أمنية البرلمان لـ (الزمان): الخلاف السياسي يعوق حل الأزمة بين بغداد وأربيل

180

أمنية البرلمان لـ (الزمان): الخلاف السياسي يعوق حل الأزمة بين بغداد وأربيل
بغداد – ليث جواد
كشفت لجنة الامن والدفاع النيابية عن ان الازمة ما بين الاقليم والحكومة المركزية بشأن المناطق المختلطة لا تحل عبر المؤسسة العسكرية وانما وفق الاتفاقات السياسية لاسيما فيما يخص تحديد اماكن وجود القطعات الامنية.
وقال عضو اللجنة شوان محمد طه لـ(الزمان) امس ان (الازمة الحاصلة حاليا بشأن ادارة الملف الامني في المناطق المتنازع عليها لا تحل عبر الحوار العسكري وانما عبر الحوارات السياسية لانه لا يحق لاية قيادة عمليات عسكرية ان تدير المناطق المتنازعة دون توافقات سياسية لان الازمة هي ليست بين المؤسسات العسكرية وانما هي سياسية)، مشيرا الى ان (الوفدين العسكريين الكردي والعربي اتفاقا على 10 نقاط من اصل 37 نقطة قدمها الطرفان، منها 17 مقترحا كرديا و20 مقترحا من المركز هما ادارة المناطق المختلطة بصورة مشتركة اضافة الى عدم نقل الضباط الاكراد الموجودين في محافظة كركوك)، لافتا الى ان (ابرز النقاط المختلف عليها هي تحديد الاماكن المختلف عليها ومن هي الجهة التي تحدد تلك المناطق وكذلك تحديد المراكز والقواطع المشتركة لوجود القطعات العسكرية للجانبين)، منوها الى ان (اجواء اللقاءات بين الوفدين مرتبطة بطبيعة العلاقة السياسية لان العسكر يسعون الى حل الازمة بعيدا عن لغة السلاح)، مضيفا ان (وزارة البيشمركة لديها تخوف من تحويل القاعدة الجوية في كركوك الى قاعدة عسكرية لطيران الجيش في حين ان رئيس الوزراء نوري المالكي وعد اهالي المحافظة بتحويل القاعدة الى مطار مدني تستفاد منه المحافظة).
وكانت وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان قد اعلنت أن وفدها المفاوض اتفق مع بغداد على نقاط عدة مهمة وسيجتمع الأحد المقبل لغرض توحيد وجهات النظر على النقاط المختلف عليها بين الجانبين.
وقال أمين عام الوزارة جبار ياور في بيان امس إن (اللجنة الفنية بين وزارة البيشمركة ووزارة الدفاع في الحكومة المركزية اجتمعت, وتم تبادل الآراء بشأن النقاط المشتركة بين الجانبين والنقاط المختلف عليها)، وأضاف إن (اللجنة وضعت النقاط المشتركة وتم الاتفاق عليها)، مشيراً إلى أن (هناك اجتماعاً سيعقد الأحد المقبل لغرض توحيد وجهات النظر على النقاط المختلفة بين الجانبين للوصول إلى حل).
AZQ01

مشاركة