أعمال الرسام الانطباعي كايبوت تستحوذ على الملايين في المزادات

نيويورك‭ (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬بيعت‭ ‬لوحة‭ “‬شاب‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬نافذته‭” ‬النادرة‭ ‬للرسام‭ ‬غوستاف‭ ‬كايبوت‭ ‬مساء‭ ‬الخميس‭ ‬في‭ ‬مقابل‭ ‬53‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬دفعها‭ ‬متحف‭ “‬غيتي‭” ‬في‭ ‬لوس‭ ‬أنجليس‭ ‬خلال‭ ‬مزاد‭ ‬أقامته‭ ‬دار‭ “‬كريستيز‭” ‬في‭ ‬نيويورك‭ ‬على‭ ‬مجموعة‭ ‬أعمال‭ ‬انطباعية،‭ ‬محطماً‭ ‬الرقم‭ ‬القياسي‭ ‬للرسام‭ ‬الفرنسي‭.  

وضمت‭ ‬المجموعة‭ ‬المملوكة‭ ‬للصناعي‭ ‬من‭ ‬تكساس‭ ‬إد‭ ‬كوكس‭ ‬الذي‭ ‬توفي‭ ‬عام‭ ‬2020‭ ‬ثلاث‭ ‬لوحات‭ ‬لفنسنت‭ ‬فان‭ ‬غوخ‭ ‬بيعت‭ ‬بمبلغ‭ ‬إجمالي‭ ‬قدره‭ ‬150‭ ‬مليون‭ ‬دولار،‭ ‬بينها‭ ‬لوحة‭ “‬أكواخ‭ ‬خشبية‭ ‬بين‭ ‬أشجار‭ ‬الزيتون‭ ‬والسرو‭” ‬الزيتية‭  ‬التي‭ ‬بلغ‭ ‬سعرها‭ ‬71‭.‬3‭ ‬مليون‭ ‬دولار،‭ ‬فأصبحت‭ ‬بذلك‭ ‬إحدى‭ ‬أغلى‭ ‬أعماله‭. ‬

أما‭ ‬لوحة‭ “‬إستاك‭ ‬ذات‭ ‬السطوح‭ ‬الحمراء‭” ‬لبول‭ ‬سيزان‭ ‬فبيعت‭ ‬في‭ ‬مقابل‭ ‬55‭.‬3‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭.‬

ووصلت‭ ‬إلى‭ ‬332‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬المحصلة‭ ‬الإجمالية‭ ‬للقطع‭ ‬الثلاث‭ ‬والعشرين‭ ‬التي‭ ‬طرحت‭  ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬المزاد‭ ‬في‭ ‬مركز‭ “‬روكفلر‭” ‬في‭ ‬مانهاتن،‭ ‬وبينها‭ ‬لوحات‭ ‬لكلود‭ ‬مونيه‭ ‬وإدغار‭ ‬دوغا‭ ‬وبيار‭ ‬أوغست‭ ‬رونوار‭ ‬وبيرت‭ ‬موريسو،‭ ‬شكلت‭ ‬استعادة‭ ‬لكل‭ ‬تاريخ‭ ‬الانطباعيين‭.‬

وبعد‭ ‬وقت‭ ‬قصير‭ ‬من‭ ‬فوز‭ “‬غيتي‭” ‬بلوحة‭ ‬كايبوت‭ (‬1848-1894‭)‬،‭ ‬أصدر‭ ‬المتحف‭ ‬بياناً‭ ‬أعرب‭ ‬فيه‭ ‬عن‭ ‬سعادته‭ ‬لاستحواذه‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬وصفه‭ ‬بأنه‭ “‬تحفة‭  ‬الواقعية‭ ‬المُدنية‭ ‬الحديثة‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬التاسع‭ ‬عشر‭”‬،‭ ‬مذكّراً‭ ‬بأنها‭ “‬تُعتبر‭ ‬أهم‭ ‬لوحة‭ ‬للفنان‭ ‬الانطباعي‭ ‬الفرنسي‭” ‬ضمن‭ ‬مجموعة‭ ‬خاصة‭.‬

