أول‭ ‬كتاب‭ ‬من‭ ‬تأليف‭ ‬الذكاء‭ ‬الصناعي‭ ‬

772

نيويورك‭ ‬‭- ‬الزمان‭ ‬

تمكن‭ ‬«بيتا»‭ ‬من‭ ‬تأليف‭ ‬كتاب‭ ‬ليصبح‭ ‬أول‭ ‬كتاب‭ ‬من‭ ‬تأليف‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬،و‭ ‬هو‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬آلة‭ ‬ذات‭ ‬ذكاء‭ ‬اصطناعي‭ ‬تم‭ ‬تطويرها‭ ‬في‭ ‬معامل‭ ‬اللسانيات‭ ‬الحاسوبية‭ ‬التطبيقية‭ ‬بجامعة‭ ‬غوته‭ ‬الألمانية،‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬قاعدة‭ ‬البيانات‭ ‬الضخمة‭ ‬الخاصة‭ ‬بمؤسسة‭ ‬«شبرينغر‭ ‬نيتشر»‭. ‬حيث‭ ‬طور‭ ‬فريق‭ ‬البحث‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬«غوته»‭ ‬برئاسة‭ ‬كريستيان‭ ‬تشاركوس،‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الخوارزميات‭ ‬ذات‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬تحليل‭ ‬وتصنيف‭ ‬الأبحاث‭ ‬العلمية‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬التي‭ ‬يصل‭ ‬عددها‭ ‬إلى‭ ‬53‭ ‬ألف‭ ‬بحث،‭ ‬بحسب‭ ‬مانقل‭ ‬موقع‭ ‬«theverge»‭. ‬ضمنت‭ ‬تلك‭ ‬المعالجة‭ ‬اختيار‭ ‬الكلمات‭ ‬والجمل‭ ‬من‭ ‬البحث‭ ‬العلمي،‭ ‬بحسب‭ ‬أهميتها‭ ‬لأدوات‭ ‬التحليل‭ ‬الخاصة‭ ‬بالكاتب‭ ‬«بيتا»،‭ ‬ثم‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬إعادة‭ ‬تركيبها‭ ‬في‭ ‬صورة‭ ‬صحيحة‭ ‬نحويا،‭ ‬لتصبح‭ ‬مفهومة‭ ‬وذات‭ ‬دلالة‭. ‬ليقوم‭ ‬«بيتا»‭ ‬بتجميع‭ ‬وترتيب‭ ‬كل‭ ‬تلك‭ ‬البيانات‭ ‬في‭ ‬صورة‭ ‬كتاب‭ ‬كامل،‭ ‬بإستثناء‭ ‬المقدمة‭ ‬التي‭ ‬كتبها‭ ‬الفريق‭ ‬البحثي‭ ‬لتوضيح‭ ‬آلية‭ ‬عمل‭ ‬هذه‭ ‬الخوارزمية‭ ‬الجديدة‭.‬

مشاركة