أكثر من ستة ملايين زائر يشارك بإحياء عاشوراء بينهم خمسة آلاف وافد

الحلبوسي: موقف الإمام الحسين مسؤولية الساعين إلى الحق ضد الظلم

أكثر من ستة ملايين زائر يشارك بإحياء عاشوراء بينهم خمسة آلاف وافد

المحافظات – مراسلو (الزمان)

رأى رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ان موقف الامام الحسين بن علي عليهما السلام ،مسؤولية كل المخلصين لفكرة العدل والساعين إلى الحق في مواجهة الظلم. وقال الحلبوسي في ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام. (أيها الشعب العراقي، أيها المؤمنون بالحق والتضحية، عظم الله أجركم باستشهاد منارة الحق ورجل الموقف في عاشوراء، التي تتجدد فيها فكرة ثورة الحسين بإحقاق الحق وإنصاف المظلوم ومواجهة الظالم والاستبداد).

واشار الى ان (موقف الإمام الحسين هو مسؤولية كل المخلصين لفكرة العدل والساعين إلى الحق في مواجهة الظلم، حيث تؤكد ذكرى عاشوراء، في هذه الظروف التي تمر بها البلاد، نصرةَ المظلومين والضعفاء على كل مظاهر الباطل والفساد والإرهاب والقتل وإزهاق الأرواح وتكريس الديكتاتورية وسلب الحرية، ويحتم الواجب الذي يفرضه منهج الإمام على الجميع أن يكونوا بمستوى المسؤولية، من أجل تطبيق مشروع الإصلاح والتغيير الحقيقي والمضي به من أجل غدٍ أفضل).

زيارة عاشوراء

واستنفرت القوات الأمنية في محافظة كربلاء بتشكيلاتها المختلفة وبإشراف قيادة العمليات ،جهودها لتأمين زيارة العاشر من محرم الحرام وتذليل جميع العقبات التي تعترض الزائرين لإحياء هذه الشعيرة المقدسة. وأعلن محافظ كربلاء نصيف الخطابي ،عدم السماح للمواكب الحسينية المشاركة في زيارة الأربعين دون تقديم بطاقات التلقيح.وقال الخطابي على هامش زيارته الى مقر القيادة والسيطرة التابع لهيئة الحشد إنه (لم يتم السماح للمواكب الخدمية الحسينية بالمشاركة في زيارة الأربعين دون تقديم بطاقات التلقيح الصحي من فايروس كورونا)، واضاف ان (هذا القرار يشمل جميع اعضاء الهيئات والمواكب الحسينية التي تعتزم تقديم الخدمات للزائرين في ذكرى زيارة اربعينية الامام الحسين ). من جهته ، قال نائب المحافظ جاسم الفتلاويان (اكثر من ستة ملايين زائر شارك بإحياء عاشورا، بينهم خمسة آلاف زائر عربي واجنبي)، مبينا ان (المحافظة بدأت بعملية التفويج العكسي للزائرين من خلال مركبات النقل وزارة النقل ودوائر المحافظة)، مؤكدا (نجاح الخطة الامنية والخدمية في المحافظة). وقد سجلت مشاركة للدوائر الصحية في المحافظة وعجلات الإسعاف وتوفير خمسة مستشفيات متنقلة من قبل هيئة الحشد الشعبي لتقديم العناية والخدمة الصحية على مدار الأيام الماضية.  وفي الجانب الخدمي رصد وجود 47628 موظف وعامل خدمة في المحافظة وعلى مدار الساعة وتوفير 1710 آلية اختصاصية ،فضلا عن توفير وزارة النقل 350 عجلــــــة و 75 وفرتها وزارة التجارة للمشاركة فى نقل الزائرين.واجرى رئيس غرفة عمليات النقل الوكيل الاداري سلمان صدام البهادلي، جولة تفقدية لنقاط تواجد جهد الوزارة المتوزع بين مداخل وفي ارجاء مدينة كربلاء .وقال البهادلي (نحرص اشد الحرص على ان تتم عمليات نقل وتفويج الزائرين بإنسيابية عالية بما يتيح للزائرين التمتع بخدمات حافلات ومركبات تشكيلات الوزارة). وأعلنت جمعية الهلال الأحمر العراقي عن قيام فرقها الصحية بتقديم خدمات صحية وأسعافات أولية والمشاركة في تنظيم حركة الزائرين خلال مراسيم عاشوراء.وقالت الجمعية في بيان تلقته (الزمان) امس ان (فرق الهلال الأحمر في كربلاء قامت بأسعاف حالات الاختناق نتيجة زخم الزائرين في حضرة الامام ، وقد شارك أكثر من 40  متطوعا ونقل بعض الحالات الى المستشفيات)، وتابع ان (الفرق قامت بالمساهمة بتنظيم حركة الزائرين المشاركين في عزاء ركضة طوريج داخل العتبة الحسينية لضمان انسيابية حركة سير الزائرين ومساعدة كبار السن ونقل حالات الاغماء والاختناق إلى الخارج). من جانبه ،أعلن محافظ النجف لؤي الياسري ،نجاح الخطتين الأمنية والخدمية الخاصتين بالأيام العشرة الاولى من شهر محرم ، بمشاركة اكثر من الف موكب حسيني .مشيراً  الى أن (مراسم العزاء نجحت في مركز المحافظة والاقضية والنواحي)، وقال الياسري ان (النجف أحيت مراسم العزاء الحسيني طيلة أيام العشرة الاولى لشهر محرم في مركز المحافظة والاقضية والنواحي ، بمشاركة الف موكب عزاء حسيني)، وتابع ان (التنسيق والتعاون الأمني والخدمي كان كبيراً بين مختلف مؤسسات الدولة الأمنية والخدمية).