وتمثل‭ ‬هذه‭ ‬اللوحة‭ ‬الزيتية‭ ‬التي‭ ‬يبلغ‭ ‬طولها‭ ‬116‭ ‬سنتيمتراً‭ ‬وعرضها‭ ‬61‭ ‬سنتيمتراً‭ ‬رجلاً‭ ‬يرتدي‭ ‬بدلة‭ ‬داكنة‭ ‬ينظر‭ ‬من‭ ‬بعيد‭ ‬عبر‭ ‬نافذته‭ ‬إلى‭ ‬امرأة‭ ‬تسير‭ ‬في‭ ‬شارع‭ ‬باريسي‭ ‬تبدو‭ ‬فيه‭ ‬مبانٍ‭ ‬تعكس‭ ‬نمط‭ ‬جورج‭ ‬أوجين‭ ‬هوسمان،‭  ‬واضع‭ ‬التخطيط‭ ‬المدني‭ ‬للعاصمة‭ ‬الفرنسية‭ ‬خلال‭ ‬القرن‭ ‬التاسع‭ ‬عشر‭.‬

وكان‭ ‬الرقم‭ ‬القياسي‭ ‬لأعمال‭ ‬كايبوت‭ ‬22‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬عن‭ ‬لوحة‭ ‬له‭ ‬بيعت‭ ‬في‭ ‬مزاد‭ ‬لدار‭ “‬كريستيز‭” ‬في‭ ‬لندن‭ ‬عام‭ ‬2019‭.  

تجارب‭ ‬على‭ ‬الفئران‭ ‬أظهرت‭ ‬فاعلية‭ ‬دواء‭ ‬يتيح‭ ‬تجنب‭ ‬الشلل‭ ‬

واشنطن‭ (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬توصّل‭ ‬علماء‭ ‬أميركيون‭ ‬إلى‭ ‬نوع‭ ‬جديد‭ ‬من‭ ‬الأدوية‭  ‬يسهّل‭ ‬تجديد‭ ‬الخلايا‭ ‬ويمنع‭ ‬الشلل‭ ‬لدى‭ ‬الفئران‭ ‬ذات‭ ‬العمود‭ ‬الفقري‭ ‬المقطوع،‭ ‬مما‭ ‬يمكّنها‭ ‬من‭ ‬المشي‭ ‬بعد‭ ‬أربعة‭ ‬أسابيع‭ ‬من‭ ‬العلاج‭.‬

وأمل‭ ‬فريق‭ ‬جامعة‭ “‬نورث‭ ‬وسترن‭” ‬الذي‭ ‬نشر‭ ‬بحثه‭ ‬في‭ ‬مجلة‭ “‬ساينس‭” ‬الخميس‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يقدّم‭ ‬هذا‭ ‬الدواء‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬مبكر‭ ‬من‭ ‬السنة‭ ‬المقبلة‭ ‬إلى‭ ‬إدارة‭ ‬الغذاء‭ ‬والدواء‭ ‬الأميركية‭ ‬لاقتراح‭ ‬إجراء‭ ‬تجارب‭ ‬على‭ ‬البشر‭.‬

وأوضح‭ ‬البروفيسور‭ ‬سامويل‭ ‬ستاب‭  ‬الذي‭ ‬أدار‭ ‬الدراسة،‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬أن‭ ‬الهدف‭ ‬منها‭ ‬كان‭  ‬التوصل‭ ‬إلى‭ ‬دواء‭ “‬يمكن‭ ‬أعطاؤه‭ ‬للبشر‭ ‬واستخدامه‭ ‬في‭ ‬المستشفيات‭ ‬لمنع‭ ‬إصابة‭ ‬من‭ ‬تعرضوا‭ ‬لصدمات‭ ‬كبيرة‭ ‬أو‭ ‬الذين‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬الأمراض‭ ‬بالشلل‭”.‬

ويسعى‭ ‬الطب‭ ‬منذ‭ ‬مدة‭ ‬طويلة‭ ‬إلى‭ ‬أيجاد‭ ‬علاج‭ ‬الشلل،‭ ‬ويجري‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الراهن‭ ‬استكشاف‭ ‬علاجات‭ ‬تجريبية‭ ‬أخرى‭.‬

ويقوم‭ ‬ذلك‭ ‬الذي‭ ‬اختبره‭ ‬سامويل‭ ‬ستاب‭ ‬على‭ ‬استخدام‭ ‬الألياف‭ ‬النانوية‭ ‬لتقليد‭ ‬بنية‭ “‬المصفوفة‭ ‬خارج‭ ‬الخلية‭”‬،‭ ‬وهي‭ ‬شبكة‭ ‬من‭ ‬الجزيئات‭ ‬تتطور‭ ‬بشكل‭ ‬طبيعي‭ ‬حول‭ ‬أنسجة‭ ‬الخلية‭.‬

