أف بي آي تحقق مع مشتبه به بالهجوم على القنصلية الأمريكية ببنغازي

220

أف بي آي تحقق مع مشتبه به بالهجوم على القنصلية الأمريكية ببنغازي
واشنطن ــ الزمان
ذكر مسؤول حكومي أمريكي ان مكتب التحقيقات الفيدرالي إف بي آي سيحقق خلال الأيام المقبلة مع التونسي علي الحرزي المشتبه به في الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي ما أسفر عن مقتل 4 أمريكيين بينهم السفير كريس ستيفنز. ونقلت شبكة سي إن إن الأمريكية عن المسؤول الأمريكي، وهو على اطلاع على مجريات التحقيق بالهجوم، ان الـ إف بي آي سيحقق مع الحرزي خلال الأيام المقبلة . وأشار إلى ان الحرزي ليس المشتبه به الوحيد الذي يبحث عنه العملاء الفدراليون. وأضاف المسؤول نحن ما زلنا ننظر في كل الأدلة ، رافضاً تحديد عدد الأشخاص الذين يشملهم التحقيق. وكانت الحكومة التونسية المؤقتة نفت يوم السبت الماضي أن تكون قد سمحت لضباط من إف بي آي بزيارة تونس للتحقيق مع تونسي مشتبه بتورطه في أحداث مدينة بنغازي الليبية التي جرت في 11 أيلول الماضي. وأتى الحديث عن سماح تونس لضباط من الـ إف بي آي بالتحقيق مع تونسي داخل تونس، بعد يوم واحد من إعلان وزارة العدل التونسية أن السلطات القضائية شرعت في التحقيق مع تونسيين اثنين بتهمة الاشتباه في ضلوعهما في حادثة اغتيال ستيفنز وآخرين خلال الهجوم على القنصلية الأمريكية. وأشارت إلى أن علي الحرزي، محتجز في تونس إثر تسلمه من تركيا، بعد محاولته الدخول إلى الأراضي التركية برفقة شخص ثانٍ باستخدام جوازي سفر مزورين.
AZP02

مشاركة