أمسية لفرقة نينو روتا أسنمبال على خشبة المنصور

188

أمسية لفرقة نينو روتا أسنمبال على خشبة المنصور

رباعي نسائي يقدّم معزوفات من الموسيقى التصويرية الإيطالية

بغداد – فلاح خيري – ايناس رزاق

إقامت السفارة الإيطالية في بغداد أمسية ثقافية موسيقية لفرقة نينو روتا اسنمبال على خشبة مسرح المنصور في ساحة الاحتفالات الكبرى (ساحة اكيتو ) مساء 12 حزيران الجاري حيث قدمت الفرقة أشهر المقطوعات الموسيقية التصويرية لنخبة من الموسيقيين الايطاليين والأجانب مثل (نينو روتا، واينو موريكوني، نيكولا بيوفاني وغيرهم) بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس السينما الايطالية .

بدء الحفل بكلمة ترحيبية لمسؤول الفرقة عازف البيانو ديبورا فيكو الذي أشاد بحفاوة الاستقبال والحضور المميز والرائع للجمهور العراقي النخبوي المتذوق للفن والموسيقى الايطالية ثم استطرد قائلا (اليوم سوف تستمتعون إلى فرقة نينو روتا انسمبال التي تأسست عام 1995 وهو تاريخ مميز جدا لانه في هذا العام قد تأسست الموسيقى التصويرية الخاصة بالسينما ، وكرست هذه الفرقة نفسها لهذا العمل حيث تتكون من أربعة موسيقيين توحدهم العاطفة للموسيقى والسينما وهم الرباعي النسائي المنسجم (الصوت .. الناي… الكمان والبيانو)، وقد نفذت الفرقة منذ تاسيسها برنامجا مكثفا للحفلات جعلها تصنع لنفسها اسما لامعا في اوربا والعديد من البلدان) مضيفا وفقا لصفحة دائرة السينما والمسرح في (فيسبوك) (انا متأكد انكم ستستمتعون بعزف اليوم لانهن موهوبات للغاية بهذا المزيج المثالي للموسيقى والتصوير وأود أن اضيف ان ايطاليا هي ثالث بلد في الموسيقى على مستوى العالم وحاصلة على جوائز عديدة من بينها الأوسكار، ونحن سعداء بوجودنا معكم هنا في بغداد ونحن نحمل معنا رسالة من خلال الموسيقى إلى الجمهور ولديكم تعبير جميل جدا وبديع للغاية وحضوركم اليوم إلى عرضنا هذا يؤكد ان بغداد تنهض من جديد وفي المرة المقبلة سوف تنظم سفارة جمهورية العراق في ايطاليا حفلا فنيا موسيقيا عراقيا في روما).

من جهتها قالت مطربة الفرقة(هذه أول مرة أزور فيها بغداد واتمنى ان لا تكون الأخيرة، وموسيقانا كلاسيكية بدأنا اولا بمعزوفة تراثية ايطالية اسمها امركورت ومعزوفتنا الثانية اسمها سينما الجنة او الفردوس وقد فازت في هوليود وأيضا معزوفة اخرى تحت عنوان مرة واحدة في تاريخ امريكا)، واختتمت حديثها قائلة:

(شكرا جزيلا لهذا الجمهور الذي يمتلك ذائقة فنية موسيقية رائعة وانا سعيدة جدا بوجودي في بغداد).

مشاركة