وتتكون‭ ‬كلَ‭ ‬من‭ ‬الألياف‭ ‬النانوية‭ ‬وهي‭ ‬أرق‭ ‬بعشرة‭ ‬آلاف‭ ‬مرة‭ ‬من‭ ‬الشعرة،‭ ‬من‭ ‬مئات‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬الجزيئات‭ ‬التي‭ ‬تسمى‭ ‬الببتيدات‭ ‬تنقل‭ ‬إشارات‭ ‬للمساعدة‭ ‬في‭ ‬تجديد‭ ‬الأعصاب‭.‬

تم‭ ‬حقن‭ ‬الدواء‭ ‬الذي‭ ‬يأتي‭ ‬في‭ ‬شكل‭ ‬هلام‭ ‬في‭ ‬الأنسجة‭ ‬المحيطة‭ ‬بالحبل‭ ‬الشوكي‭ ‬لفئران‭ ‬التجارب‭ ‬بعد‭ ‬24‭ ‬ساعة‭ ‬من‭ ‬انقطاع‭ ‬عمودها‭ ‬الفقري‭.‬

وقرر‭ ‬الباحثون‭ ‬الانتظار‭ ‬24‭ ‬ساعة‭ ‬لأن‭ ‬البشر‭ ‬الذين‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬إصابات‭ ‬في‭ ‬العمود‭ ‬الفقري‭ ‬من‭ ‬جرّاء‭ ‬حوادث‭ ‬المرور‭ ‬أو‭ ‬إصابات‭ ‬بأعيرة‭ ‬نارية‭ ‬أو‭ ‬صدمات‭ ‬أخرى‭ ‬لا‭ ‬يتلقون‭ ‬العلاج‭ ‬على‭ ‬الفور‭.‬

بعد‭ ‬أربعة‭ ‬أسابيع‭ ‬،‭ ‬كانت‭ ‬الفئران‭ ‬التي‭ ‬تلقت‭ ‬العلاج‭ ‬تمشي‭ ‬تقريباً‭ ‬كما‭ ‬كانت‭ ‬تفعل‭ ‬قبل‭ ‬الإصابة،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تتلقَ‭ ‬العلاج‭ ‬لم‭ ‬تتمكن‭ ‬المشي‭. ‬

ثم‭ ‬تم‭ ‬تشريح‭ ‬الفئران‭ ‬لفحص‭ ‬تأثير‭ ‬العلاج‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الخلايا،‭ ‬فلاحظ‭ ‬الباحثون‭ ‬تحسناً‭ ‬كبيراً‭ ‬في‭ ‬النخاع‭ ‬الشوكي‭ ‬لتلك‭ ‬التي‭ ‬تلقت‭ ‬العلاج‭. ‬وتجددت‭ ‬التمديدات‭ ‬المقطوعة‭ ‬للخلايا‭ ‬العصبية‭ ‬،‭ ‬والتي‭ ‬تسمى‭ ‬المحاور‭ ‬،‭ ‬وأصبحت‭ ‬الأنسجة‭ ‬الندبية‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬عقبة‭ ‬أمام‭ ‬التجدد،‭ ‬منخفضة‭ ‬للغاية‭.‬

بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‭ ‬،‭ ‬تكوّنت‭ ‬مجدداً‭ ‬طبقة‭ ‬واقية‭ ‬من‭ ‬المحاور‭ ‬المهمة‭ ‬لنقل‭ ‬الإشارات‭ ‬الكهربائية‭ ‬،‭ ‬وتطورت‭ ‬أوعية‭ ‬دموية‭ ‬تزود‭ ‬الخلايا‭ ‬المصابة‭ ‬بالمغذيات‭ ‬،‭ ‬ونجا‭ ‬عدد‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬الخلايا‭ ‬العصبية‭ ‬الحركية‭.‬

