أمير قطر ينفرد بكسر حصار غزة مدعوماً من مصر

 

مصادر فلسطينية : سليماني ضغط على الحركة لتأجيل مجيء الوفد القطري

واشنطن تصف الزيارة بالإنسانية وتهاجم حماس
غزة ــ رفح ــ الزمان
غادر أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، مساء امس وعقيلته الشيخة موزة بن ناصر المسند قطاع غزة عبر معبر رفح بعد زيارة وصفتها حركة حماس بالتاريخية. وقال مسؤول في حماس ان الفلسطينيين أبدوا حفاوة بأمير قطر تليق بالقادة التاريخيين اصحاب المواقف الخالدة. فيما دعا أمير قطر الذي صاحبه موفد الرئيس المصري محمد مرسي الفلسطينيين، الى تحقيق المصالحة، والتوحد لمواجهة قضاياهم الوطنية. ووفر الحرس الجمهوري المصري حماية واسعة لموكب أمير قطر والوفد المرافق له طوال مروره بالأراضي المصرية. ووصفت الخارجية الامريكية الزيارة بالمهمة الانسانية ونددت بدور حماس في عدم الاستقرار ، وقلد رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة اسماعيل هنية، أمير قطر وعقيلته وسام الوفاء الفلسطيني، فيما قدمت مجموعة من أبناء الشهداء الفلسطينيين في الحرب الأخيرة، مجسماً لقبة الصخرة، ومنحت الجامعة الاسلامية بغزة أمير قطر وعقيلته شهادة الدكتوراه الفخرية. وتعد زيارة امير قطر الى غزة التي استمرت لبضع ساعات امس زيارة تاريخية هي الاولى لرئيس دولة عربية أو اسلامية منذ ان سيطرت حماس على القطاع 2007. وقالت مصادر مسؤولة في حماس انها تلقت نصائح من الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني المشرف على الملف الشرق أوسطي لإيران تقضي بطلب تأجيل الزيارة او الغائها لأسباب وصفها الجانب الايراني بالأمنية لكن المسؤول الحماسي قال ان الايرانيين يشعرون بالحرج لما يمكن ان يبدو عليه دورهم من ضآلة واضحة في دعم القضية الفلسطينية وقطاع غزة المحاصر. وما يزيد من اهمية هذه الزيارة هو ان الشخصيات النادرة التي توجهت الى القطاع في السنوات الخمس الماضية مثل الامين العام للامم المتحدة بان كي مون او وزراء خارجية اوربيون، تجنبوا اي اتصال بحماس التي تقاطعها الاسرة الدولية لرفضها الاعتراف باسرائيل والتخلي عن العمل المسلح. وقال رئيس حكومة حماس المقالة اسماعيل هنية خلال حفل وضع حجر الاساس لمدينة سكنية تحمل اسم امير قطر في خان يونس جنوب القطاع اليوم ندك جدار الحصار … اليوم نعلن الانتصار على الحصار من خلال هذه الزيارة التاريخية المباركة . وأعلن هنية ان الشيخ حمد وافق على زيادة المنحة القطرية لتصبح 400 مليون دولار بدلا من 254 مليونا لمشروعات اعمار القطاع المحاصر. وكان امير قطر وصل من مصر الى غزة على رأس وفد يضم زوجته ورئيس الوزراء الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، عن طريق معبر رفح حيث كان هنية في استقباله.
أمير قطر يدعو لطي الخلاف بين فتح وحماس
وقال امير قطر في كلمة له خلال لقاء مع حشد من النخبة الفلسطينية بمقر الجامعة الاسلامية بغزة، آن الأوان أن يطوي الفلسطينيون صفحة الخلاف وفق ما اتفقوا عليه في الدوحة والقاهرة بمشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل . وأكد أهمية انهاء الانقسام وجمع الصف لمواجهة التحديات المشتركة، لافتاً الى أن الفرقة كانت أكثر ضرراً من العدوان الصهيوني . ورأى أنه لا يوجد أسباب للانقسام الفلسطيني فلا هناك مفاوضات ولا هناك استراتيجية واضحة مقاومة للتحرير فلماذا لا يجلس الفلسطينيون ليتحدوا . وقال أمير قطر ان رياح التغيير القوية التي تعصف بالوطن العربي ربما همشت الاهتمام بالقضية الفلسطينية اعلاميا وسياسيا مشددا على ضرورة أن يعمل الفلسطينيون بشكل موحد من أجل تكريس عدالة القضية الفلسطينية بشكل يتجاوز كل فئوية ضيقة. وشدد على أن الظلم التاريخي الذي حل بالأشقاء في فلسطين لا يزال نكبة انسانية لم يستطع المجتمع الدولي وضع حدٍ لها . وقال لا تزال القضية الفلسطينية بكل تشعباتها الجرح النازف في الجسد العربي لافتاً الى صمود غزة خلال الحرب عليها وقال ان هذا الصمود مصدر عز للعرب . وأضاف صمود غزة كان هو العامل الحازم ولقن الواهمين عبرة بثبات الموقنين بالحق … وصبر غزة كان درسا للمتخاذلين وسبباً في انطلاق الربيع العربي . وأشار الى أن قطر وقفت مع الفلسطينيين قبل العدوان وبعده، لافتاً الى أنها كانت من أوائل الدول التي فتحت قنصلية في غزة. وقال أمير قطر ان وقوف أشقائكم العرب معكم هو الحق والواجب ونحن في قطر كنا أول المبادرين ولن نضن على أهلنا في غزة وفلسطين من تقديم أي عون ، مشدداً على أن مساعدة أهل غزة وفلسطين واجب من الأخ لأخيه . وأكد أن اعادة اعمار غزة يجب أن تعطى أولوية تنفيذا للقرارات العربية التي اتخذت بعد العدوان منذ خمس سنوات وتعهدت العديد من الدول العربية وغير العربية لاعادة الاعمار . ودعا الجميع للايفاء بوعودهم كي يتسنى اعادة الاعمار والتخفيف من معاناة أهل القطاع حتى لو خذلهم من خذلهم من ذوي القربى والمتشدقين بالديمقراطية وحقوق الانسان . وعبر عن شكره للدور المصري في هذه الزيارة قائلاً وجب الشكر لشعب مصر العظيم وثورته المجيدة ولفخامة الرئيس الدكتور محمد مرسي الذي لولاهم لم نكن بينكم اليوم . وقال هنية خلال تسليمه انه عهدة الشهداء لأمير قطر والزعماء العرب . وكان هنية أعلن اليوم عن ارتفاع قيمة المنحة القطرية لاعادة اعمار غزة، الى 400 مليون دولار، بعد موافقة أمير قطر على تمويل مشاريع اضافية. وقال هنية، خلال حفل أقيم في خان يونس داخل موقع مدينة الشيخ حمد المراد، وهي احدى المشاريع الممولة من الدوحة، ان أمير قطر وافق على تمويل مشاريع جديدة بقيمة 151 مليون دولار، اضافة للمشاريع السابقة التي تبلغ تكلفتها 254 مليون دولار. وأضاف ان ضمن المشاريع الجديدة، اقامة مدينة سكنية للأسرى المحررين بقيمة 25 مليون دولار، وتوسيع مدينة الشيخ حمد لتشمل 3 آلاف وحدة سكنية بقيمة 90 مليون دولار.
AZP01