عمل تخريبي

واكدت إدارة مطار بغداد الدولي، نجاح تنسيق العمل المشترك مع هيئة السياحة لتفويج زائري الأمام الحسين من خلال إتباع الإجراءات الصحية المعتمدة داخل المطارات .وقالت ادارة المطار في بيان امس ان (المطار أستقبل أكثر من خمسة آلاف زائر من جنسيات مختلفة خلال الأيام الثلاثة الماضية لزيارة العتبات المقدسة في العراق)، مؤكدا (التزامه الكامل بتنفيذ مقرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية  الخاص بتنظيم أليات دخول المجاميع السياحية إلى البلاد). بدوره ، اشاد وزير النفط احسان عبد الجبار اسماعيل بـ(جهود المسؤولين والعاملين في غرفة عمليات الوزارة وشركات توزيع المنتجات النفطية وتعبئة وخدمات الغاز وخطوط الانابيب النفطية وقطاع التصفية في الجنوب والوسط والشمال وجميع التشكيلات الساندة التي اسهمت   في  تقديم الدعم اللوجستي لتأمين احتياجات محافظة كربلاء والمحافظات المجاورة من  المشتقات النفطية واسطوانات الغاز السائل خلال الزيارة). من جهته، قال وكيل الوزارة لشؤون التوزيع حامد يونس ان (الوزارة واستناداً الى توجية الوزير سبق وان اعدت خطة وقودية مسبقة لتامين الوقود بإنواعه خلال شهر محرم ولزيارة الاربعين ، وتتضمن الخطة تلبية الحاجة الفعلية للمواكب والهيئات الحسينية من الوقود وأسطوانات الغاز السائل وآليات نقل الزائرين بجميع انواعها ، فضلاً عن تزويد محطات توليد الطاقة الكهربائية والمؤسسات والدوائر الحكومية المعنية في كربلاء والمحافظات الاخرى بأنواع الوقود الاخرى). كما اكدت هيئة الاعلام والاتصالات، نجاح خطتها في قطاعي الاتصالات والاعلام خلال زيارة العاشر من محرم.وذكرت الهيئة في بيان لها ان (الخطة الخاصة بزيارة عاشوراء استوعبت الاعداد المليونية الوافدة لكربلاء والنجف).

مشاركة