أهالي يثرب يشيّعون ضحايا الإعتداء المزدوج وسط المطالبة بمحاسبة المقصّرين

125

 

 

 

إستشهاد مزارع ووالدته في عدوان مسلّح على منزله بالطارمية

أهالي يثرب يشيّعون ضحايا الإعتداء المزدوج وسط المطالبة بمحاسبة المقصّرين

بغداد – قصي منذر

شيع اهالي ناحية يثرب في قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين امس ،ضحايا الهجوم المزدوج الذي شنته داعش اول امس على مجلس عزاء في منطقة البو جيلي مما اسفر عن استشهاد ثلاثة عناصر من فوج طوارئ يثرب و عشرة مدنيين وإصابة 18 آخرين بجروح. ويأتي الهجوم بعد ايام على تفجير سوق الوحيلات في مدنية الصدر ببغداد. ووصل وفد امني برئاسة نائب العمليات المشتركة الفريق اول ركن عبد الامير الشمري الى المحافظة  للاطلاع على ملابسات الاعتداء. وقال شهود عيان ان (أهالي الناحية شيعوا امس عددا من الشهداء الذين سقطوا نتيجة اعتداء مزدوج لداعش استهدف مجلس عزاء لشاب توفى غرقاً في منطقة البوجيلي)، مؤكدين ان (مسلحين فتحوا نيران اسلحتهم لتشتيت الشرطة ومن ثم هاجموا المجلس من الجهة الثانية بالاسلحة الرشاشة ، مما أسفر عن استشهاد ثلاثة عناصر من فوج طوارئ يثرب و عشرة مدنيين وإصابة 18 آخرين بجروح بليغة). ووصل وفد امني الى صلاح الدين للاطلاع على ملابسات الاعتداء.وذكر مصدر أن (نائب قائد العمليات المشتركة يرافقه معاون رئيس اركان الجيش للعمليات ومدير الاستخبارات العسكرية وكبار الضباط في المشتركة ووزارة الدفاع، وصلوا الى يثرب للاطلاع على ملابسات الاعتداء الداعشي على مجلس عزاء بالناحية). وكانت خلية الإعلام الأمني قد أصدرت بياناً في وقت سابق جاء فيه، إن (اعتداءً إرهابياً على أحدى مجالس العزاء بمنطقة البو جيلي ، ادى الى وقوع عدد من الضحايا). ووجه المحافظ عمار الجبر ، الأجهزة الأمنية بسرعة التحقيق ومحاسبة المقصرين.وقال الجبر في بيان امس إن (تلك الهجمات مؤشر خطر ،وعلينا جميعاً ان نعي الخطر، وان يعمل الجميع لعدم وقوع مثل تلك الهجمات مستقبلا)، موجها الاجهزة الامنية بـ(سرعة التحقيق، وتقديم الجناة الى العدالة، ومحاسبة المقصرين)، واضاف (يجب ان نعمل جميعاً على عودة النازحين و الاستقرار الكامل وفرض السلم المجتمعي، واعادة اللحمة الوطنية بين ابناء هذه المناطق). وبحسب مراقبون ، فأن (الاستهداف يأتي بعد ايام من تفجير سوق الوحيلات بمدينة الصدر الذي اعلن القبض عن منفذيه ، وهذا يدلل على ان الخلايا الداعشية بدأت تنشط في مناطق عدة وتقوم بهجمات تختلف طبيعة واحدة عن الاخرى من اجل زعزعة الامن والاستقرار)، واضافوا ان (على الحكومة تفعيل اجهزتها الاستخبارية لمنع وقوع اعتداءات مشابهة لتفجير مدينة الصدر وفجيعة البو جيلي في مناطق اخرى). وأعرب رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية، اعمار الحكيم عن استنكاره للإعتداء الإرهابي في الناحية.وقال الحكيم في بيان امس (تابعنا بقلق الإعتداء الإرهابي الذي طال مجلس عزاء في الناحية وراح ضحيته نحو 25 بين شهيد وجريح)، وأضاف (وإذ نستنكر هذا العمل الإجرامي ،فإننا نطالب الجهات المعنية بالعمل الجاد والمهني لسد الثغرات الهشة والرخوة والحفاظ على أمن واستقرار المناطق المحررة). وراى رئيس كتلة النهج الوطني عمار طعمة ان هناك مؤشرات تدلل بوضوح تنامي تمدد التنظيمات الإرهابية في محيط المدن الحيوية وتزايد الحواضن بشكل واضح وهو ما يتطلب التركيز على مجموعة. وقال طعمة في بيان تلقته (الزمان) امس ان (الإرهاب نفذ هجومًا غادرا على مجلس عزاء في يثرب بأسلوب تكرر كثيرا في الأشهر الماضية دون ردود حكومية رادعة تتناسب مع جسامة التضحيات التي توقعها هذه الهجمات ، وضعف واضح في إيقاف الاستنزاف التي تتعرض له القوات الأمنية والمدنيين العزل)، مشيرا الى ان (المؤشرات تدلل بوضوح على تنامي تمدد التنظيمات الإرهابية في محيط المدن الحيوية وتزايد الحواضن بشكل واضح وهو ما يتطلب التركيز على مجموعة إجراءات منها تنفيذ عمليات تطهير واسعة تنجزها قوات نخبة تنهي جميع الحواضن وبؤر التخاذل التي تمهد مقدمات لشن عمليات اجرامية مع تنشيط العمل الاستخباري وإشراك مواطني تلك المناطق في تعزيز جهود ملاحقة داعش)، مشددا على (اهمية مراجعة اداء القيادات العسكرية والأمنية العليا واستبدالها بقيادات كفوءة مهنية وطنية نزيهة ميدانية اضافة الى توحيد القيادة والسيطرة ومتابعة تطبيقها على الأرض ، ولاسيما في المناطق الساخنة التي تتكرر فيها الهجمات بما يمنع تشتت الجهود وتقاطعها ويضمن اغلاق جميع الثغرات). وارسل اللواء 41 بالحشد الشعبي، تعزيزات عسكرية على اثر تعرض ارهابي استهدف مجلس عزاء ، من اجل اسناد الاجهزة الامنية الموجودة في المنطقة. وانفجرت عبوة ناسفة على قوات الحشد في المحافظة.وذكر مصدر ان (عبوة ناسفة انفجرت على عجلة تابعة للحشد في قاطع الزركة ،اسفر عن استشهاد منتسب وجرح اربعة اخرين). واستشهد مزارع ووالدته بهجوم مسلحين على منزله في قضاء الطارمية، دون ذكر مزيدا من التفاصيل.

مشاركة