أول طيار ميغ منشق يقصف تجمعات الشبيحة


أول طيار ميغ منشق يقصف تجمعات الشبيحة
انتحاريان يقتلان 12 عسكرياً في مركزين أمنيين بتدمر
دمشق ــ بيروت ــ أ ف ب ــ الزمان
أقدم طيار سوري منشق، عن الجيش النظامي، على قصف تجمعات لمؤيدين للنظام السوري، حسب نشطاء الثورة السورية. وأفادت الهيئة العامة للثورة السورية امس أن الطيار المنشق، قصف بلدة الصفصافية، في ريف حماة، وسط البلادالثلاثاء الأمر الذي أدى الى مقتل وجرح العشرات من الشبيحة وعناصر أمن النظام. وكشف قائد احدى كتائب الجيش الحر في بلدة التريمسة، أن الطائرة استهدفت الأماكن التي يتجمع فيها من وصفهم بـ الشبيحة ، الموالين للنظام، في وقت لم يتم الكشف فيه، عن المكان الذي قصدته الطائرة، بعد عملية الانشقاق والقصف. ولم يذكر شيئاً عن كيفية هبوط الطائرة وانشقاق الطيار حيث لا يوجد سوى مطار تفتناز تحت سيطرة الجيش الحر والفصائل الاسلامية. من ناحية أخرى، أفادت الهيئة، أن الجيش الحر استهدف طائرة مروحية، كانت تحلق فوق منطقة الخالدية، وأجبرها على الهبوط الاضطراري في المنطقة.
وقتل 12 عنصرا من قوات الامن السورية واصيب اكثر من عشرين آخرين بجروح امس في تفجيرين انتحاريين متزامنين استهدفا مركزين أمنيين في مدينة تدمر في وسط صحراء سوريا، بحسب ما ذكر المرصد السوري. وقال المرصد في بيان قتل ما لا يقل عن 12 عنصرا من قوات الامن السورية واصيب اكثر من عشرين بجروح بعضهم بحالة خطرة، وذلك اثر تفجير رجلين سيارتين مفخختين بوقت متزامن امام فرعي المخابرات العسكرية المعروف بفرع البادية والمخابرات العامة أمن الدولة صباح اليوم في مدينة تدمر .
وتبلغ المسافة بين المقرين نحو كيلومترين، حسبما افاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن. واشار المرصد الى اصابة ثمانية مواطنين بعضهم بحالة خطرة اثر اطلاق رصاص تلى الانفجارين . وافاد مصدر رسمي سوري من جهته عن انفجاريين انتحاريين في حي سكني في تدمر اسفرا عن مقتل عدد من المدنيين بينهم امرأة. واوردت وكالة الانباء الرسمية سانا ان ارهابيين انتحاريين فجرا اليوم سيارتين مفخختين بكميات كبيرة من المتفجرات قرب الكراج في حي الجمعية الغربي السكني بمدينة تدمر . واسفر الانفجاران بحسب الوكالة عن استشهاد عدد من المواطنين بينهم امرأة وجرح العشرات اضافة الى الحاق اضرار مادية كبيرة في المكان . من جانبهم قال نشطاء ان قتالا عنيفا اندلع في العاصمة السورية دمشق امس بعد ان شن مقاتلو المعارضة هجوما منسقا من الضواحي ضد قوات الرئيس السوري بشار الاسد.
أخبار سورية ص3
وقال عدد من ناشطي المعارضة في دمشق ان السلطات السورية أغلقت ساحة العباسيين وطريق فارس الخوري حين هاجم مقاتلو المعارضة المتاريس والتحصينات في الطرق بقذائف صاروخية وقذائف المورتر.
وقالت الناشطة فداء محمود من حي قابون مناطق جوبر وزملكا وزبلطاني وأجزاء من قابون والطريق الدائري أصبحت ساحة معارك .
وقال ناشط آخر انه تم تدمير دبابة تابعة للجيش السوري عند تقاطع الكباس على الطريق الدائري. وتحدث سكان عن سماع انفجارات في أحياء شرقية وشمالية من العاصمة السورية. ودارت اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين امس في عدد من احياء جنوب وشرق دمشق التي تتعرض ايضا لقصف من القوات النظامية، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.
وقال المرصد في بيانات متلاحقة دارت اشتباكات عنيفة بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والقوات النظامية في حي القدم بمدينة دمشق يرافقها قصف من القوات النظامية على حيي العسالي والقدم . واشار الى اشتباكات ايضا على اطراف حيي جوبر والقابون من جهة طريق المتحلق يرافقها قصف من القوات النظامية على المنطقة وانباء عن خسائر في صفوف الطرفين .
كما اشار الى سقوط قذائف على اطراف مخيم اليرموك.
وتشهد مناطق في ريف دمشق في الوقت نفسه قصفا ومعارك تتركز خصوصا، بحسب المرصد، في مدينة الكسوة الواقعة جنوب العاصمة واطراف مدينتي عربين وزملكا شمال شرق دمشق حيث قتل سبعة مقاتلين معارضين.
كما افاد المرصد عن اشتباكات في مدينة المعضمية وداريا جنوب غرب العاصمة التي تحاول القوات النظامية السيطرة عليهما، بحسب المرصد.
وفي محافظة ادلب تجددت الاشتباكات بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب المعارضة في محيط معسكري وادي الضيف والحامدية اللذين يحاول مسلحو المعارضة السيطرة عليهما منذ تشرين الاول، تترافق مع قصف من القوات النظامية على مدينة معرة النعمان القريبة التي تمكن المعارضون بعد الاستيلاء عليها من اعاقة امدادات قوات النظام نحو حلب
ويطول القصف بلدات دير الشرقي ومعرشمارين وكفروما في المحيط.
AZP01