أوراق أول باحثة إجتماعية في العراق

579

أوراق أول باحثة إجتماعية في العراق

بغداد – الزمان

عن شركة الانس للطباعة والنشر صدرت للاكاديمي والباحث عادل تقي عبد البلداوي دراسة تاريخية  بعنوان (أوراق شفيقة علي الخطيب أول باحثة اجتماعية في العراق) تقع في 208 صفحة من القطع الكبير.

ويقول البلداوي في مقدمة الكتاب ذات مرة،اتصل بي هاتفيا الأخ العزيز والزميل الكريم الدكتور احمد عبدالمجيد رئيس تحرير جريدة(الزمان) طبعة العراق، وطلب مني الاطلاع على اوراق خاصة،باحدى النساء العراقيات المتميزات،عملت في المحاكم الشخصية خلال العقد الأخير من العهد الملكي.وبعد اطلاعي على اوراق الخطيب وجدت فيها ،معلومات قيمة وممتعة ،الا انه من المؤسف حقا ان هذه الاوراق كانت متناثرة هنا وهناك،مماجعل اغلب المعلومات الواردة فيها تفتقر الى الدقة التاريخية احيانا،والى وحدة الموضوع احيانا اخرى،الامر الذي يحتاج الى جهد كبير من حيث تنظيم المعلومات وتعزيزها بأدلة وشواهد تاريخية حتى تكتسب الموضوعية والمصداقية.على اية حال وافقت على دراسة هذه الاوراق دراسة تاريخية وفقا لضوابط المنهج التاريخي السليم).

عائلة عريقة

وللتعرف على عائلة الخطيب نقرأ في مقدمة الكتاب (انها تنتمي الى عائلة عريقة في سمعتها الوطنية حيث شارك والدها في تظاهرات ثورة العشرين،واسهام اخيها محمد جواد الخطيب في خدمة العراق والعرب على حد سواء،عندما كان احد ممثلي حزب الاحرار في لجنة الدفاع عن فلسطين،او عندما اصبح نائبا و وزيرا في العقد الاخير من العهد الملكي،فضلا عن اسهام اختها امل الخطيب في تأسيس اهم مؤسسة علمية في العراق الاوهي كلية الطب التابعة للجامعة المستنصرية.اما شفيقة علي الخطيب صاحبة هذه الوراق، فقد كانت بمثابة الدافع الاكبر في زيادة حماسي واندفاعي بدراسة اوراقها دراسة تاريخية رصينة،كونها كانت مثالا للموظفة المثالية الملتزمة المتفانية في عملها بشهادة المسؤولين الذين عملت معهم،والاهم من ذلك انها قدمت بحوثا اجتماعية رصينة مازالت افكارها تصلحح لحل العديد من القضايا الاجتماعية التي يلتهب بها المجتمع العراقي).وعن سيرتها الذاتية نقرأ في الكتاب :انها من مواليد بغداد 1930? دخلت مدرسة النهضة الابتدائية،ثم دخلت كلية الملكة عالية وتخرجت منها عام 1953 بدرجة امتياز، حيث حصلت على شهادة البكالوريوس في الخدمة الاجتماعية وكانت اول باحثة اجتماعية في العراق تحصل على هذه الشهادة.ثم واصلت دراستها للدبلوم العالي في مصر. ويضم الكتاب سيرة الخطيب الوظيفية ، وهناك (قصة اعتقال ابنتها سراء عام 1976) و(ذكريات شفيقة الخطيب عن احداث ورجال العهد الملكي ورجال عهود الجمهورية).كما ضم ملاحق كثيرة وصور تجسد مسيرتها العملية.

مشاركة