أمثال بغدادية في المواسم – محمد صادق السامرائي

528

 

 

 

 

أمثال بغدادية في المواسم – محمد صادق السامرائي

كان البغداديون في الماضي القريب يواجهون حر الصيف بطرق بدائية عديدة منها لجؤهم الى السراديب جمع والمفردة (سرداب) وذلك في وقت اشتداد الحر في الظهيرة وتروحهم بالمراوح اليدوية ( الخيوش) المصنوعة من خوص النخيل وواجه البغداديون الحر بوسائل عديدة بدائية مختلفة ولكنها مفيدة ومجدية الى حد ما .منها الحب بكسر الحاء وكان الاداة المفضلة في تنقية ماء الشرب وتبريده .اما الاكثر اهمية في اشهر الحر هي تنكة (الفخار) والجره فهي ثلاجة متنقلة تملأ بالماء لتبريده وتعد اكثرمن واحدة في الاماسي لترص على سياج السطح ليتحول الماء فيها الى ما يشبه ماء النبع والثلج كما يقولون .وكان البغداديون يتخذون من السرداب مكان للهروب من حر الصيف اللاهب .ومن الوسائل الاخرى التي اتخذها البغداديون بناء ما يسمى بـ(الزنبور) الذي كان يبنى بالطين والجص على شكل ساقية عمقها نصف متر ويسقف بالطابوق المخرم للتهوية يرصفون عليه (تنك) الفخار لتبريد الماء والزنبور يتمتع ببرودة السرداب وهناك السطح الذي يشيد حسب سعة البيت وله سياج يطلقون عليه اسم المحجر وهذا ايضاً ترص عليه (التنك) والمحجر حافات حديدية ويوضع طولياً الواحد تلو الاخر والسطح من لوازم البيت البغدادي في الصيف يلوذون بالصعود اليه هرباً من حر الصيف ولهيب الحرارة .

وللبغداديين امثال شائعة في الشهور والايام منها 🙁 تموز ينشف الماء بالكوز) (اذار يطلع السنبل من بيت الاحجار) ( ايلول سيروا ولا تجيلون) (اذار يطلع النخل مثل اذان الفار) (حزيران يكثر البق ويقلل الف جان) (حزيران عنبر الهوه) ( نيسان يغرك الجدسان) (مثل كانون نوبه عاقل نوبه مجنون) ( اذار حمله فحمات كبار) ( برد التشارين توقاه) (برد الربيع تلقاه) ( اذار ابو الهزاهز والامطار) (بأيار احصد السنبل ولو كان خيار) (في تموز اشرب الماي بالكوز) (اول عشرة من اب تحرك البسمار بالباب وثاني عشرة من اب تقلل الاعناب وتكثر الارطاب وثالث عشرة من اب تفتح من الشتا باب).

محمد صادق السامرائي

سامراء

مشاركة