أنتصاران كاسحان لآرسنال ويونايتد وتعثّر تشلسي بالبريمر ليغ

220

{ مدن – وكالات: اكتسح آرسنال ومانشستر يونايتد ضيفيهما ساوثهامبتون وويغان، فيما سقط مانشستر سيتي حامل اللقب وتشلسي المتصدِّر في فخ التعادل خارج ملعبيهما أمام ستوك سيتي وكوينز بارك رينجرز، في المرحلة الرابعة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم. وعجز ليفربول مجدَّداً عن الفوز ونجا من الخسارة أمام مضيفه سندرلاند ليخرج بتعادل صعب، وحقَّق فولهام فوزاً عريضاً على ضيفه وست بروميتش ألبيون، وظفر أستون فيلا بفوزه الأول على حساب سوانسي سيتي، فيما عجز نورويتش سيتي عن تحقيق فوزه الأول أمام ويستهام يونايتد.

وأكرم آرسنال وفادة ضيفه ساوثهامبتون بفوز كاسح (6-1) ملحقاً به الهزيمة الرابعة على التوالي، ومحقّقاً فوزه الأول على ملعب الإمارات بعد أن اكتفى بالتعادل في المرحلة الأولى أمام سندرلاند.

وحسم آرسنال النتيجة بشكل كبير في الشوط الأول عندما تقدم بأربعة أهداف لواحد، قبل أن يضيف هدفين في الشوط الثاني. وحملت الأهداف توقيع الهولندي يوس هويفيلد (11 خطأ داخل مرماه)، والألماني لوكاس بودولسكي من ركلة حرّة مباشرة (31)، والإيفواري جيرفينيو (35 و71)، وناثانيال كلايد (خطأ في مرمى فريقه 37)، وثيو والكوت (88)، أما هدف ساوثهامبتون الوحيد فسجَّله دانيال فوكس (45). ورفع آرسنال رصيده إلى 8 نقاط متقدِّماً إلى المركز الثالث، فيما يحتل ساوثهامبتون المركز الأخير.

رباعية ليونايتد بغياب النجوم

على ملعب أولدترافورد خرج مانشستر يونايتد بفوز عريض (4-0) على ضيفه ويغان، وجاءت جميع الأهداف في الشوط الثاني. وخاض مانشستر المباراة من دون مهاجمه واين روني الذي غاب بداعي الإصابة فيما لم يشارك في التشكيلة الأساسية الهولندي روبين فان بيرسي ودخل إلى أرض الملعب في الدقيقة 71، وكان الأخير قد تعرَّض لكدمة في فخذه الأيمن خلال مباراة هولندا ضد المجر في تصفيات كأس العالم. كما أراح المدرِّب الاسكتلندي أليكس فيرغوسون لاعبي وسطه الياباني شينجي كاغاوا وتوم كليفريلي وجناحه الأيسر الفرنسي باتريس إيفرا. وسنحت فرصة ذهبية ليونايتد لافتتاح التسجيل بعد مرور خمس دقائق عندما احتسب الحكم ركلة جزاء مشكوك في صحتها إثر كرة مشتركة بين داني ويلبيك والحارس العماني على الحبسي، لكن الأخير نجح في إبعاد الركلة التي نفَّذها المكسيكي خافيير هرنانديز. وواصل مانشستر يونايتد الاستحواذ على الكرة من دون أن يتمكَّن من الوصول إلى مرمى الحبسي طوال الشوط الأول. بعد مواصلة الضغوط نجح المخضرم بول سكولز في افتتاح التسجيل إثر كرة فشل الحبسي في التقاطها فتابعها داخل الشباك (51)، ثم كسر هرنانديز مصيدة التسلل ليسجِّل بسهولة الهدف الثاني (63). وتلاعب الظهير الأيسر الهولندي أليكس باتنر الذي خاض أول مباراة رسمية له في بقميص مانشستر بمدافعَين قبل أن يسدِّد داخل الشباك (66)، قبل أن يختتم الشاب نيك باول مهرجان الأهداف بتسديدة قوية من خارج المنطقة (83). وتقدَّم يونايتد إلى المركز الثاني في الترتيب برصيد 9 نقاط، فيما تجمَّد رصيد ويغان عند 4 نقاط في المركز الثالث عشر.

أول عثرة لتشلسي

ضمن المرحلة ذاتها، أهدر تشلسي أول نقاطه هذا الموسم بسقوطه في فخ التعادل السلبي مع مضيفه وجاره كوينز بارك رينجرز على ملعب “لوفتوس رود”.

وشهدت المباراة بداية متوتّرة، إذ رفض أنطون فرديناند مصافحة قائد تشلسي جون تيري وأشلي كول بسبب توجيه تيري عبارات عنصرية في وجهه خلال لقاء الفريقين الموسم الماضي.

وأتيحت الفرصة الأولى أمام البلجيكي أدين هازار لكن حارس مرمى رينجرز البرازيلي الدولي جوليو سيزار ارتمى على تسديدته وأبعدها ببراعة، وكانت الأفضلية في الاستحواذ على الكرة لمصلحة كوينز بارك رينجرز لكن تشلسي كان أكثر خطورة.

وفي الشوط الثاني سنحت فرصة ذهبية للكوري الجنوبي بارك جي سونغ لافتتاح التسجيل لأصحاب الأرض عندما وصلته الكرة على مسافة قريبة من المرمى فسدَّدها برأسه لكن الحارس التشيكي العملاق بيتر تشيك سيطر على الكرة.

مشاركة