إبن الخايبة والوطن

658

إبن الخايبة والوطن

دائما احاول ان اسيطر على اعصابي ولكن سرعان ماتنفلت اجزاءها كجلد الافعى او كسمكة بيد صياد يحاول السيطرة عليها فلا يستطيع فاما ان يرميها خارج الماء ترفس على الارض حتى تموت او تفلت من السنارة او الشباك الى النهر ثانية ..

هكذا يعاملنا ونتعامل معهم انها حرب اعصاب بعد ان كانت حرب اجساد وتصفية ..زرعتها دول استعماريه جندت الكثير لها دون ان يعي ويشعر بها ابناء البلد .

هكذا يتعامل الاستعمار الاستيطاني مع بلادنا فتارة يشغل فتيل الفتنة وتارة اخرى اشعال حرب ضروس يذهب ضحيتها ثلاثة ارباع من اولاد الخايبة استشهدوا الكثير منهم ولكن لم يتكلم احد عن كم هي الخسائر والان سمعت تفحير في نيزلندا تفجير واحد هز العالم

(انخبص خبص) لكن لا احد ذكر العراق (الله الله يبن الخايبة).

حميد شاكر الشطري – ذي قار

مشاركة