إتحاد الكرة يمدّد إيقاف الدوري والآسيوي يسعى لإنقاذ الإبطال

516

 

 

 

 

العبيدي : العراق يمر بمرحلة صعبة جراء فايروس كورنا

إتحاد الكرة يمدّد إيقاف الدوري والآسيوي يسعى لإنقاذ الإبطال

بغداد – قصي حسن

ضرب وباء فايروس كورونا المستجد (كوفيد 19) جميع مناحي الحياة وأصابها بالشلل، ولم يكن القطاع الرياضي بعيدا عن هذه التحديات التي دفعت الحكومة الى اتخاذ العديد من الإجراءات الاحترازية، لعل أبرزها فرض حظر التجوال الذي جاء تماشيا مع توصيات منظمة الصحة العالمية لمواجهة الفايروس القاتل الذي انطلق من الصين لينتشر إلى القارات الستة، فيما ارتفع عدد المصابين إلى أكثر من 650 إلف مصاب والوفيات إلى أكثر من 30 إلف شخص.

وإزاء هذه المعطيات كان لابد إن يتدخل وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد رياض العبيدي لإيقاف الأنشطة الشبابية والرياضة كونه يمثل الجهة الحكومية المسؤولة عن هذا القطاعين المهمين، رغم إن هذا القرار اصطدم بالكثير من الدعوات المتسرعة بانتقاد هذه الإجراءات التي سرعان ما تفهم الجميع خطورة ما يمر به العراق وضرورة التكاتف لعبور هذه الأزمة إن شاء الله، لاسيما وان الأيام المقبلة تعد مهمة للحد من انتشار هذا الوباء الذي صنف كجائحة بعد اختراقه حدود الدول بكل يسر.

وقال وزير الشباب والرياضة، إننا سنعبر أخطر المراحل بهمة وصبر الأبطال مبينا إننا نمر خلال الأسبوع الحالي والذي يليه بفترة حرجة جداً، إذ يمر الفايروس بمرحلة الحضانة التسلسلية وما بعدها مرحلة التفشي، وسنكون قادرين بحول  الله على تجاوز هذه المرحلة بصبرنا والتزامنا الدقيق بالتعليمات الصحية والإعلامية، وهذا يعني إننا تجاوزنا الأخطر والأصعب وما بعدها هو إجراءات التعقيم والمسح لانتهاء الأزمة، وهي أمور سهلة سنفرح بعدها بأقل الخسائر وسيسجل التاريخ بان شبابنا الإبطال سطروا ملحمة خالدة في الإيثار والتضحية وصارعوا الحياة من اجل الحياة .

وأضاف العبيدي، إن الحكومة والشعب والمنظمات استنفرت جهودها إلى الحد الأقصى فوزارات الصناعة والتجارة والزراعة تعمل بأقصى طاقة، ووزارة الصحة تقف عند رأس الرمح بجهود استثنائية ووزارة الشباب والرياضة شمرت عن سواعد شبابها المتطوعين والرياضيين للوصول إلى ابعد نقطة في جميع المحافظات بالتنسيق مع خلية الأزمة في إعمال التعفير والتوجيه أو إيصال السلال الغذائية فضلاً عن رسائل التوجيه والتوعية والتثقيف الصحي ، وعلى الجانب الأخر أوصلنا إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء جميع الطروحات والآراء التي تصلنا، وكانت الاستجابة جيدة في التخفيف عن كاهل المواطن بتأجيل الاستقطاعات والجبايات بمختلف إشكالها وتوفير المواد التموينية وصرف الرواتب والمستحقات.

كما كانت لوزارة الشباب والرياضة العديد من المبادرات، لعل أبرزها وضع فنادق المدينة الرياضية في البصرة وكربلاء وبيوت الشباب في بغداد والمحافظات تحت تصرف خلية الأزمة الحكومية للاستفادة منها في التصدي لانتشار فايروس كورونا فضلا عن مبادرات التعفير والتعقيم في المحافظات والنواحي والقرى عن طريق الفرق التطوعية وممثليات قسم برلمان الشباب ومراكز الموهبة ودوائر أخرى، وتوزيع السلال الغذائية على العوائل المتعففة وفتح قنوات اتصال عبر المواقع الالكترونية للتواصل مع المرضى والمحتاجين.

