أول فتوى تحرّم تداول العملات الرقمية المشفرة

جاكرتا‭-(‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬أصدر‭ ‬المجلس‭ ‬الوطني‭ ‬للعلماء‭ ‬في‭ ‬اندونيسا‭ ‬فتوى‭ ‬تحرّم‭ ‬تداول‭ ‬العملات‭ ‬الرقمية‭ ‬المشفرة،‭ ‬وأبرزها‭ ‬‮«‬بيتكوين‮»‬،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أنه‭ ‬ينبغي‭ ‬عدم‭ ‬تداولها‭ ‬في‭ ‬البلد‭ ‬الذي‭ ‬يضم‭ ‬أكبر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المسلمين‭ ‬في‭ ‬العالم‭. ‬

وليس‭ ‬للفتاوى‭ ‬في‭ ‬اندونيسيا‭ ‬أي‭ ‬تأثير‭ ‬قانوني‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬270‭ ‬مليون‭ ‬شخص،‭ ‬ولكن‭ ‬إعلانها‭ ‬قد‭ ‬يدفع‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المسلمين‭ ‬إلى‭ ‬تجنب‭ ‬العملات‭ ‬الرقمية‭ ‬المشفرة‭. ‬وبعد‭ ‬اجتماع‭ ‬الخميس،‭ ‬ربط‭ ‬المجلس‭ ‬بين‭ ‬العملات‭ ‬المشفرة‭ ‬والقمار،‭ ‬الذي‭ ‬تحرمه‭ ‬الشريعة‭ ‬الإسلامية‭.  ‬وقال‭ ‬رئيس‭ ‬دائرة‭ ‬الفتاوى‭ ‬في‭ ‬المجلس‭ ‬أسرورن‭ ‬نيام‭ ‬شوله‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬إن‭ ‬‮«‬العملات‭ ‬الرقمية‭ ‬المشفرة‭ ‬كسلع‭ ‬أو‭ ‬أصول‭ ‬رقمية‭ ‬غير‭ ‬شرعية‭ ‬للتداول‭ ‬لأنها‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬اليقين‭ ‬والمراهنة‭ ‬والضرر‮»‬‭ ‬مؤكدا‭ ‬أنها‭ ‬‮«‬مثل‭ ‬رهان‭ ‬القمار‮»‬‭. ‬واوضح‭ ‬شوله‭ ‬أن‭ ‬العملات‭ ‬الرقمية‭ ‬المشفرة‭ ‬ليست‭ ‬أصولا‭ ‬ملموسة‭ ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬تنقلب‭ ‬قيمتها‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬ما‭ ‬ينتهك‭ ‬الشريعة‭ ‬الإسلامية‭.  ‬وكان‭ ‬وزير‭ ‬التجارة‭ ‬في‭ ‬اندونيسيا‭ ‬محمد‭ ‬لطفي‭ ‬أكد‭ ‬في‭ ‬حزيران‭/‬يونيو‭ ‬الماضي‭ ‬أن‭ ‬التبادلات‭ ‬بالعملات‭ ‬الرقمية‭ ‬المشفرة‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬370‭ ‬تريليون‭ ‬روبيه‭ (‬26‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭) ‬في‭ ‬الأشهر‭ ‬الخمسة‭ ‬الاولى‭ ‬من‭ ‬2021‭. ‬

ويأتي‭ ‬التحريم‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬أعلن‭ ‬البنك‭ ‬المركزي‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬أنه‭ ‬ينظر‭ ‬في‭ ‬إمكان‭ ‬إصدار‭ ‬عملة‭ ‬رقمية‭ ‬خاصة‭ ‬به‭. ‬

وكان‭ ‬مجلس‭ ‬العلماء‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬آتشيه‭ ‬الإندونيسية‭ ‬أصدر‭ ‬في‭ ‬2019‭ ‬فتوى‭ ‬تحظر‭ ‬لعبة‭ ‬الفيديو‭ ‬الشهيرة‭ ‬‮«‬بابجي‮»‬،‭ ‬باعتبار‭ ‬أن‭ ‬العنف‭ ‬الذي‭ ‬تنطوي‭ ‬عليه‭ ‬يسيء‭ ‬إلى‭ ‬قيم‭ ‬الإسلام‭. ‬

‭ ‬

‭ ‬

مشاركة