أول جواز سفر أمريكي لا يحدد جنس حامله

واشنطن‭- ‬مرسي‭ ‬أبو‭ ‬طوق‭   أعلنت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأربعاء‭ ‬أنها‭ ‬أصدرت‭ ‬أول‭ ‬جواز‭ ‬سفر‭ ‬مع‭ ‬علامة‭ ‬‮«‬اكس‮»‬‭ ‬على‭ ‬خانة‭ ‬الجنس،‭ ‬في‭ ‬خطوة‭ ‬ترتدي‭ ‬أهمية‭ ‬كبيرة‭ ‬للأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يرفضون‭ ‬تصنيفهم‭ ‬الجنسي‭ ‬ضمن‭ ‬فئتي‭ ‬الإناث‭ ‬والذكور‭.  ‬لاسيما‭ ‬بعد‭ ‬شيوع‭ ‬المثلية‭ ‬الجنسية‭ ‬ومحاولات‭ ‬تغيير‭ ‬الجنس‭ ‬فيما‭ ‬قدر‭ ‬خبراء‭ ‬انخفاض‭ ‬الولادات‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بعد‭ ‬خمسين‭ ‬سنة‭ ‬الى‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬سبعين‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬مما‭ ‬يعني‭ ‬ان‭ ‬النمو‭ ‬السكاني‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬اختلال‭ ‬كبيرة‭ ‬تنعكس‭ ‬على‭ ‬مجالات‭ ‬تنمية‭ ‬المجتمع‭ ‬والقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬والصناعات‭. .  ‬وقالت‭ ‬الخارجية‭ ‬الأميركية‭ ‬إنها‭ ‬أصدرت‭ ‬أول‭ ‬جواز‭ ‬سفر‭ ‬يلحظ‭ ‬علامة‭ ‬‮«‬اكس‮»‬‭ ‬ضمن‭ ‬خانة‭ ‬الجنس،‭ ‬وهو‭ ‬خيار‭ ‬تعتزم‭ ‬إتاحته‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬واسع‭ ‬سنة‭ ‬2022‭ ‬في‭ ‬جوازات‭ ‬السفر‭ ‬وشهادات‭ ‬الولادة‭ ‬للأميركيين‭ ‬المولودين‭ ‬في‭ ‬الخارج‭.  ‬وقال‭ ‬المتحدث‭ ‬باسم‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬الأميركية‭ ‬نيد‭ ‬برايس‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬‮«‬أريد‭ ‬أن‭ ‬أكرر،‭ ‬بمناسبة‭ ‬إصدار‭ ‬جواز‭ ‬السفر‭ ‬هذا،‭ ‬التزام‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬بتعزيز‭ ‬الحرية‭ ‬والكرامة‭ ‬والمساواة‭ ‬بين‭ ‬جميع‭ ‬الناس،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬المثليون‭ ‬والمثليات‭ ‬ومزدوجو‭ ‬الميل‭ ‬الجنسي‭ ‬ومغايرو‭ ‬الهوية‭ ‬الجنسانية‭ ‬وثنائيو‭ ‬الجنس‭ ‬والمتحولون‭ ‬جنسيا‮»‬‭.  ‬وكان‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬أنطوني‭ ‬بلينكن‭ ‬وعد‭ ‬بمعالجة‭ ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬في‭ ‬حزيران‭/‬يونيو،‭ ‬لكنه‭ ‬أشار‭ ‬إلى‭ ‬عقبات‭ ‬تقنية‭ ‬يجب‭ ‬معالجتها‭.  ‬وخلال‭ ‬عهد‭ ‬بلينكن‭ ‬في‭ ‬الخارجية‭ ‬الأميركية،‭ ‬سمحت‭ ‬الوزارة‭ ‬أيضا‭ ‬لحاملي‭ ‬جوازات‭ ‬السفر‭ ‬الأميركية‭ ‬باختيار‭ ‬جنسهم‭ ‬على‭ ‬جوازات‭ ‬السفر‭.   ‬في‭ ‬السابق،‭ ‬كان‭ ‬يتعين‭ ‬على‭ ‬الأميركيين‭ ‬الاستحصال‭ ‬على‭ ‬شهادة‭ ‬طبية‭ ‬إذا‭ ‬سعوا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬يدوّنوا‭ ‬على‭ ‬جواز‭ ‬سفرهم‭ ‬أو‭ ‬أي‭ ‬وثيقة‭ ‬ثبوتية‭ ‬جنسا‭ ‬يختلف‭ ‬عن‭ ‬ذلك‭ ‬الذي‭ ‬وُلدوا‭ ‬عليه‭. ‬

وتتيح‭ ‬11‭ ‬دولة‭ ‬أخرى‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬إمكانية‭ ‬تدوين‭ ‬‮«‬اكس‮»‬‭ ‬أو‭ ‬‮«‬مختلف‮»‬‭ ‬على‭ ‬خانة‭ ‬الجنس‭ ‬على‭ ‬جوازات‭ ‬السفر،‭ ‬بحسب‭ ‬شبكة‭ ‬أصحاب‭ ‬العمل‭ ‬للمساواة‭ ‬وعدم‭ ‬الإقصاء،‭ ‬وهي‭ ‬مجموعة‭ ‬مناصرة‭ ‬لحقوق‭ ‬المثليين‭ ‬مقرها‭ ‬لندن‭. ‬

مشاركة