إتحاد لاعبات التنس المحترفات قلق على وضع بينج شواي

إتحاد لاعبات التنس المحترفات قلق على وضع بينج شواي

بكين – وكالات

قال اتحاد لاعبات التنس المحترفات اليوم الإثنين إن اتصال اللاعبة الصينية بينج شواي عبر الفيديو مع توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية ليس كافيا للتقليل من المخاوف بشأن حالتها وصحتها.

وثار جدل حول مكان بينج، المصنفة الأولى عالميا في منافسات زوجي السيدات، على مدار عدة أسابيع بعدما اتهمت مسؤولا بارزا بالاعتداء عليها.

تناول طعام

وظهرت بينج خلال تناول الطعام مع الأصدقاء  وكذلك في بطولة للتنس للناشئين في بكين يوم الأحد، ونشر صحفيون تابعون للحكومة بعض الصور والفيديوهات خلال وجود اللاعبة في البطولة.

لكن كل هذه الأمور لم تقلل المخاوف بشأن صحتها.

وقالت متحدثة باسم اتحاد اللاعبات في رسالة عبر البريد الإلكتروني “كان من الجيد رؤية بينج شواي في بعض الفيديوهات مؤخرا، لكن هذا لم يخفف أو يعالج مخاوف اتحاد اللاعبات المحترفات بشأن حالتها وقدرتها على التواصل دون رقابة أو إكراه”.

وردا على سؤال حول الاتصال مع رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، قالت المتحدثة “هذا الفيديو لا يغير من مطالبتنا بإجراء تحقيق كامل وعادل وشفاف دون رقابة في مزاعمهما بخصوص الاعتداء الجنسي عليها”.

وكانت اللجنة الأولمبية قالت في بيان إن في بداية المكالمة التي استمرت 30 دقيقة مع باخ وجهت بينج شكرها إلى اللجنة الأولمبية الدولية لقلقها بشأن سلامتها وطلبت احترام خصوصيتها بالوقت الحالي.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في وقت سابق  إن بينج حضرت أنشطة عامة مؤخرا.

وحتى الآن، لم يعلق المسؤول ولا الحكومة الصينية على مزاعم بينج. وتم حذف منشور اللاعبة سريعا من على وسائل التواصل الاجتماعي وتم حظر مناقشة الموضوع على الإنترنت الخاضع لرقابة شديدة في الصين.ومن جهة اخرى أرسل اتحاد اللاعبين المحترفين للتنس لائحة جديدة أكثر صرامة، للحد من استراحات دخول المرحاض الطويلة خلال المباريات، بعد العديد من الشكاوى. وبموجب القواعد الجديدة، سيتم تقليص استراحات دخول المرحاض إلى مرة واحدة فقط خلال المباراة، ولن تستغرق أكثر من ثلاث دقائق، تبدأ من دخول اللاعب إلى الحمام.

ولطالما كانت هذه الممارسات مصدر قلق للاعبين والجماهير، حيث تعرض اللاعب اليوناني ستيفانوس تيتيباس لانتقادات حادة وصيحات استهجان، من المشجعين في أمريكا المفتوحة، بعدما اتهمه البريطاني آندي موراي بالغش، لحصوله على استراحة طويلة لدخول المرحاض، في وقت حاسم من مباراتهما في الدور الأول.

تعطيل مباراة

وأكد تيتيباس وقتها أنه لم يرتكب أي مخالفة، بسبب عدم وجود أي قيود على مدة استراحات دخول المرحاض.

واستشاط موراي غضبا، عندما استغرق تيتيباس ما يقرب من ثماني دقائق لدخول المرحاض، خلال مواجهتهما التي استمرت لخمس مجموعات في الدور الأول لأمريكا المفتوحة، وقال إن اللاعب اليوناني عطل سير المباراة وأثر على نتيجتها.

وكرر تيتيباس الأمر ذاته، وذهب إلى المرحاض لمدة سبع دقائق بعدها بيومين، عقب فوز منافسه أدريان مانارينو بالشوط الفاصل في المجموعة الثانية من مباراتهما، لحساب الدور الثاني.وفاز تيتيباس بتلك المواجهة التي استمرت لأربع مجموعات، لكنه خسر تعاطف المشجعين، الذين أطلقوا ضده صيحات استهجان.

ورغم أن استراحة دخول المرحاض ستقتصر على ثلاث دقائق فقط، فإنه سيتم السماح للاعبين أيضا بدقيقتين لتغيير ملابسهم.وسيُسمح للاعبين بالذهاب إلى المرحاض مرة واحدة فقط لكل مباراة، وستكون في نهاية المجموعة.

وإذا قضى اللاعب وقتا طويلا في المرحاض، فإنه سيتعرض لعقوبات.

مشاركة