أمام أنظار السيد وزير الكهرباء – كامل كريم الدليمي

398

 

 

 

 

أمام أنظار السيد وزير الكهرباء – كامل كريم الدليمي

للأسف الكبير على الرغم من الاخفاقات الفادحة التي شهدها قطاع الكهرباء بالعراق ، وتداعيات تلك الاخفاقات على جميع القطاعات الصناعية والزراعية والصحية ، والاضرار الكبيرة التي تعرض لها المواطن العراقي جراء النقص الحاد في تجهيز الكهرباء وماتبعها من نقص حاد بالخدمات وَلَّدَ حالة من الامتعاض والرفض الكامل للعاملين بهذا القطاع ، على الرغم من اننا كنا نتمنى ان سياسة الدولة لقطاع الكهرباء تتغير وتختار اصحاب الكفاءة في إيجاد الحلول والمعالجات لهذا الملف الحيوي ،  واخراج هذا الملف من الصراعات السياسية كي يتمكن القائمون عليه من النهوض والمعالجة …

لكن للاسف الشديد بقيت اللجان الاقتصادية السياسية وصراع الكتل والمستثمرون والمهيمنون يمثلون العصا التي عطلت تقدم عجلة الكهرباء

ومع صبرنا واحتسابنا الى الله بهذا الملف الحساس الا انني اخيراً لفت نظري شيء جديد ومهم وددت ان اضعهُ امام أعين وزير الكهرباء واتمنى ان يتخذ الاجراء اللازم

بسبب امتعاض الناس وضجرها من اخفاق ملف الكهرباء صار اغلبهم لا يدفع قائمة الكهرباء ويتجاوز على موظفي الكهرباء وهذا بالتأكيد فعل مرفوض رغم بساطة المبالغ المطلوبة في قائمة الدفع، الا ان اغلب الناس يمتنع من إيفاء الاجور ، وبالتأكيد نحنُ  بحاجة الى تكاتف الجهود  الحكومية والمجتمعيه لتجاوز هذه المعضلة وايجاد الحلول المناسبة لها لمساعدة هذا القطاع المهم في النهوض ..

بالمقابل نجد المواطن الذي يحترم القانون ويلتزم بدفع فاتورة الكهرباء نرى ان موظفي الكهرباء يتعمدون على مضاعفة المبالغ لتصبح مبالغ باهضة جداً عن طريق (التقدير ) وليسَ قراءة العدادات

السيد الوزير

لايمكن لمواطن او صاحب مؤسسة صغيرة او مطعم مغلق بسبب جائحة كارونا ان يدفع

فاتورة كهرباء بمبالغ عالية

هل هيَّ اجور كهرباء ام غرامة مفروضة على المواطن المحترم؟

يجب ان يدفعها لأنهُ يحترم القانون والدولة

السيد وزير الكهرباء تلك اماني الناس ومطالبهم نضعها بين يديك وننتظر الحلول.

مشاركة