أفلام قصيرة تجمع بين الواقعية والرمزية في مسابقة

لوحات تشكيلية بأفكار جديدة على جدار أمسية رافدينية

أفلام قصيرة تجمع بين الواقعية والرمزية في مسابقة

بغداد – ياسين ياس – مها الحديثي

نظم المعهد الفرنسي ببغداد مؤخرا مسابقة الأفلام القصيرة بالتعاون مع وزارة الثقافة وعن هذا المهرجان تحدثت مديرة المعهد لورونس قائلة(انا اسمي لورونس مديرة المعهد الجديدة هذا يعني أنكم ستروني هنا دائما وانا سعيدة بوجودي اليوم معكم وقريبة منكم وتشرفت بلقاء لجنة التحكيم وهم الأكاديمي حكمت البيضاني والمخرج محمد الدراجي والناقد مهدي عباس ) موضحة ان(تظم المسابقة 16  فيلما قصيرا ستختار لجنة التحكيم أفضل فيلم بمشاركة الجمهور في اختيار الأفلام الثلاث الفائزة عن طريق (الاون لاين) و ستعلن النتائج في مهرجان الفرنسي الألماني العراقي للأفلام الوثائقية الذي يقام للمدة من 5  الى 7  تشرين الثاني المقبل في القصر العباسي ببغداد وسيستلم الفائزون الثلاثة جوائزهم في نفس المسابقة وشكرا لكم انتم تمثلون هذا البيت والمكان). وتضمنت الفعالية عرض مجموعة من الأفلام القصيرة وتنوعت الأعمال الفيلمة بين الواقعية والرمزية فضلا عن أفلام ذات جوانب انسانية منها فيلم (ثورة على الكانفاس) تأليف وإخراج أحمد السمار والذي قال عنه (أحداث الفيلم تدور حول رسام عاش ثورة تشرين رسم لوحة كبيرة بكل تفاصيلها على القماش ليظهر ثورة تشرين في مكان واحد قطعة قماش بعيدا عن المكان الجغرافي).

اما فيلم (نافذه حمراء) فهو من تأليف وإخراج حسين العكيلي الذي قال(في مدن الموت والخراب يمكن أن يغير الحب القلوب التي ادماها الحقد والكراهية. كيف لمقاتل داعشي أن يتخلى عن دين القتل والموت ليولد من جديد مع دين الحب والحياة،وهل يمكن للحب أن يغسل الأيادي التي تلوثت بدماء الأبرياء).

كما عرض فيلم (ملجأ 25) تأليف وإخراج الحسن غسان الذي قال عن فيلمه (أحداث الفيلم تتناول حكاية شخص يأتي يوميا إلى الملجأ لزيارة أولاده الثلاثة الذين فقدهم عند قصف ملجا العامرية حيث يقول اجلس مع أولادي واتحدث إليهم بعدها أعود إلى المنزل، هنا أكد المخرج أن الأرواح والأصوات موجودة في ذلك المكان لكل من يزوره،حارس الملجأ قال هناك الكثير من الناس تزور الملجا يوميا).

أفلام أخرى

ومن الأفلام المشاركة فيلم (أم الموصل) تأليف وإخراج الباقر جعفر، وفيلم (كورونا) تأليف وإخراج حسين امينو، وفيلم (شاي) تأليف وإخراج يوسف الواديض، فضلا على افلام أخرى.

الى ذلك  أقامت الدار العراقية للأزياء أمسية ثقافية متنوعة مساء الاربعاء الماضي ، استهلت بافتتاح وكيل وزارة الثقافة ومدير عام الدار وكالة عماد جاسم معرضاً للفن التشكيلي على قاعة الواسطي في الدار. وضم المعرض الذي أقيم بالتعاون مع تجمع روافد للفن المعاصر وبمشاركة 55  فناناً وفنانة من  مختلف محافظات العراق ، لوحات تشكيلة بأفكار جديدة ومضامين مختلفة لدعم الحركة الفنية في العراق ،ثم توجه الحضور إلى قاعة الجواهري لإحياء الامسية الرافدينية  التي استهلت بقراءة سورة الفاتحة ترحماً على شهداء ارتوت دمائهم بأرض الوطن.  وقدم الفنان الشاب مرتضى البرنس من مدرسة الموسيقى والباليه مقطوعات موســيقية منوعة نالت استحسان الحضور، ثم  قدم قسم العروض في الدار عرضا رافدينياً بعنوان (شهريار والألف ليلة) من إخراج الفنان محمود رجب استحضر فيه تراث العراق مهد الحضارات العريقة بما تضمنه من أزياء تاريخية وفلكلورية.

مشاركة