أنقرة تعلن تدمير 28 موقعاً لحزب العمال في شمال العراق

 

 

 

أنقرة تعلن تدمير 28 موقعاً لحزب العمال في شمال العراق

إعتقال مروّجي مخدّرات ومتهمة بتزوير سند عقار قيمته مليار دينار

المحافظات – مراسلوا (الزمان)

تمكنت مفارز مديرية مكافحة اجرام بغداد من القبض على متهمين بالتزوير والسرقة في العاصمة . وذكرت مفارز المديرية في بيان تلقته (الزمان) امس ان (مفارز مكتب اجرام الكاظمية القت القبض على متهمة لقيامها بتزويرسند عقار قيمته مليار دينار ضمن المنطقة ذاتها)،مؤكدا انه (جرى تدوين أقوالها بالاعتراف ابتدائيا وقضائيا ،حيث قرر قاضي التحقيق توقيفها وفق أحكام المادة 289 من قانون العقوبات)،وتابع البيان ان (مفارز مكتب مكافحة اجرام النهروان اعتقلت متهم بسرقة مبلغ مالي قدره 72 مليون دينار من إحدى الشقق السكنية في مجمع بسماية,وتم توقيفه وفق أحكام المادة 446 من قانون العقوبات).واطاحت وكالة الاستخبارات العسكرية،بثلاثة متاجرين مواد مخدرة في محافظة الانبار. وقال بيان لخلية الاعلام الامني تلقته (الزمان) امس انه (ضمن مساعيها لملاحقة عصابات الجريمة المنظمة،وبمعلومات دقيقة لشعبة استخبارات الفرقة العاشرة في وزارة الدفاع وبالتعاون مع استخبارات الفوج الرابع لواء المشاة 40،اعتقلت قوة امنية  القبض ثلاثة متجارين لمواد مخدرة بعد نصب كمين لهم في السيطرة السكنية بالصقلاوية)،ولفت الى (تسليم المتهمين للجهات المعنية لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم)،مؤكدا ان (القوات الأمنية في قيادة عمليات الأنبار نفذت واجب مشترك شمال الطريق الدولي ضمن قاطع المسؤولية من أربع محاور،اسفر عن العثور على عجلة نوع بيك اب لعناصر عصابات داعش كانت تحمل مواد دعم لوجستي ووقود)،وتابع البيان انه (تم تدمير العجلة والمواد التي بداخلها في وادي الحسينيات). الى ذلك ،اكد المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء خالد المحنا،استثنتاء عشرة محال فقط لبيع الأسلحة النارية في عموم المناطق. وكانت الوزارة قد أعلنت صدور تعميم بإغلاق محال بيع الأسلحة النارية،فيما حددت الجهة المسؤولة عن منح الإجازات لأصحاب تلك المحال. وانطلقت قوة مشتركة من اللواء 52  بالحشد الشعبي والرد السريع،بعملية تفتيش لملاحقة فلول داعش شرق مدينة آمرلي.وذكر الحشد في بيان امس ان (قوة مشتركة انطلقت،بعملية تفتيش لملاحقة فلول داعش شرق مدينة آمرلي ,تهدف العملية لتأمين أبراج الطاقة الكهربائية الرابطة بين ديالى وصلاح الدين). وفي النجف ،اقدم مجهولون على استهداف مركز الرافدين للحوار بقذيفة اسفرت عن اضرار مادية فقط ،بحسب شهود عيان. ووصف التيار الاجتماعي الديمقراطي الاعتداء على مقر الحزب الشيوعي العراقي في النجف الاحد الماضي ,الجبان والمعادي للقوى المدنية الديمقراطية،مطالبا السلطات المحلية في النجف ,بممارسة مسؤولياتها الدستورية في حماية مقرات الاحزاب والعمل الجاد على ملاحقة المعتدين والكشف عن مرجعياتهم السياسية وإحالتهم الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل. وتعرض رتل لنقل معدات للقوات المحلية بين محافظتي المثنى والديوانية الى استهداف بواسطة عبوة ناسفة. واشار بيان امس الى ان (الانفجار أدى الى أضرار بإحدى العجلات ،وقد استمر الرتل بالحركة نحو وجهته المقصودة). فيما اكدت انقرة ،تدمير 28 هدفاً لعناصر حزب العمال الكردستاني التركي شمال العراق.وتزامن إعلان الدفاع التركية مع تعرض قرى حدودية في قضاء بنجوين بمحافظة السليمانية الى قصف عنيف خلف اضراراً مادية.وأقدمت طائرات مسيرة مجهولة على قصف عددٍ من القرى الحدودية في قضاء بنجوين بالسليمانية.وقال قائممقام القضاء زانا رحمن إن (قصف الطائرات لم يخلف أضراراً تذكر،ولكنه استمر لمدة 20  دقيقة،وان المناطق التي جرى استهدافها زراعية).

مشاركة