أول ولاية أمريكية تطبق قانون زواج المثليين


أول ولاية أمريكية تطبق قانون زواج المثليين
موسكو تحظر تجريم الشذوذ الجنسي
موسكو ــ واشنطن ــ الزمان بدأ سريان قانون يجيز زواج المثليين في ولاية واشنطن الخميس حيث اصطف ازواج من المثليين من الذكور والاناث أمام مكاتب حكومية للحصول على رخص الزواج. واصبحت واشنطن ومين وماريلاند أول ثلاث ولايات أمريكية تمنح حقوق الزواج للمثليين بعد تصويت شعبي. وفي حين بدأ تسليم طلبات رخص الزواج للمثليين في واشنطن يوم الخميس فان قانون زواج المثليين سيبدأ سريانه في مين وماريلاند في 29 ديسمبر كانون الأول وأول يناير كانون الثاني على الترتيب. ولن تقام أولى حفلات زواج المثليين في واشنطن قبل يوم الاحد المقبل لأن سلطات الولاية تشترط ان يقدم جميع الازواج تراخيصهم قبل ثلاثة ايام من حفل الزفاف. وكانت الهيئة التشريعية في واشنطن التي يسيطر عليها الديمقراطيون قد وافقت على مشروع قانون زواج المثليين في فبراير شباط الماضي ثم وقعت حاكمة الولاية كريستين جريجوري عليه سريعا ليصبح قانونا. لكن معارضيه جمعوا عددا كافيا من الاصوات لوقف سريان القانون بشكل مؤقت وهو ما استلزم طرح المسألة في استفتاء شعبي في الولاية في نوفمبر تشرين الثاني. وأقره الناخبون بأغلبية 54ــ46 بالمئة. على صعيد آخر قال رئيس الحكومة الروسية دميتري ميدفيديف في مقابلة صحفية إن الدولة الروسية لا تضع قوانين قمعية تنتهك حقوق الإنسان، وإنه لا يجد سببا لإصدار قانون خاص لتحريم الشذوذ الجنسي لاسيما وإن هذا الموضوع لا يخص إلا القلة القليلة من الناس في روسيا لا يرى رئيس الحكومة الروسية دميتري ميدفيديف داعيا لإصدار قانون خاص بتحريم الشذوذ الجنسي. وأوضح ميدفيديف في مقابلة مع مندوبي التلفزيون الروسي، امس الجمعة، أنه لا داعي لتقنين كافة جوانب العلاقة بين الناس. وقال إنه لا يرى أنه من الضروري أن يتناول التشريع الروسي معالجة قضية الشذوذ الجنسي لاسيما وإن هذا الموضوع لا يخص إلا القلائل في بلادنا . وعموما، لا يرى ميدفيديف مبررا لوصف القوانين التي تبنتها الدولة الروسية في الفترة الأخيرة، وهي قانون المسيرات وقانون عملاء الأجانب وقانون عقوبة الكذب وقانون تشديد عقوبة الخيانة الكبرى، بأنها قوانين رجعية وقمعية تنتهك حقوق المواطنين. وعلى سبيل المثال لا تعدو عقوبة الكذب وفقا للقانون الجديد كونها مجرد غرامة مالية. وعن قانون عملاء الأجانب قال ميدفيديف إن هذا القانون لا يهدف إلى قمع هذه أو تلك من المنظمات غير الربحية التي تزاول النشاط السياسي وتحصل على الأموال من المصادر الخارجية وإنما أتى صدوره في إطار المساعي إلى إيجاد طريقة لتنظيم عمل هذه المنظمات. وحول قانون المسيرات الذي يطالب بتغريم منظمي المظاهرات غير المرخصة والمشاركين فيها قال ميدفيديف إنه يجب أن يعلم هؤلاء وأولئك أنه لا مفر أمام مَن يعتدي على الشرطي من أن ينال جزاءه.
AZP20

مشاركة