‭- ‬جزيئات‭ “‬راقصة‭” – ‬

من‭ ‬أبرز‭ ‬النتائج‭ ‬التي‭ ‬خلص‭ ‬إليها‭ ‬الباحثون‭ ‬أن‭ ‬الحركات‭ ‬الجماعية‭ ‬للخلايا‭ ‬تتكثف‭ ‬وكفاءتها‭ ‬تتحسن‭ ‬عند‭ ‬تعرضها‭ ‬لتحوّر‭ ‬ما‭.‬

ويعود‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬مستقبلات‭ ‬الخلايا‭ ‬العصبية‭ ‬تكون‭ ‬بشكل‭ ‬طبيعي‭ ‬في‭ ‬حركة‭ ‬ثابتة،‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬شرح‭ ‬سامويل‭ ‬ستاب،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬جعل‭ ‬الجزيئات‭ ‬العلاجية‭ ‬داخل‭ ‬الألياف‭ ‬النانوية‭ “‬ترقص‭” ‬يساعد‭ ‬على‭ ‬ربطها‭ ‬بأهدافها‭ ‬المتحركة‭.‬

اختبر‭ ‬الباحثون‭ ‬نسختين‭ ‬من‭ ‬الدواء،‭ ‬واحدة‭ ‬مع‭ ‬تحوّر‭ ‬وأخرى‭ ‬من‭ ‬دونه،‭ ‬ووجدوا‭ ‬أن‭ ‬الفئران‭ ‬التي‭ ‬تلقت‭ ‬النسخة‭ ‬المعدلة‭ ‬استعادت‭ ‬قدراً‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬القدرة‭ ‬الحركية‭.‬

والهلام‭ ‬الذي‭ ‬طوره‭ ‬فريق‭ ‬الباحثين‭ ‬هذا‭ ‬هو‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬نوعه،‭ ‬لكنه‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬جيل‭ ‬جديد‭ ‬من‭ ‬الأدوية‭ ‬تسمى‭ “‬الأدوية‭ ‬الجزيئية‭ ‬الفائقة‭” ‬،‭ ‬وتتألف‭ ‬من‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الجزيئات‭ ‬وليس‭ ‬من‭ ‬جزيء‭ ‬واحد‭ ‬،‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬أوضح‭ ‬ستاب‭.‬

وأكد‭ ‬الباحث‭ ‬أن‭ ‬الدواء‭ ‬آمن‭ ‬لأن‭ ‬المواد‭ ‬تتحلل‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬أسابيع‭ ‬وتصبح‭ ‬مغذية‭ ‬للخلايا‭.‬

وأمل‭ ‬في‭ ‬الانتقال‭ ‬سريعاً‭ ‬لإجراء‭ ‬اختبارات‭ ‬على‭ ‬البشر‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬إجرائها‭ ‬على‭ ‬حيوانات‭ ‬أخرى‭ ‬كالرئيسيات‭ ‬،‭ ‬موضحاً‭ ‬أن‭ ‬لا‭ ‬فارق‭ ‬كبيراً‭ ‬بين‭ ‬الأنظمة‭ ‬العصبية‭ ‬لمختلف‭ ‬أنواع‭ ‬الثدييات‭.‬

وذكّر‭ ‬بأن‭ “‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬علاج‭ ‬حالياً‭ ‬لإصابات‭ ‬الحبل‭ ‬الشوكي‭ ‬هو‭ ‬مشكلة‭ ‬كبيرة‭”.‬

ووفقاً‭ ‬للإحصاءات‭ ‬الرسمية‭ ‬،‭ ‬يعاني‭ ‬300‭ ‬ألف‭ ‬شخص‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬إصابات‭ ‬في‭ ‬النخاع‭ ‬الشوكي،‭ ‬ولديهم‭ ‬متوسط‭ ‬عمر‭ ‬متوقع‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬متوسط‭ ‬العمر‭ ‬المتوقع‭ ‬لبقية‭ ‬السكان‭ ‬ولم‭ ‬يتم‭ ‬إحراز‭ ‬أي‭ ‬تقدم‭ ‬منذ‭ ‬ثمانينات‭ ‬القرن‭ ‬العشرين‭.‬

واتبر‭ ‬سامويل‭ ‬ستاب‭ ‬أن‭ “‬السؤال‭ ‬هو‭ ‬كيفية‭ ‬تعامل‭ ‬وكالة‭ ‬الأدوية‭ ‬الأميركية‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬العلاجات‭ ‬،‭ ‬لأنها‭ ‬جديدة‭ ‬كلياً‭”.‬

مشاركة