أنقرة‭:‬فرنسا‭ ‬تسعى‭ ‬لتعزيز‭ ‬الوجود‭ ‬الروسي‭ ‬في‭ ‬ليبيا

294

إردوغان‭ ‬يغلق‭ ‬جامعة‭ ‬مرتبطة‭ ‬بخصمه‭ ‬داود‭ ‬أوغلو

اسطنبول‭- ‬توركان‭ ‬اسماعيل

ندّدت‭ ‬تركيا‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬شديد‭ ‬اللهجة‭ ‬الثلاثاء‭ ‬باعتماد‭ ‬فرنسا‭ ‬نهجا‭ ‬‮«‬تدميريا‮»‬‭ ‬في‭ ‬ليبيا،‭ ‬متهمة‭ ‬إياها‭ ‬بالسعي‭ ‬لتعزيز‭ ‬الوجود‭ ‬الروسي‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬البلد‭ ‬الذي‭ ‬يشهد‭ ‬حرباً‭ ‬أهلية‭ ‬مدمّرة‭ ‬منذ‭ ‬2011‭.‬

وتأتي‭ ‬هذه‭ ‬التصريحات‭ ‬النارية‭ ‬غداة‭ ‬انتقادات‭ ‬للرئيس‭ ‬الفرنسي‭ ‬إيمانويل‭ ‬ماكرون‭ ‬ندد‭ ‬فيها‭ ‬بـ‮»‬المسؤولية‭ ‬التاريخية‭ ‬والإجرامية‮»‬‭ ‬لانقرة‭ ‬في‭ ‬النزاع‭ ‬الليبي‭.‬

وقال‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬التركي‭ ‬مولود‭ ‬تشاوش‭ ‬أوغلو‭ ‬خلال‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحافي‭ ‬في‭ ‬أنقرة‭ ‬‮«‬فرنسا،‭ ‬التي‭ ‬يقودها‭ ‬ماكرون‭ ‬أو‭ ‬بالأحرى‭ ‬غير‭ ‬القادر‭ ‬على‭ ‬قيادتها‭ ‬حالياً،‭ ‬ليست‭ ‬موجودة‭ ‬‭(‬في‭ ‬ليبيا‭)‬‭ ‬إلا‭ ‬لتحقيق‭ ‬مصالحها‭ ‬بعقلية‭ ‬تدميرية‮»‬‭.‬اتّهمت‭ ‬أنقرة‭ ‬الثلاثاء‭ ‬فرنسا‭ ‬بأنها‭ ‬تسعى‭ ‬لتعزيز‭ ‬الوجود‭ ‬الروسي‭ ‬في‭ ‬ليبيا،‭ ‬في‭ ‬خضمّ‭ ‬تصاعد‭ ‬التوتر‭ ‬بين‭ ‬أنقرة‭ ‬وباريس‭ ‬المرتبط‭ ‬بالنزاع‭ ‬الأهلي‭ ‬الذي‭ ‬ينهش‭ ‬هذا‭ ‬البلد‭ ‬الواقع‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬منذ‭ ‬العام‭ ‬2011‭.‬

وصرّح‭  ‬تشاوش‭ ‬أوغلو‭ ‬خلال‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحافي‭ ‬في‭ ‬أنقرة‭ ‬‮«‬من‭ ‬جهة،‭ ‬يعتبر‭ ‬حلف‭ ‬الأطلسي‭ ‬روسيا‭ ‬بمثابة‭ ‬تهديد‭. ‬لكن‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى،‭ ‬تسعى‭ ‬فرنسا‭ ‬العضو‭ ‬في‭ ‬الحلف،‭ ‬إلى‭ ‬تعزيز‭ ‬وجود‭ ‬روسيا‮»‬‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭. ‬وأضاف‭ ‬‮«‬من‭ ‬جهة،‭ ‬يعتبر‭ ‬حلف‭ ‬الأطلسي‭ ‬روسيا‭ ‬بمثابة‭ ‬تهديد‭. ‬لكن‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى،‭ ‬تسعى‭ ‬فرنسا‭ ‬العضو‭ ‬في‭ ‬الحلف،‭ ‬إلى‭ ‬تعزيز‭ ‬وجود‭ ‬روسيا‮»‬‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭. ‬وتأتي‭ ‬هذه‭ ‬الردود‭ ‬في‭ ‬خضمّ‭ ‬تصاعد‭ ‬التوتر‭ ‬بين‭ ‬أنقرة‭ ‬وباريس،‭ ‬وهما‭ ‬عضوان‭ ‬في‭ ‬حلف‭ ‬الأطلسي‭ ‬لديهما‭ ‬مواقف‭ ‬متعارضة‭ ‬في‭ ‬النزاع‭ ‬الليبي‭. ‬وتدعم‭ ‬تركيا‭ ‬عسكرياً‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬الوطني‭ ‬التي‭ ‬تعترف‭ ‬بها‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬القوات‭ ‬الموالية‭ ‬للمشير‭ ‬خليفة‭ ‬حفتر‭ ‬الرجل‭ ‬القوي‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الليبي‭. ‬ويحظى‭ ‬الأخير‭ ‬بدعم‭ ‬الإمارات‭ ‬ومصر‭ ‬وروسيا‭. ‬وبحسب‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المحللين،‭ ‬تدعم‭ ‬فرنسا‭ ‬حفتر،‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬تنفي‭ ‬الأمر‭.‬

