أوباما وغاغا ولوبيز يتحدثن عن كيف

340

ماسجريفز تحصد جائزة غرامي الكبرى

أوباما وغاغا ولوبيز يتحدثن عن كيف

غيّرت الموسيقى حياتهن

{ لوس انجلوس – وكالات – كرم حفل توزيع جوائز غرامي الموسيقية الواحد والستين في لوس انجلوس أسطورتي الغناء ديانا روس وأريثا فرانكلين بعروض فنية قدمتها روس نفسها وفنانون آخرون أثنوا على فرانكلين ملكة موسيقى السول التي توفيت العام الماضي.وبزغ نجم روس (74 عاما) في الستينات كمغنية رئيسية لفرقة سوبريمز وهي واحدة من أفضل الفرق الغنائية النسائية من حيث المبيعات في التاريخ. ولروس 91 أغنية منفردة و59 ألبوما وتصدرت أغانيها قوائم الأغاني 41 مرة.وظهرت روس على المسرح وهي ترتدي ثوبا أحمر براقا وتضع أحمر شفاه بنفس اللون وتمنت لنفسها عيد ميلاد سعيدا قبل أسابيع من عيد ميلادها الخامس والسبعين. وأمتعت الجمهور ببعض من أفضل أغانيها بينها ذا بست أوف ماي لايف وريتش أوت آند تاتش.

ومع قرب نهاية الحفل صعدت فانتاسيا وأندرا داي ويولاندا آدمز إلى المسرح لتكريم فرانكلين التي هزت وفاتها عالم الموسيقى.ودون تقديم ظهرت المغنيات الثلاث على المسرح بعد انتهاء فقرة إحياء ذكرى من رحلوا من عالم الغناء، وغنين أغنية فرانكلين (يو ميك مي فيل لايك) إيه ناتشورال وومان مع عرض صور لفرانكلين في الخلفية.

 موسيقى الريف

وكانت الجائزة الكبرى من نصيب مغنية موسيقى الريف الأمريكي كيسي ماسجريفز. وفازت أغنية الراب (هذه هي أمريكا) للمغني تشايلدش جامبينو بجائزتي أسطوانة وأغنية العام فأصبحت أول أغنية هيب هوب تفوز في أي من الفئتين الكبيرتين منذ 61 عاما.

وفازت الأغنية أيضا بجائزة جرامي أفضل فيديو موسيقي وأفضل أداء لأغنية راب.لكن تشايلدش جامبينو، واسمه الحقيقي دونالد جلوفر، لم يحضر الحفل لاستلام الجائزة.وقال لادويج جورانسون كاتب الأغاني الذي عمل مع جلوفر لخروج الأغنية إلى النور (أتمنى فعلا لو كان (جلوفر) هنا الآن. هذه رؤيته ويستحق بالفعل هذا التكريم).

وأضاف لدى تسلمه الجائزة نيابة عن جلوفر (تعبر الأغنية عن الناس وتندد بالظلم وتحتفي بالحياة وتوحد صفوفنا جميعا).

وفازت ماسجريفز بجائزة ألبوم العام عن ألبومها (غولدن أور) الساعة الذهبية.

وقالت ماسجريفز التي فازت أيضا بثلاث جوائز غرامي أخرى بدون الأغاني، لا أملك شيئا.وفازت مغنية الراب الشهيرة كاردي بي بأول جائزة جرامي لها حيث فاز ألبومها (غزو الخصوصية) بجائزة ألبوم الراب هذا العام.وفازت المغنية ليدي غاغا بثلاث جوائز كما فازت مغنية البوب البريطانية دوا ليبا بجائزة أفضل فنان صاعد. ولم يكن من المتوقع حضور مغني الراب الكندي دريك الحفل لكنه ظهر فجأة لاستلام جائزة غرامي أفضل أغنية راب عن أغنيته (جودز بلان) تدابير إلهية.ووجه دريك حديثه للفنانين ونصحهم (بألا يقلقوا بشأن الفوز بالجوائز).وقال (الفوز هو أن يكون هناك من يردد أغانيك كلمة بكلمة).وأضاف (إذا كان هناك أشخاص لديهم وظائف ثابتة ويخرجون في المطر والثلوج وينفقون أموالهم التي تعبوا في الحصول عليها لشراء تذاكر وحضور حفلاتك فأنت لا تحتاج لهذه الجائزة).وقدمت الحفل المغنية الشهيرة أليشيا كيز .

وتضمن حفل غرامي مفاجأة أخرى بظهور السيدة الأولى الأمريكية السابقة ميشيل أوباما حيث وقفت على المسرح إلى جانب ليدي جاجا وكيز ولوبيز والممثلة جادا بينكت سميث للحديث عن قوة الموسيقى. واستقبلها الحشد الذي يعج بالنجوم بترحيب حار.وبدأت مقدمة الحفل الاحتفال بدعوة أوباما (55 عاما) وليدي غاغا وجادا بينكيت سميث وجينفر لوبيز إلى خشبة المسرح للحديث عن كيف غيرت الموسيقى حياتهن.وقاطع الحشد أوباما، التي كانت ترتدي بذلة رمادية لامعة، لفترة وجيزة بتصفيق حار وهتافات في بداية حديثها.

وقالت أوباما (دائما ما ساعدتني الموسيقى على أن أروي حكايتي).وقالت (سواء كنا نحب موسيقى الريف أو الراب أو الروك فإن الموسيقى تساعدنا على مشاركة مشاعرنا وأفراحنا وأطراحنا وآمالنا ومباهجنا… تسمح لنا بأن نستمع لبعضنا ونتقارب من بعضنا البعض).

مشاركة