ألمانيا تحقق في تقرير عن سفينة ألمانية تنقل أسلحة إلى سوريا

549

ألمانيا تحقق في تقرير عن سفينة ألمانية تنقل أسلحة إلى سوريا
ناقلة تحمل نفطاً سوريّاً ترسو قبالة ميناء إيراني
دبي ــ رويترز أظهرت بيانات ملاحية لرويترز امس أن الناقلة إم.تي تور التي تحمل نفطا سوريا رست في مضيق هرمز قرب ميناء بندر عباس الإيراني مطلع الأسبوع. قالت ألمانيا إنها تحقق في تقرير أشار إلى أن سفينة مملوكة لشركة ألمانية تبحر في البحر المتوسط في طريقها إلى سوريا حاملة أسلحة إيرانية في انتهاك لحظر مفروض على الأسلحة. واعتادت سوريا وهي مصدر صغير للنفط صدرت 109 آلاف برميل يوميا في 2010 بيع معظم نفطها الخام لأوربا إلى أن فرض الاتحاد الأوربي عقوبات على التجارة النفطية مع حكومة الرئيس بشار لأسد مما أدى إلى توقف تلك المبيعات العام الماضي.
والناقلة إم. تي تور مملوكة لآي. اس. آي. إم تور وهي شركة نقل بحري تصنفها الولايات المتحدة على أنها شركة إيرانية حكومية أنشئت كواجهة للتهرب من العقوبات. وتم تحميل الناقلة بالخام السوري الخفيف في البحر المتوسط في أواخر مارس آذار قبل أن تبحر عبر قناة السويس ثم تتجه شرقا. وأرسلت إيران الناقلة لتحمل شحنة نفطية تقدر قيمتها بنحو 84 مليون دولار لحليفتها سوريا المتضررة بالعقوبات وقال مصدر لرويترز الشهر الماضي إن الشحنة متجهة إلى الصين. ولم يتضح بعد السبب وراء اتجاه الناقلة لترسو الآن قبالة إيران وهي من أكبر منتجي النفط في العالم وليس هناك ما يدعوها لاستيراد المزيد. وتواجه إيران صعوبات في إيجاد مشترين لنفطها مع قيام العملاء الأوربيين والآسيويين بخفض وارداتهم من النفط الإيراني بسبب العقوبات مما اضطرها لتخزين ملايين البراميل من نفطها في ناقلات. وذكرت مجلة دير شبيجل الألمانية أنه جرى تحميل السفينة الألمانية بشحنة الأسلحة في ميناء جيبوتي الأسبوع الماضي وغيرت مسارها إلى ميناء الإسكندرونة في تركيا يوم الجمعة عندما كان محتملا أن يكتشف أمر الشحنة التي تحملها.
وقالت المجلة إن السفينة توقفت بعدئذ على بعد 80 كيلومترا تقريبا جنوب غربي ميناء طرطوس السوري وهو وجهتها الأصلية. ولم تتح تفاصيل أخرى عن تحركات السفينة.
وقالت متحدثة في برلين إن وزارة الاقتصاد تدرس تقريرا إعلاميا أفاد بأن السفينة وهي جزء من أسطول للسفن مملوك لشركة بوكشتيجل تحمل أسلحة إيرانية ومتجهة إلى سوريا.
وقالت المتحدثة نبحث في معلومات عن انتهاك الحظر .
وكان الموقع الإلكتروني لمجلة دير شبيجل قال إن السفينة أتلانتيك كروزر استأجرتها شركة وايت ويل شيبنج وهي شركة للنقل البحري مقرها أوكرانيا أعلنت أن الشحنة عبارة عن مضخات وما شابه .
ونقلت دير شبيجل عن تورستن ليودكه وهو وسيط سفن في شركة سي. إي. جي. بالك ومقرها هامبورغ قوله أوقفنا السفينة بعد أن تلقينا معلومات بشأن شحنة الأسلحة .
ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولين من بوكشتيجل الشركة المالكة ولا شركة سي. إي. جي. بالك التي تعمل وسيطا في تأجير السفن للتعليق على التقرير.
وذكر الموقع الإلكتروني لدير شبيجل أن الشركة الأوكرانية نفت أن السفينة أتلانتيك كروزر تحمل أسلحة. ونقل الموقع عن الشركة الأوكرانية قولها السفينة لا تنقل إلى سوريا أي شحنة خطيرة أو ذات أهمية من الناحية العسكرية .
وأكدت وزارة الاقتصاد أن السفينة مملوكة لشركة ألمانية قامت بتأجيرها لشركة أجنبية للنقل البحري.
وتشتمل العقوبات الغربية المفروضة على حكومة الرئيس السوري بشار الأسد حظرا على الأسلحة وحظرا على صادرات النفط السورية للاتحاد الأوربي.
/4/2012 Issue 4175 – Date 16 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4175 التاريخ 16»4»2012
AZP02