أوباما والخليجي وأعضاء مجلس الأمن يدعمون إجراءات الرئيس اليمني


أوباما والخليجي وأعضاء مجلس الأمن يدعمون إجراءات الرئيس اليمني
صنعاء ــ الزمان
أعيد فتح مطار صنعاء الدولي امس غداة اغلاقه بسبب تهديد عسكريين موالين للواء مقرب من الرئيس السابق علي عبدالله صالح، فيما تلقى الرئيس الجديد عبد ربه منصور هادي دعماً قويا من الولايات المتحدة للاجراءات التي اتخذها في هيكلة الجيش عبر اقالة وطرد انصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح ومقربين منه من الجيش والامن. وافاد مصدر ملاحي ان المطار مفتوح وان العسكريين الموالين للواء المتمرد قدموا ضمانات بعدم تهديد الملاحة الجوية .في وقت استمرت اللجنة الامنية في ازالة الحواجز العسكرية من صنعاء. وقد برر المصدر السبت اغلاق المطار بتهديد تعرضت له الملاحة الجوية من عسكريين موالين لقائد القوات الجوية اليمنية اللواء محمد صالح الاحمر الاخ غير الشقيق للرئيس السابق، الذي رفض قرار اقالته الصادر الجمعة عن عبد ربه منصور هادي. وأعربت الولايات المتحدة عن دعمها الكامل لقرار الرئيس هادي الذي اصدر مرسوما بفصل مسؤولين آخرين وتعيينات جديدة. واعلن الناطق باسم وزارة الخارجية الامريكية بالنيابة مارك تونر ان الولايات المتحدة ترحب بإعلان الرئيس عبد ربه منصور هادي نقل مسؤولين مدنيين وعسكريين في اطار العملية الانقتالية الجارية في اليمن . واضاف ان التغييرات تعني التزام حكومة الوفاق الوطني بتحقيق تطلعات الشعب اليمني واعادة الاستقرار الى البلاد .وتابع على الرغم من الذين يسعون لزعزعة الانتقال، برهن الرئيس هادي على قيادة قوية عبر تنفيذه بتصميم التسوية السياسية المتفق عليها .
واعتبرت الاوساط السياسية في صنعاء ان الضابط المتمرد تراجع تحت ضغط دول الخليج والسفراء الغربيين المعتمدين في اليمن الذين يشكلون ضامنا لاتفاق المرحلة الانتقالية.
وجدد رئيس مجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني السبت تأكيد دعم الدول الاعضاء الست التي رعت الاتفاق الانتقالي، للرئيس هادي وقال في بيان ان مجلس التعاون الخليجي يدعم كل التدابير التي اتخذها عبد ربه منصور هادي لاخراج اليمن من الازمة .
/4/2012 Issue 4169 – Date 9 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4169 التاريخ 9»4»2012
AZP01