أوباما يتعهد القصاص والعالم يدين اغتيال السفير الأمريكي في ليبيا


أوباما يتعهد القصاص والعالم يدين اغتيال السفير الأمريكي في ليبيا
الكنيسة القبطية تستنكر الفيلم المسيء للرسول والشرطة تمنع اقتحام السفارة الأمريكية في تونس
واشنطن ــ مرسي ابوطوق
طرابلس ــ القاهرة ــ بنغازي ــ تونس ــ الدار البيضاء ــ الزمان
أدان الرئيس الامريكي باراك أوباما امس بشدة الهجوم الشائن الذي قتل فيه السفير الامريكي في ليبيا كريس ستيفنز وثلاثة أمريكيين اخرين في السفارة الامريكية في مدينة بنغازي وأمر بتشديد الامن في البعثات الدبلوماسية في شتى انحاء العالم.وتعهد اوباما بالقصاص من منفذي الهجوم.
فيما ادان مجلس الامن الدولي الهجومين على مقرين دبلوماسيين امريكيين في القاهرة وبنغازي.وادانت عواصم العالم اغتيال السفير الامريكي.
وهاجم مسلحون السفارة الامريكية في بنغازي مساء الثلاثاء وأحرقوها وقتلوا السفير الامريكي في ليبيا و3 دبلوماسيين. وأخلي المبنى.
من جانبه كشف وكيل وزارة الداخلية في المنطقة الشرقية ونيس الشارف المزيد من تفاصيل الحادث قائلاً توجهت مجموعة تسمى بأنصار الشريعة محسوبة على التنظيمات السلفية الجهادية الى مبنى القنصلية بدعوى الاحتجاج على الفيلم المسيء للنبي، ولم يتعد عددهم 50 شخصاً . فيما نأت كتيبة أنصار الشريعة في ليبيا امس بنفسها عن الهجوم الذي تعرضت له القنصلية الأمريكية بمدينة بنغازي.
وأدانت الكنيسة القبطة الأرثوذكسية المصرية، مساء امس، إنتاج فيلم يسيئ للدين الإسلامي ونبيّه.
وقال مراسلنا في الدار البيضاء ان نشطاء مغاربة احتجوا قرب القنصلية الامريكية بشارع مولاي يوسف بالدار البيضاء احتجاجاً على الفيلم المسيء للرسول محمد. كما تجددت الاحتجاجات قرب السفارة الامريكية في القاهرة. وفرقت الشرطة بالقوة محاولة لاقتحام السفارة الامريكية في تونس. وأكد المجمع، في بيان أصدره عقب اجتماع عقده امس، بيانا، أن إنتاج الفيلم المسيء للإسلام ونبيه وعرضه في هذا التوقيت هو جزء من حملة خبيثة تستهدف الإساءة إلى الأديان، وبث الفرقة بين الشعوب وأهمها الشعب المصري . وأشار المجمع المقدس إلى أنه قد سبق إعداد هذا الفيلم إنتاج وعرض عدة أفلام غربية أساءت إلى السيد المسيح، وإلى الديانة المسيحية، ولهذا فإن المجمع المقدس وسائر الحضور وقد هالهم هذه الإساءة البالغة للإسلام والمسلمين داخل مصر وخارجها، وشعروا ببالغ الأسى على ما أضر وجرح مشاعرهم الدينية. واطلقت الشرطة التونسية قنابل مسيلة للدموع لتفريق مئات المتظاهرين السلفيين الذين كانوا يتظاهرون امام مقر السفارة الامريكية في تونس احتجاجا على فيلم تم انتاجه في الولايات المتحدة واعتبر مسيئا للاسلام. واضاف المصدر نفسه ان نحو 300 متظاهر تجمعوا بهدوء عصر الاربعاء قبل ان يحاولوا بعد ذلك اقتحام مبنى السفارة الشديد الحراسة، ما دفع الشرطة الى التدخل. وتعهد اوباما امس بالعمل مع ليبيا على تقديم المهاجمين الذين قتلوا السفير الامريكي ودبلوماسيين اخرين في ليبيا إلى العدالة وقال ان الحادث لن يؤثر على العلاقات الامريكية الليبية.