وتستمر رسائل تواصل الوزارة مع أبناء الشعب العراقي من خلال تشكيل خلية أزمة مساندة لخلية الأزمة المركزية في محافظة نينوى للحد من تفاقم انتشار فايروس كورونا المستجد، وباشرت الخلية عملها من خلال تنفيذ حملة تعقيم وتعفير لعدد من دوائر ومؤسسات حكومية وذلك لزيادة الوقاية من تفشي الفايروس الخطير في المحافظة والحفاظ على نظافة وصحة أبناء المحافظة، وتوزيع المواد الغذائية الاساسية على المحتاجين.

وفي جانب الاهتمام بالبني التحتية فان ملاعب الشعب وكربلاء والكوت والكفل وميسان والمدينة الرياضية في البصرة على تم الجاهزية لاستقبال مباريات الدوري الممتاز بكرة القدم في حال الإعلان عن استئنافه وزوال خطر (كورونا).

مصير الدوري

لم يعد الحديث عن مسابقة الدوري الممتاز بكرة القدم، الشغل الشاغل للوسط الرياضي المنشغل في كيفية إبعاد خطر الفايروس القاتل من خلال الابتعاد عن أماكن التجمعات، فيما أوضح اتحاد اللعبة انه ملتزم بإجراءات خلية الأزمة الحكومية التي مددت حظر التجوال حتى الـ11 من شهر نيسان وذلك للحد من انتشار الوباء، وربما يتم تمديد جديد للحظر الصحي في ضوء المعطيات على الأرض وارتفاع عدد الإصابات والوفيات لاسمح الله

وبين الاتحاد أنه تماشيا مع التطورات الحاصلة في البلاد وقرارات خلية الأزمة الحكومية للحد من انتشار فيروس كورونا ومعالجة الحالات المكتشفة واستمرار الحجر الصحي لكافة أنحاء البلاد حتى 11 نيسان ، فأن اتحاد الكرة العراقي مع هذه الخطوات والالتزام بها لتجنيب بلدنا العزيز مخاطر هذا الوباء اللعين، والاتحاد يدعو الأندية للاستمرار بقرار تأجيل الدوري إلى إشعار اخر والالتزام التام به، على ان يتم عقد اجتماع بين اتحاد الكرة وممثلي الأندية، قبل اتخاذ أي قرار في حال تم إنهاء حظر التجوال.

استحقاقات الشرطة آسيويا

وتلقى اتحاد الكرة خطابا من الاتحاد الآسيوي، بشأن مباريات نادي الشرطة (ممثل العراق) في دوري ابطال آسيا 2020 حيث يسعى الاتحاد الآسيوي، لإنقاذ مستقبل بطولة دوري الإبطال، وحدد الاتحاد الآسيوي في وقت سابق، مواعيد الأدوار الإقصائية لدوري أبطال آسيا، وذلك في الوقت الذي لم تستكمل فيه بعد مباريات دور المجموعات مع تفشي فيروس كورونا في آسيا ومختلف بلدان العالم. وذكر الحساب الرسمي لدوري أبطال آسيا عبر موقع (تويتر) للتواصل الاجتماعي، أن ذهاب دور الـ16 للمسابقة سينطلق أيام 10 و11 و 12 آب المقبل، على أن تقام مباريات الإياب أيام 24 و25 و26 من الشهر ذاته. وستقام مباريات ذهاب دور الثمانية من البطولة أيام 14 و15 و16 من شهر أيلول المقبل، على أن تقام مباريات الإياب أيام 28 و29 و30 من الشهر ذاته. وحدد الاتحاد الآسيوي يومي 20 و21 تشرين أول، كموعد لمباراتي ذهاب الدور قبل النهائي، على أن تقام مباراتي الإياب يومي 27 و28 من الشهر ذاته.

مشاركة