أول مدينة في الصين تحظر هذه الحيوانات

662

اعلنت إحدى أكبر المدن في الصين، اليوم الخميس أنها ستقوم بحظر أكل القطط والكلاب ابتداء من مايو (أيار) المقبل، ليضاف ذلك القرار إلى حظر تجارة وتناول الحيوانات البرية، على خلفية الأزمة الناجمة عن تفشي كورونا المستجد.
وتؤكد حكومة بلدية شنتشن، ، على موقعها على الإنترنت، أن هذا القرار هو “الأكثر صرامة” في الصين منذ أن بدأت السلطات الوطنية حملة ضد تناول الحيوانات البرية بعد الاشتباه في أن ظهور فيروس كورونا المستجد قد يكون مرتبطاً بسوق (ووهان) لبيع مثل هذه الحيوانات.
ويُحظر أيضاً أكل حيوانات مثل الثعابين أو السحالي. ومع ذلك، فإن المدينة الكبرى في جنوب شرق البلاد ستسمح بالاستهلاك المستمر للحيوانات المائية غير المحظورة صراحة، مثل السلاحف والضفادع.
وسيواجه أولئك الذين يستمرون في استهلاك الحيوانات البرية غرامات لا تقل عن 150 ألف يوان (21130 دولار)، بينما سيواجه من يبيعونها عقوبات تبدأ من 100 ألف يوان (14090 دولار).
وأشارت جمعية الرفق بالحيوان الدولية في بيان لها إلى أن جمعيات الرفق بالحيوان رحبت بالقرار وقالت “إنها أول مدينة في الصين تحظر إنتاج وتناول لحوم الكلاب والقطط”.
ووفقاً لتقديرات هذه المنظمة، يتم قتل 10 ملايين كلب و4 ملايين قطط كل عام للاستهلاك في الصين.

مشاركة