ألافيس يعرّقل إشبيلية ويؤ مّن صدارة الليغا لبرشلونة

409

روما وإنتر ميلان يكتفيان بنقطة في قمة أولمبيكو

ألافيس يعرّقل إشبيلية ويؤمّن صدارة الليغا لبرشلونة

{ مدن – وكالات

سقط فريق نادي إشبيلية في فخ التعادل الإيجابي بهدف في كل شبكة أمام ديبورتيفو ألافيس على أرض الأخير لحساب الجولة 14 من الدوري الإسباني. تقدم اللاعب جوناثان رودريجيز بالهدف الأول لمصلحة أصحاب الأرض في الدقيقة 37 من عمر الشوط الأول مستغلًا كرة عرضية جميلة من الجانب الأيمن، قبل أن ينجح المهاجم الفرنسي ذو الأصول التونسية، وسام بن يدر في إدراك هدف التعديل لفائدة الفريق الأندلسي في الدقيقة 78 من عمر اللقاء من صناعة البديل المميز سارابيا، الذي دخل في الدقيقة 69 والمثير في الأمر أن الهدف جاء بنفس طريقة هدف ألافيس، أيضًا عرضية من الجهة اليمنى ولكن على القائم القريب هذه المرة، ليسبق بن يدر المدافع والحارس ويضع الكرة في الشباك مقتنصًا نقطة ثمينة لإشبيلية. ويمثل تعثر إشبيلية أنباء سعيدة للغاية بالنسبة لفريق برشلونة، الذي كان قد تمكن من تحقيق فوز سهل على حساب ضيفه فياريال بهدفين مقابل لا شيء لحساب نفس الجولة، ليؤمن صدارة جدول ترتيب فرق لا ليجا برصيد 28 نقطة، مقابل 27 لإشبيلية 25 لأتلتيكو مدريد و24 لديبورتيفو ألافيس و23 نقطة لريال مدريد مع المدير الفني الأرجنتيني سانتياجو سولاري.

وتمكن فريق نادي برشلونة من تحقيق فوز سهل على حساب ضيفه فياريال في المباراة التي أقيمت على ملعب كامب نو لحساب الجولة 14 من الدوري الإسباني. ونجح البلوجرانا في سعيد لاستعادة صدارة جدول ترتيب فرق الليجا الإسبانية بعدما خسرها في الجولة الماضية إثر التعادل أمام أتلتيكو مدريد على ملعب واندا ميتروبوليتانو في العاصمة الإسبانية، مدريد بهدف في كل شبكة. واستطاع قلب الدولي الإسباني، جيرارد بيكيه افتتاح مجال التسجيل وإحراز ثاني أهدافه في لا ليجا هذا الموسم في الدقيقة 36 من عمر الشوط الأول من ضربة رأسية مستغلًا كرة عرضية من الجانب الأيمن عن طريق الجناح الفرنسي الشاب عثمان ديمبيلي، لتنتهي أول 45 دقيقة من المباراة ضد الغواصات الصفراء بهذه النتيجة. وفي الشوط الثاني، استطاع البديل كارليس ألينيا إضافة الهدف الثاني للبرسا ليقتل المباراة نهائيًا في الدقــــيقة 87 مستثمرًا تمريرة بينية حريرية معتادة من جانب البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي. وافتقد البرسا لخدمات الكثير من لاعبيه في المباراة، مثل لويس سواريز، صامويل أومتيتي وأرتور ميلو، ولكنه استطاع تسيير المباراة بالطريقة التي تحلو له ليحقق الأهم وهو النقاط الثلاث في ظل تعاقب المباريات في مختلف المسابقات.

وكان موقع “هوسكورد” المتخصص بالأرقام والاحصائيات في كرة القدم قد اختار المهاجم الفرنسي عثمان ديمبيلي كأفضل لاعب في مباراة ملعب كامــب نو مانحًا إياه علامة 9.2 من 10. وتألق نجم الدوري الألماني الأسبق وساهم بفوز فريقه على الغواصات الصفراء، حيث صنع الهدف الأول لزميله جيرارد بيكيه في الدقيقة 35 قبل إحراز كارليس ألينيا الهدف الثاني من صناعة الأرجنتيني ليونيل ميسي. وإليكم تفاصيل أكثر حول ما قدمه ابن الـ 21 ربيعًا في مباراة الليلة، حيث لمس ديمـــبيلي الكـــرة 107 مرة، أرســــل 9 كرات عرضية، مر من الخــــصم في 9 مناسبات، صنع 3 فرص، سدد 3 تسديدات، افتك الكرة مرتين وصنع هدفًا وحيدًا.

