أول عملية للجيش المصري داخل ليبيا ووزير الداخلية لـ الزمان ضرباتنا إستباقية


أول عملية للجيش المصري داخل ليبيا ووزير الداخلية لـ الزمان ضرباتنا إستباقية
مرشد الأخوان ينتقد الإعدامات وحبس الداعية صفوت حجازي سنة لإهانته القضاء
القاهرة ــ مصطفى عمارة
كشف مصدر امني ل الزمان ان قوات التدخل السريع والتي شكلها وزير الدفاع المصرية مؤخرا لمكافحة الارهاب نفذت عمليه محدودة ضد عناصر الجيش المصري الحر داخل الاراضي الليبية.
وكشف المصدر ان هناك ثلاث دول تقدم دعم لوجستي لعناصر الجيش الحر بالاضافة الي الاسلحة التي استولوا عليها من مخازن الجيش الليبي الا ان الاجهزة الامنية ترصد تلك التحركات ونجحت مؤخرا في مصادرة شحنة اسلحة كبيرة كانت قادمة من ليبيا لتنفيذ عمليات ارهابية. واختتم المصدر تصريحاته ان قوات التدخل السريع سوف تنفذ عمليات مماثلة اذا اقتضت الضرورة ذلك . في السياق ذاته اكد وزير الداخلية المصري محمد ابراهيم ل الزمان ان اجهزة الامن المصرية والجيش المصري الحر رصدان تحركات ما يسمى الجيش الحر على الحدود الغربية الا ان الامر يجري تضخيمة حول قدرات هذا الجيش.
واضاف ان سياسة الوزارة تعتمد علي الضربات الاستباقية لكسر العمود الفقري للارهاب .
من جانبه انتقد مرشد جماعة الاخوان المسلمين محمد بديع أمس قرار الاعدام الصادر بحقه وحوالي 700 آخرين من مناصري الجماعة، متوعدا بزوال ما وصفه بـ الانقلاب الذي اطاح بالرئيس الاسلامي محمد مرسي.
في وقت قالت مصادر قضائية إن محكمة مصرية قضت أمس بحبس الداعية صفوت حجازي المتحالف مع جماعة الاخوان المسلمين سنة مع الشغل بعد ادانته بإهانة القضاء خلال محاكمته وآخرين بينهم الرئيس السابق محمد مرسي في قضية تتعلق باقتحام سجون في 2011.
وامام محكمة جنايات القاهرة التي مثل امامها الاربعاء مع مرسي، تطرق بديع الى قرار الاعدام الصادر عن محكمة المنيا جنوب القاهرة الاثنين في غيابه، وقال لم احضر هذه المحكمة وحكم علي والف آخرين بالاعدام ، مضيفا ان هذا الانقلاب سيزول . اما مرسي الذي عادة ما يحاول مقاطعة جلسات المحاكمة بالخطابات فاضاف ان هذا التهريج سيزول حتما .
ويحاكم مرسي وبديع وآخرون امام محكمة جنايات شمال القاهرة في قضية الهروب من السجن في 2011 والتخطيط لهجمات.
ويواجه مرسي ثلاث قضايا اخرى قد توصل به الى حكم الاعدام.
واصدرت محكمة جنايات المنيا جنوب الاثنين قرارا بالاعدام على 683 من انصار مرسي بتهم القتل والشروع في قتل ضباط شرطة، في احداث عنف وقعت في المنيا في 14 اب»اغسطس الماضي، في اعقاب فض الجيش والشرطة لاعتصام للاسلاميين في رابعة العدوية في القاهرة، ما اسفر عن مقتل اكثر من 700 شخص.
والغت المحكمة عقوبات اعدام بحق 492 من اصل 529 من انصار مرسي صدرت في اذار»مارس في المنيا وحولتها الى سجن مؤبد. وكانت احكام الاعدام تلك اثارت انتقادات دولية.
AZP01

مشاركة