أنقرة إسقاط طائراتنا لن يمر من دون عقاب


أنقرة إسقاط طائراتنا لن يمر من دون عقاب
دمشق تنفي الرواية التركية وتتسلم ميغ من الأردن
حمص تستغيث وتلويح تركي بقطع الكهرباء عن سوريا
دمشق ــ منذر الشوفي
موسكو ــ بروكسل ــ بيروت اسطنبول ــ ا ف ب ــ الزمان
صعدت تركيا أمس تهديدها لسوريا بسبب اسقاط طائرتها واعلنت عن تعرض طائرة ثانية لها كانت تقوم بالانقاذ البحري لنيران ارضية من داخل سوريا. ولوحت عبر تصريح لنائب رئيس الوزراء بولند اريج بدراسة قطع تزويد الكهرباء عن سوريا وقال أريج اننا مستمرون بتزويد الكهرباء لاسباب انسانية حتى الآن ولكن الحكومة ستناقش ذلك خلال يومين. فيما اعلن الاردن انه يعيد اليوم الثلاثاء طائرة ميغ 21 الى دمشق التي انشق بها عقيد طيار حصل على اللجوء في الاردن من خلال تسلم طاقم جوي سوري الطائرة. وأعلن قائد القوات البحرية الروسية فيكتور تشيركوف امس أن بلاده لا تنوي التخلي عن قاعدتها العسكرية في ميناء طرطوس السوري. فيما تواصل القصف العنيف امس من القوات النظامية السورية على احياء في مدينة حمص امس وسط تحذير المعارضة مرة جديدة من مجزرة كبيرة في حال اقتحام المدينة، بينما حصد العنف في شتى انحاء البلاد 13 قتيلا بينهم 11 مدنيا، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان. من جانبها قالت مصادر من الأمم المتحدة ومصادر دبلوماسية امس إن باولو بينيرو كبير محققي المنظمة الدولية لحقوق الانسان يجري محادثات في دمشق مع مسؤولين سوريين كبار لتمهيد الطريق أمام تحقيق للأمم المتحدة حول الانتهاكات في البلاد. وهذه هي المرة الأولى التي يمنح فيها البرازيلي بينيرو تصريحا بدخول سوريا منذ أن شكل مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة فريقه في أيلول الماضي. وقال مصدر من الأمم المتحدة لرويترز في جنيف يحاول تمهيد الطريق لنا لكي نتمكن من دخول البلاد… نحن بحاجة إلى الذهاب قبل سبتمبر وهو الموعد المقرر أن نقدم فيه تقريرنا النهائي. فيما انشق ثلاثة ضباط هم لواء سوري وعقيدان ووصلوا الى تركيا ليل الاحد امس كما اعلن مصدر دبلوماسي تركي ما يرفع الى 13 عدد كبار ضباط الجيش السوري الذين لجأوا الى تركيا. ودخل اللواء الذي لم تحدد هويته او مهامه، الى تركيا عبر محافظة هاتاي برفقة عقيدين وخمسة ضباط اخرين وكذلك 24 من افراد عائلاتهم. من جانبه أوصى اجتماع اللجنة التنفيذية الوزاري بمنظمة التعاون الإسلامي، بتعليق عضوية سوريا في المنظمة، وجاء في تقرير اللجنة التنفيذية الاستثنائية التي التأمت أالأحد، توصية إلى اجتماع وزراء الخارجية للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، في جيبوتي بتعليق عضوية سوريا على خلفية الأحداث الدموية التي تشهدها البلاد.
وقالت تركيا امس ان القوات السورية اطلقت النار على طائرة تركية ثانية كانت في مهمة للبحث عن طائرة استطلاع اف 4 اسقطتها سوريا الاسبوع الماضي لكن الطائرة الثانية لم تسقط. من جانبه قال المتحدث باسم حكومة تركيا امس إن بلاده ستحمي نفسها في اطار القانون الدولي وان اسقاط سوريا لطائرة تركية لن يمر دون عقاب. في وقت كذبت وزارة الخارجية السورية الراوية التركية حول اسقاط الطائرة.
على صعيد متصل اتهم نائب رئيس الوزراء التركي بولند ارينج امس سوريا بانها اسقطت عمدا المقاتلة التركية اف 4 قبالة سواحلها باستخدام صاروخ وليس بواسطة مدفع مضاد للطائرات كما اكدت دمشق. وقال ارينج اثر جلسة لمجلس الوزراء ليس ثمة شك ان السوريين استهدفوا طائرتنا عمدا في الاجواء الدولية. المعطيات التي لدينا تظهر ان طائرتنا اصيبت بصاروخ موجه بواسطة الليزر او بنظام الحرارة .
وبعدما اجمعت الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي على وصف اسقاط دمشق مقاتلة تركية بانه عمل غير مقبول ، عززت امس ضغوطها على دمشق لكنها تحرص في الوقت نفسه على تفادي اي تصعيد عسكري عشية انعقاد اجتماع للحلف الاطلسي مخصص لهذ الحادث. وتبنى وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي المجتمعون في لوكسمبورغ مجموعة عقوبات جديدة بحق سوريا هي السادسة عشرة منذ بدء حركة الاحتجاجات الشعبية وقمع النظام لها قبل اكثر من عام. وتستهدف هذه العقوبات شركات ووزارات جديدة وتوسع نطاق الحظر على شراء الاسلحة. وأعلنت استراليا امس عن عزمها فرض عقوبات جديدة على سوريا تشمل قطاعات النفط والغاز و الخدمات المالية والاتصالات وغيرها لزيادة الضغوط على نظام الرئيس بشار الأسد. وافادت الهيئة العامة للثورة السورية صباحا عن قصف عنيف على حي الحميدية في حمص بالصواريخ والمدفعية ، مشيرة الى ان الانفجارات تهز الحي وتتصاعد أعمدة الدخان جراء القصف . كما اشارت الى تجدد القصف على حي جورة الشياح في المدينة، وعلى مدينة تلبيسة في محافظة حمص.
واظهرت اشرطة فيديو التقطها ناشطون ونشرت على موقع يوتيوب الالكتروني، دوي القصف على تلبيسة، مع سحب كثيفة من الدخان. وحذر الجيش السوري الحر في بيان وجهه الى الدول العربية والاسلامية والصديقة والمنظمات الدولية المعنية ، من ان النظام المجرم يحضر حشودا تقدر بمئة دبابة في اتجاه القصير حمص وفي اتجاه طريق طرطوس حمص وفي اتجاه شنشار حمص، ما يدل بوضوح على نية النظام ارتكاب اعظم مجزرة يشهدها التاريخ . وحمل المجلس المجتمع الدولي وهيئاته ومنظماته مسؤولية ما حصل وسيحصل في حمص. في الوقت نفسه، نقل المجلس الوطني السوري المعارض نداء استغاثة جديدا وجهه اهالي حمص الى العالم لانقاذهم قبل فوات الاوان .
/6/2012 Issue 4235 – Date 26 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4235 التاريخ 26»6»2012
AZP01