‭ ‬وأمر‭ ‬الرئيس‭ ‬التركي‭ ‬رجب‭ ‬طيب‭ ‬اردوغان‭ ‬بإغلاق‭ ‬جامعة‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬اسطنبول‭ ‬مرتبطة‭ ‬بخصم‭ ‬سياسي‭ ‬له‭ ‬ورئيس‭ ‬وزراء‭ ‬سابق‭ ‬للبلاد،‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬مرسوم‭ ‬صدر‭ ‬الثلاثاء‭. ‬وتأسست‭ ‬جامعة‭ ‬اسطنبول‭ ‬شهير‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2008‭ ‬بواسطة‭ ‬مؤسسة‭ ‬تضم‭ ‬على‭ ‬قائمة‭ ‬مؤسسيها‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬السابق‭ ‬أحمد‭ ‬داود‭ ‬أوغلو‭. ‬لكنها‭ ‬باتت‭ ‬موضع‭ ‬خلاف‭ ‬وجدل‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬غادر‭ ‬داود‭ ‬أوغلو‭ ‬حزب‭ ‬اردوغان‭ ‬الحاكم‭ ‬في‭ ‬ايلول‭/‬سبتمبر‭ ‬الفائت‭.‬

وأطلق‭ ‬داود‭ ‬أوغلو‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭ ‬الفائت‭ ‬‮«‬حزب‭ ‬المستقبل‮»‬،‭ ‬وقال‭ ‬محللون‭ ‬إن‭ ‬داود‭ ‬أوغلو‭ ‬يسعى‭ ‬إلى‭ ‬استمالة‭ ‬الناخبين‭ ‬المسلمين‭ ‬المحافظين‭.‬

وتعرضت‭ ‬أصول‭ ‬الجامعة‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬للتجميد‭ ‬حين‭ ‬حكمت‭ ‬محكمة‭ ‬ضدها‭ ‬في‭ ‬نزاع‭ ‬على‭ ‬مدفوعات‭ ‬مع‭ ‬بنك‭ ‬هالك‭.‬

والجامعة‭ ‬التي‭ ‬تملكها‭ ‬مؤسسة‭ ‬العلوم‭ ‬والفنون،‭ ‬سيطرت‭ ‬عليها‭ ‬جامعة‭ ‬مرمرة‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭ ‬قبل‭ ‬أنّ‭ ‬تسيطر‭ ‬الدولة‭ ‬على‭ ‬المؤسسة‭ ‬نفسها‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭ ‬عبر‭ ‬تعيين‭ ‬مجلس‭ ‬أمناء‭ ‬لإدارتها‭.‬

وجاء‭ ‬في‭ ‬مرسوم‭ ‬رئاسي‭ ‬وقّعه‭ ‬اردوغان‭ ‬الاثنين‭ ‬قبل‭ ‬نشره‭ ‬الثلاثاء‭ ‬أنّ‭ ‬‮«‬ترخيص‭ ‬الجامعة‭ ‬للقيام‭ ‬بأي‭ ‬أنشطة‭ ‬تم‭ ‬سحبه‮»‬‭.‬

وكانت‭ ‬الجامعة‭ ‬تعد‭ ‬معقلا‭ ‬للمحافظين،‭ ‬الذين‭ ‬اعتقدوا‭ ‬أن‭ ‬البلاد‭ ‬تمر‭ ‬بمرحلة‭ ‬جديدة‭ ‬لا‭ ‬تسيطر‭ ‬فيها‭ ‬المؤسسات‭ ‬العلمانية‭ ‬على‭ ‬الجمهورية‭ ‬التركية‭.‬

وداود‭ ‬اوغلو‭ ‬أستاذ‭ ‬جامعي‭ ‬سابق‭ ‬كان‭ ‬مهندس‭ ‬سياسة‭ ‬خارجية‭ ‬تركية‭ ‬أكثر‭ ‬وضوحا‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الاوسط،‭ ‬وظل‭ ‬لوقت‭ ‬طويل‭ ‬احد‭ ‬اقرب‭ ‬حلفاء‭ ‬اردوغان‭ ‬منذ‭ ‬توليه‭ ‬الحكم‭ ‬في‭ ‬2003‭.‬

وشغل‭ ‬داود‭ ‬اوغلو‭ ‬منصب‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬حساسة‭ ‬في‭ ‬علاقات‭ ‬تركيا‭ ‬الخارجية‭.‬

لكن‭ ‬الرئيس‭ ‬التركي‭ ‬أجبره‭ ‬على‭ ‬الاستقالة‭ ‬في‭ ‬أيار‭/‬مايو‭ ‬2016‭ ‬وسط‭ ‬خلافات‭ ‬بين‭ ‬الرجلين‭ ‬على‭ ‬ملفات‭ ‬عدة‭ ‬وخصوصا‭ ‬تعديل‭ ‬الدستور‭ ‬بهدف‭ ‬تعزيز‭ ‬سلطات‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭.‬

مشاركة