أندية البريمرليغ الأكثر إنفاقاً ودروغبا ولامبارد يتصدّران قائمة تاريخية

956

الصحف الإنكليزية تحتفي بعاصفة توتنهام ودمار دورتموند

أندية البريمرليغ الأكثر إنفاقاً ودروغبا ولامبارد يتصدّران قائمة تاريخية

{ لندن – وكالات :  احتفلت الصحف الإنجليزية بالفوز الكبير لتوتنهام على ضيفه، بوروسيا دورتموند (0-3)  في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.  وعنونت صحيفة ديلي إكسبريس: سوبر توتنهام.. فريق بوكيتينو يدمر دورتموند في أرض الأحلام.  وعنونت صحيفة جارديان عددها الرياضي: في مهب الريح.  وأضافت: لعبة فيرتونخن الطائرة تقود توتنهام لأخذ المبادرة.  وفي موضوع آخر، قالت: (ديكلان) رايس يتجه إلى إنجلترا، وينهي آمال أيرلندا.  وعن مهمة البلوز الأوروبية، عنونت: ساري يطالب لاعبي تشيلسي بالرد أمام مالمو.  وكان العنوان الرئيسي لصحيفة ميرور: سهل مثل سون، اثنان، ثلاثة.  وأضافت: توتنهام المبدع يعصف بعمالقة ألمانيا.

الميركاتو الشتوي

ورغم إنفاق الأندية الإنجليزية في مدة الانتقالات الشتوية المنقضية مبالغ أقل كثيرا مقارنة بنفس المدة من العام الماضي، لكنها مازالت الأكثر استثمارا في عالم الساحرة المستديرة.  وبحسب ما جاء في تقرير أصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) فإن أندية إنجلترا أنفقت حوالي 172.2 مليون دولار خلال المدة من الأول حتى 31 يناير الماضي، بانخفاض بلغ    650 بالمئة مقارنة بما أنفقته من مبالغ قياسية في نفس سوق الانتقالات لعام  2018 .  وتصدر تشيلسي سوق الانتقالات الشتوي في إنجلترا عقب تعاقده مع الأمريكي كريستيان بوليسيتش لاعب خط وسط فريق بوروسيا دورتموند الألماني بصفقة تزيد قيمتها عن 60 مليون دولار، قبل أن تقرر إدارة النادي اللندني إعارته للفريق الألماني حتى نهاية الموسم الحالي.  وجاءت أندية الدوري الإيطالي في المركز الثاني بقائمة الدوريات الأكثر إنفاقا في انتقالات الشتاء، حيث أنفقت أنديته 144.6 مليون دولار.  كما ارتفع حجم إنفاق الأندية الألمانية في الانتقالات الشتوية بنسبة 56.7  بالمئة ليصل إلى 112.5 مليون دولار، كما ارتفع حجم الإنفاق أيضا في فرنسا بنسبة  104.6 بالمئة  ليصل إلى 95.4 مليون دولار، في حين شهدت إسبانيا انخفاضا بنسبة  70.1  بالمئة لتصل نفقات أنديتها إلى 112 مليون دولار.  كما أوضح التقرير أن الدوريات الخمس الكبرى في أوروبا (إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا وفرنسا) مسؤولة عن 59.1  بالمئة من إجمالي المبالغ التي تم إنفاقها على 3716 عملية انتقال في شهر يناير الماضي، والتي بلغت قيمتها1.09 مليار دولار.  يذكر أن حجم الإنفاق العالمي خلال نفس المدة من العام الماضي بلغ 1.28 مليار دولار على 3317 عملية انتقال.

قائمة تاريخية

وفي موضوع اخر يعد الإيفواري ديدييه دروجبا والإنجليزي فرانك لامبارد، من أساطير نادي تشيلسي، حيث ساهما في حصد العديد من الألقاب مع البلوز.  وقالت شبكة أوبتا المتخصصة في إحصائيات كرة القدم، إن أكثر ثنائي متفاهم في تاريخ البريمييرليج، مكون من دروجبا ولامبارد.  وذكرت أن لامبارد ودروجبا أكثر من اشتركا معًا في تسجيل أهداف خلال تاريخ البريمييرليج، إذ ساهم عملهما المشترك في إحراز 36 هدفًا لصالح البلوز.  ولعب دروجبا للبلوز خلال فترتين من 2004 وحتى 2012 ثم عاد مرة أخرى إلى قلعة ستامفورد بريدج في موسم 2014-2015. أما لامبارد فيمتلك مسيرة طويلة ومتصلة مع تشيلسي بدأت في 2001 وانتهت في 2014.

وعلى صعيد اخر لم تكن خسائر مانشستر يونايتد مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، على المستوى الفني فقط، بل وصلت إلى خسائر مادية ضخمة أيضًا.  وذكرت شبكة سكاي سبورتس الإنجليزية، أن مانشستر يونايتد أعلن أنه دفع 19.6 مليون إسترليني لمورينيو، وجهازه المعاون بعد إقالته في ديسمبر / كانون الأول الماضي، ورغم ذلك لا يزال النادي يتوقع أن يحقق أهدافه المالية لهذا العام.  وأفادت وسائل إعلام، أن المدرب البرتغالي حصل على 15 مليون جنيه إسترليني بمفرده من إدارة  الشياطين، وهو مبلغ كبير، بالمقارنة مع دفع نفس الإدارة مبلغ قيمته 8.4 مليون جنيه إسترليني للمدرب الهولندي لويس فان جال وفريقه التدريبي، حين أقيل من تدريب الفريق في مايو / آيار 2016. وقال يونايتد، إنه لا يزال يتوقع زيادة الإيرادات لتصل ما بين 615 إلى 630 مليون جنيه إسترليني، على أن تبلغ الأرباح الصافية ما بين 175 إلى 190 مليون جنيه إسترليني للعام المالي 2018-2019. وكان مانشستر يونايتد قد أعلن إقالة مورينيو، عقب الخسارة من ليفربول في الدوري الإنجليزي، ليتولى النرويجي أولي جونار سولسكاير قيادة الشياطين الحمر مؤقتا حتى نهاية الموسم.  وقدم يونايتد، أسوأ بداية لموسم في الـ28 عامًا الأخيرة هذا العام تحت قيادة مورينيو، لكن بعد تعيين سولسكاير أصبح الآن يحتل المركز الرابع في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز.

مشاركة