ألمانيا تستعيد الكبرياء بإنتصار قاتل على هولندا

2527

لوف: تدرّبنا على هدف ساني وجنابري نجح في المهمة الصعبة

ألمانيا تستعيد الكبرياء بإنتصار قاتل على هولندا

مدن – وكالات

أكد يواكيم لوف، المدير الفني لمنتخب ألمانيا، أن المانشافت” استحق الفوز على مضيفه هولندا بنتيجة (3/2) على ملعب “يوهان كرويف أرينا” من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020.

وقال لوف في تصريحات نقلتها قناة “سبورت 1” الألمانية: “قدمنا أداء مميز في الشوط الأول، وتحكمنا في مجريات اللقاء، لكننا فرطنا في ذلك مع بداية الشوط الثاني، وهو ما جعل هولندا تعود للمباراة، لــــكن في النهاية الحظ ساعدنا في تحـــــقيق الفوز”.

وأضاف: “هذه النتيجة ستكون بداية إيجابية لنا في مشوار التصفيات، لكن لا يــــزال أمامنا الكثير من الــــــعمل لنقوم به، رأينا في الشوط الثاني كيف تراجع أدائنا، لذلك أمامنا الكثير”.

وواصل المدرب الألماني: “تمريرة نيكو شولتز في الهدف الأول كانت رائعة، لقد تدربنا على هذه الكرة طوال الأسبوع الماضي، كما أن ليروي ساني نجح في التعامل مع الكرة بشكل مميز”.

وعن جنابري، قال: “لقد قدم اللاعب أداءً مميزًا في المقدمة، وكان ينجح في الضغط جيدا على فان ديك، وهو أمر صعب، لكنه نجح في جعل الأمور صعبة على قائد هولندا”.

واختتم تصريحاته، قائلا: “كان من الواضع أن هولندا تغيرت في الشوط الثاني، لأنها لم تكن ستخسر شيئا، وهو ما جعلنا نفقد قدرتنا على السيطرة على مجريات اللعب، لكننا لم نفقد إيماننا بقدرتنا على الفوز، وهو ما حدث في النهاية”.

 وسجل الأهداف لألمانيا ساني في الدقيقة (15) وجنابري في الدقيقة (34) وشولز في الدقيقة (90) بينما سجل هدفي هولندا دي ليخت في الدقيقة (48)  وديباي في الدقيقة (63).

وبهذا الانتصار، رفع منتخب ألمانيا رصيده لـ3 نقاط، من مباراة واحدة، وهو ذات رصيد هولندا بعد مباراتين، بينما تتصدر أيرلندا الشمالية المجموعة الثالثة بـ6 نقاط.

واقتنص المنتخب الألماني فوزا قاتلا، على مضيفه الهولندي (3-2) اليوم الأحد، في إطار تصفيات يورو 2020 على ملعب “يوهان كرويف أرينا”.

وسجل لألمانيا ساني في الدقيقة 15 وجنابري في الدقيقة 34  وشولز في الدقيقة 90 بينما أحرز هدفي هولندا، دي ليخت في الدقيقة 48 وديباي في الدقيقة 63.

وبهذا الانتصار، رفع منتخب ألمانيا رصيده لـ3 نقاط، من مباراة واحدة، وهو ذات رصيد هولندا بعد مباراتين، بينما تتصدر أيرلندا الشمالية المجموعة الثالثة بـ6 نقاط.

واستعاد المانشافت،  بعض الكبرياء الضائع، عقب الخروج المبكر من مونديال 2018 والهبوط إلى المستوى الثاني بدوري الأمم الأوروبية.

واعتمد يواكيم لوف، المدير الفني لألمانيا، على طريقة لعب (3-5-2) بوجود نوير في حراسة المرمى، وأمامه الثلاثي روديجر، سولي، جينتر، وفي الوسط كان هناك شولز، كروس، كيميتش، كيرير، جوريتسكا، خلف ثنائي الهجوم، جنابري وساني.

وعلى الجانب الآخر، اعتمد المدرب رونالد كومان على طريقة (4-3-3) بوجود سيلسين في حراسة المرمى، وأمامه الرباعي دومفريس، دي ليخــــــــت، فان ديك، بليند، وفي الوســــــــط دي رون، دي يونج، فينالدوم، ثم ثلاثي الهجوم، بابل، ديباي، بروميس.

وبدأت المباراة بضغط ألماني قوي، واستغلال انطلاقات الطرفين شولز وكيرير، وكاد المانشافت أن يُسجل لولا براعة الحارس سيلسين.

ولجأ لوف لاستغلال الدفاع المتقدم لهولندا، بتمريرات في العمق، والكثافة العديدة في خط الوسط.

وسجل ليروي ساني الهدف الأول لألمانيا، في الدقيقة 15  حيث انطلق شولز على الجبهة اليسرى، وأرسل عرضية للاعب مانشستر سيتي، الذي سدد في الشباك.

وبدأ منتخب هولندا السعي لتعديل النتيجة، واستقبل ريان بابل تمريرة في الطرف الأيسر، ليُرسل تسديدة قوية تألق الحارس نوير في التصدي لها، في الدقيقة 25.

وعاد نوير للتألق مرة أخرى، وتصدى لتسديدة جديدة من بابل، الذي استقبل عرضية مميزة من الجبهة اليمنى، عبر بروميس في الدقيقة 28 كما تصدى أيـــــــضاً لتســــــــديدة من دومفــــــــريس، من خارج المنــــــــطقة.

ونجح جنابري في تسجيل الهدف الثاني للمنتخب الألماني، في الدقيقة 34 حيث استقبل تمريرة خلف المدافعين، وسدد بقوة أقصى يسار الحارس سيلسين.ومع بداية الشوط الثاني، قرر كومان الدفع بستيفن بيرجوين، بدلا من ريان بابل، لتعزيز خط الهجوم.

واعتمد الطواحين على الضغط المُبكر، وبالفعل نجحوا في تقليص الفارق، في الدقيقة 48  عندما أرسل ممفيس ديباي كرة عرضية من الجانب الأيسر، سددها المدافع ماتياس دي ليخت بالرأس، على يسار الحارس نوير.

واستمرت المحاولات، حتى نجح ديباي في تسجيل الهدف الثاني لهولندا (2-2) في الدقـــــــــيقة 63  مستغلا الارتباك الدفاعي للألمان، بعدما مرر له فيـــــــــنالدوم الكرة داخل منطــــــــقة الجزاء، ليسدد قذيفة أرضية على يمين الحارس.

واستحوذ الطواحين على الكرة، وبدأوا في الاعتماد على المساحات بين الخطوط للألمانية، والضغط من الطرف الأيسر.

وقرر لوف الدفع بإلكاي جوندوجـــــــان، بدلا من جوريتسكا، ثم رويس مكان سيرجي جنابري.

وحاول منتخب هولندا إضافة الهدف الثالث، في الدقيقة 80 من كرة مرتدة، وتمريرة من ديباي إلى فينالدوم، لكن نوير خرج وأمسك بالكرة.

واقتنــــــــــص شولز هدف الانتصار القاتل لألمانيا (3-2) في الدقيقة 90 بعدما توغل رويس على الطرف الأيسر، ومرر عرضية أرضية، سددها الأول أقصى يمين الحارس سيلسين.

مشاركة