قمة أولمبيكو

حسم التعادل قمة الجولة الرابعة عشر من الدوري الإيـــــطالي والتي أقيمــــت على أرضــية ملعب “أولمبيكو بين فريق العاصمة وصاحب الأرض روما ، وضيفه إنتر ميلان. وتقدم إنتر ميلان مرتين بالنتيجة، لكن روما رفض الخروج بأقل من نقطة على أرضه وبين جماهيره، لتنتهي القمة بالتعادل هدفين لمثلهما. وافتتح كيتا بالدي التسجيل للنيراتزوري في الدقيقة 37 قبل أن يعادل التركي جنكيز أوندير النتيجة للجيلاروســي في الدقيقة 51.كولم يمر على هدف التعادل سوى ربع ساعة حتى تمكن القائد ماورو إيكاردي من منح الإنتر التقدم من جديد ، وشهدت الدقيقة 74 تسجيل ألكسندر كولاروف الهدف الثاني لروما من ركلة جزاء. وصعد إنتر ميلان للوصافة مؤقتاً بهذا التعادل ، وبالشراكة مع نابولي برصيد 29 نقطة لكل منهما ، مع بقاء مباراة للأخير ضمن نفس الجولة. وتقدم روما للمركز السابع وفي رصيده 20 نقطة ، وبفارق خمس نقاط عن المركز الرابع المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا ، والذي يمتلكه ميلان.

ديربي لندن

من جانب اخر دافع ماوريتسيو بوتشتينو مدرب توتنهام عن المدافع الشاب فويث بعد أن كان أحد الأسباب الرئيسية في خسارة السبيرز اليوم في ديربي شمال لندن أمام آرسنال بنتيجة 4-2ك. وتمكن أوناي إيمري من تحقيق أول انتصار له في ديربي شمال لندن في أول مرة يقود فيها المدفعجية في هذا اللقاء، وذلك باستغلال الكثير من الأخطاء الدفاعية الساذجة في اللقاء وأحد أبطالها فويث مدافع توتنهام الذي لم يكن موفقاً على الإطلاق. وقال بوتشتينو دفاعاً عنه: ” لأنه صغير السن من السهل أن تلومونه، بالنسبة ليه هو كان واحداً من أفضل اللاعبين في اللقاء”. ولكن لم يكن جمهور السبيرز رحيماً باللاعب الصاعد على صعيد آخر وذلك لأن بوتشتينو ترك اللاعب الأكثر خبرة توبي ألدرفايرلد على دكة البدلاء بينما طُرد فيرتونجين بسذاجة هو الآخر. الخلاصة أن توتنهام خسر بشكل ساذج في ديربي لندن أمام آرسنال منتعش، وبوتشتينو غامر بوجود اللاعب الشاب على حساب ألدرفايرلد الذي كان بالتأكيد سيكون أكثر فعالية منه.

بورتو يواصل انتصاراته

واصل بورتو سلسلة انتصاراته في الدوري البرتغالي، بعد أن اقتنص فوزا قاتلا من براثن مضيفه بوافيستا بهدف نظيف، في اللقاء الذي جمعهما مساء اول امس الأحد، في إطار الجولة الـ11 من المسابقة. وعلى ملعب (دو بيسا)، انتظر حامل اللقب حتى الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء، ليقتنص النقاط الثلاث، عن طريق مهاجمه هرناني جورج سانتوس. وبعد أن حصد انتصاره الرابع على التوالي في المسابقة، التاسع في جميع المسابقات، رفع بورتو رصيده لـ27 نقطة في صدارة الترتيب ليبتعد بفارق 3 نقاط عن براجا صاحب المركز الثاني. في المقابل، تجمد رصيد بوافيستا عند 9 نقاط في المركز الـ16 بعد أن تجرع خسارته السادسة. وبنفس النتيجة فاز فيتوريا جيمارايش خارج قواعده أمام تشافيس على ملعب (تشافيس البلدي). حمل هدف اللقاء الوحيد توقيع الجناح البرازيلي دافيدسون بيريرا في الدقيقة 36.وأصبح رصيد جيمارايش 18 نقطة في المركز الساد، فيما ظل رصيد تشافيس عند 7 نقاط يقبع بها في قاع الترتيب (المركز الـ18).ك وفاز بورتيموننسي على ضيفه تونديلا بنتيجة (3-2) على ملعب (بورتيموننس).

مشاركة