أنقرة لن ندخل في حرب ضد سوريا بمفردنا


أنقرة لن ندخل في حرب ضد سوريا بمفردنا
الجيش النظامي يستعيد الجامع الأموي في حلب وينسحب من المناطق المحاذية لتركيا
أنقرة ــ توركان اسماعيل
دمشق ــ واشنطن
عمان ــ الزمان
قال بشير أطالاي، نائب رئيس الوزراء التركي، ان تركيا لن تدخل في حرب ضد سوريا بمفردها، بمعزل عن ارادة المجتمع الدولي.
فيما قالت منظمة هيومن رايتس ووتش امس ان قوات الحكومة السورية اسقطت قنابل عنقودية روسية الصنع على مناطق مدنية في الاسبوع المنصرم، بينما تقاتل لانتزاع مكاسب حققتها المعارضة.
وذكرت المنظمة في تقرير ان القنابل اسقطت من طائرات وطائرات هليكوبتر وان كثيرا من الغارات وقعت قرب الطريق السريع الرئيسي الذي يربط بين الشمال والجنوب والذي يقطع بلدة معرة النعمان في شمال غرب سوريا. واستولت المعارضة على معرة النعمان من ايدي قوات الرئيس بشار الاسد الاسبوع الماضي لتقطع الطريق بين العاصمة دمشق وحلب كبرى المدن السورية. وتحاول القوات الحكومية استعادة المنطقة منذ ذلك الحين.
وأوضح أطالاي، خلال مشاركته، في برنامج على قناة محلية أن الحكومة كانت مضطرة لأخذ تفويض من البرلمان حول الصلاحيات العسكرية، كتدبير بعد حادثة أقتشه قلعة ، حيث قتل مدنيون اتراك نتيجة سقوط قذيفة من الجانب السوري. وذكر أطالاي، أن الحرب ليس أمرا بسيطا، وأنه قرار في منتهى الجدية، مشيرا الى أن مذكرة التفويض لاتستهدف شن حرب، مؤكدا أن الحكومة ستسخدم صلاحيات المذكرة بشكل مسؤول جدا، وهي تفعل كذلك حاليا. وشدد نائب رئيس الوزراء التركي، أن خيار الحرب غير مطروح حاليا، على الساحة، داعيا المجتمع الدولي الى التصرف بشكل حساس ومسؤول حيال الملف السوري.
وحول انزال طائرة ركاب سورية تحمل مواد مشبوهة في مطار أسان بوغا، بأنقرة، أكد أطالاي أن تركيا راعت القوانين الدولية دائما في هذا الاطار، وأنها عملت ماينبغي فعله، اثر ورود معلومات استخباراتية في هذا الخصوص من جانبه أعلن الجيش السوري، امس ، ان وحدة عسكرية قامت بالسيطرة على الجامع الأموي الكبير في حلب. فيما اوضح مدير المرصد السوري، رامي عبد الرحمن أن القوات النظامية انسحبت من وتحت ضغط المعارك والهجمات، من قرية دركوش، عند الحدود مع تركيا بعد ثلاثة ايام من الاشتباكات ، مشيرا الى ان الثوار يسيطرون على شريط حدودي واسع في المنطقة المحاذية لتركيا. في وقت قال الجيش السوري في بيان ان وحداته سيطرت على الجامع الأموي في حلب بعد اشتباكات عنيفة مع الجماعات المسلحة التي حاولت التمركز بداخله. وكان الجامع الأموي في المدينة شهد اشتباكات بين مجموعة من المعارضة المسلحة حاولت التمركز بداخله والجيش السوري، وقد أدت المواجهات الى تخريب ودمار داخل المسجد.
على صعيد متصل حظرت تركيا عبور كل الطائرات السورية مجالها الجوي امس بعد أيام من اعتراض طائرة سورية تحمل ما قالت انها ذخيرة روسية الصنع للجيش السوري.
وقال مسؤول بوزارة الخارجية ردا على سؤال عما اذا كانت الطائرات السورية محظور عبورها الآن المجال الجوي التركي نعم.. الطائرات المدنية. الطائرات العسكرية كان محظور عبورها بالفعل من قبل .
وكانت سوريا قالت أمس إنها حظرت الرحلات الجوية المدنية التركية فوق أراضيها.
من جانبه اعلن مسؤول اردني امس عن قيام حكومة بلاده باختيار منطقة شرق العاصمة الاردنية عمان لاقامة مخيم جديد للاجئين السوريين.
وقال انمار الحمود الناطق الاعلامي لشؤون اللاجئين السوريين في الاردن لوكالة فرانس برس ان الحكومة الاردنية اختارت منطقة مريجب الفهود التي تقع على بعد 50 كلم شرقي عمان و20 كلم شرقي مدينة الزرقاء، لاستحداث مخيم آخر للاجئين السوريين .
واوضح ان طبيعة الارض في هذا المكان تختلف عن ارض مخيم الزعتري الصحراوية فهي مرتفعة ومفروشة بحجر بازيلتي صغير ، مشيرا الى ان مساحة المخيم تقدر بنحو 13 الف دونم .
واضاف انه في حال تجاوز عدد اللاجئين في مخيم الزعتري 45 ألفا، فإنه سيصار الى استحداث المخيم لاستيعاب الاعداد المتزايدة من اللاجئين الى جانب تخفيف الضغط على الزعتري .
وبحسب الحمود فان عدد اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري وصل الى ما يقارب 36 ألف لاجئ .
AZP01