واضاف متحدثا في حديقة البيت الأبيض ومعه وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون لا يخطئن أحد الظن. سنعمل مع الحكومة الليبية على تقديم القتلة الذين هاجموا ابناء وطننا الى العدالة .
وقالت كلينتون امس ان مقتل السفير الامريكي وثلاثة امريكيين اخرين تم على ايدي مجموعة متوحشة ولكن صغيرة في هجوم يجب ان يهز ضمائر الناس من جميع المعتقدات.
الا ان كلينتون وعدت بأن لا تدير بلادها ظهرها لليبيا في سعيها لبناء مستقبل جديد بعد الهجوم الذي شنته مجموعة مسلحة على القنصلية الامريكية في بنغازي احتجاجا على فيلم مسيء للاسلام.
وأعلنت كتيبة أنصار الشريعة في بيان صحفي تلاه أحد مسؤوليها على وسائل الإعلام بمدينة بنغازي أن الكتيبة لم تشارك فيما أطلق عليه الهبة الشعبية لنصرة الدين الإسلامي ككيان مستقل.
وأضاف أوباما ترفض الادارة الامريكية الاساءة الى المعتقدات الدينية للآخرين لكننا نعارض بشكل واضح هذا النوع من العنف الاهوج الذي أضاع أرواح موظفي الدولة هؤلاء .
من جانبه كشف مصدر مسؤول بوزارة الداخلية الليبية لوكالة الاناضول أن قتلة السفير الأمريكي كريستوفر ستيفنز ينتمون لمجموعة تسمي نفسها أنصار الشريعة ، هاجموا مبنى القنصلية الأمريكية في مدينة بنغازي بقذيفة آرــ بي ــ جيه وأشعلوا فيه النيران.
فيما اتهم مسؤول ليبي كبير موالين للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي بشن هجوم بمدينة بنغازي الليبية أمس الاول الثلاثاء أسفر عن مقتل السفير الأمريكي في ليبيا وثلاثة من موظفي السفارة.
وقال اوباما في بيان بعد مقتل السفير الامريكي والموظفين الثلاثة في هجوم صاروخي على سيارتهم في بنغازي طلبت من ادارتي توفير كل الموارد اللازمة لتعزيز أمن موظفينا في ليبيا وتشديد الامن في البعثات الدبلوماسية في شتى انحاء العالم .
وقال مسؤول ليبي امس ان السفير الأمريكي بليبيا كريس ستيفنز وثلاثة آخرين من موظفي الامريكيو
واضاف ان السفير الأمريكي كان في طريقه الى مكان أكثر أمنا بعدما هاجم محتجون القنصلية الأمريكية في بنغازي وأطلقوا النار مما أسفر عن مقتل موظف في السفارة وذلك احتجاجا على فيلم أمريكي يعتبرونه مسيئا للنبي محمد.
وجاء في بيان لوزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ان شون سميث وهو مسؤول لادارة المعلومات في الخارجية الامريكية كان بين الدبلوماسيين الذين قتلوا. وحجب اسم الدبلوماسيين الاخرين الى حين اخطار ذويهما.
وستيفنز دبلوماسي مخضرم عمل في الخارجية الامريكية 21 عاما وكان من أول المسؤولين الامريكيين الذين وصلوا الى بنغازي خلال الانتفاضة الليبية ضد الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.
وقال رئيس المؤتمر الوطني الليبي محمد المقريف امس ان السلطات الليبية ستجلب قتلة السفير الأمريكي وثلاثة آخرين من موظفي السفارة الأمريكية أمام العدالة.
وقال المقريف في مؤتمر صحفي على الهواء مباشرة تم اتخاذ اجراءات قانونية صارمة لضبط الجناة وتقديمهم للعدالة… لن يفلت احد من العقاب والمساءلة .
واعتذر المقريف أيضا للولايات المتحدة عن الهجوم على قنصليتها في بنغازي والذي قتل فيه الدبلوماسيون وتعهد بحماية كل الأجانب في ليبيا.
وتابع اننا نؤكد بأن البعثات الدبلوماسية والشركات الاجنبية ورعايا الدول الاجنبية في ليبيا هم في حماية الدولة الليبية وحماية قوات الامن لضمان امنهم وسلامتهم .
/9/2012 Issue 4303 – Date 13 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4303 التاريخ 13»9»2012
AZP01