أضواء على دراما  2019          (8)

393

أضواء على دراما  2019          (8)

المفارقة المعقّدة في مسلسل لآخر نفس

بغداد – حمدي العطار

يتعامل البعض مع الدراما الاجتماعية بشكل غامض ويتم زج العمل الدرامي منذ البداية بجريمة قتل او وفاة مشكوك بها، قد تؤدي الى قتل شخصية رئيسية في العمل ويتم الاشتغال على هذه اثيمة وتطوراتها خاصة اذا تبع ذلك عملية الخطف وكشف اسرار الشخصية المتوفية لزيادة عنصر التشويق،وغالبا ما يكون للذكريات (الفلاش بك) بعض المشاهد الرومانسية والاحداث الاجتماعية والبعد الزمني للعمل الدرامي.

مسلسل (لآخر نفس) اخراج حسام علي وتأليف عبد الله حسن وامين جمال بطولة ياسمين عبد العزيز، احمد العوضي، احمد صلاح حسن، ثراء جبيل، مراد مكرم، وفتحي عبد الوهاب،يتعامل مع الحبكة الدرامية بشكل غامض جدا وتلعب (سلمى) – ياسمين عبد العزيز – محور هذه (المفارقة الدرامية) مهندسة متزوجة من ضابط شرطة (حازم) – فتحي عبد الوهاب- الذي يتضح فيما بعد بإنه مطرود من الشرطة ويتعاون مع منظمة ارهابية! كما ان (سلمى) تتعرض الى انتكاسات عديدة بعد وفاة زوجها، مثل (خطف اولادها) واعتقالها وخطفها لأكثر من مرة، المحاور الاخرى تلعب على هذه الجزئية والجميع مرتبط بنفس المصير! هناك مبالغات في تكرار الاحداث الارهابية لزيادة جرعة الغموض وتعقيد المواقف الدرامية (تكريم زوجها بعد استشهاده من قبل وزارة الداخلية ويتضح فيما بعد ان البناية التي تم فيه التكريم ليست تابعة لوزارة الداخلية ، زيارة لقبر زوجها في الليل ويتضح ان الجثة غير موجودة وفي اليوم الثاني مع ضابط الشرطة تكون الجثة في محلها )، المفارقة الدرامية التي تحدثنا عنها قد تكون من اداوات الدراما الناجحة بشرط عدم طغيانها على النص الدرامي لخلق حالة من النص (الدفين – الباطن اكثر من الظاهر- لأن هذه الأمور الدرامية تحتاج الى حلول قد يصعب ايجادها في نهاية العمل الدرامي وهذا ما يجعل بعض الاعمال تبــــــــــدو مشوقة وقوية في البداية ومع مرور الوقت يحس المتلقي بالملل لينتهي العمل بنهاية لا تمثل تلك البدايات القوية.

الــــــــــــفرق بين النص الادبي الذي يمكــــــــــــن ان يكون في فضاء خـــــــارج الاطار الزمني وبين النص الدرامي الذي من الضــروري ان يكشف بشكل واضــــــــح الزمان المكان، هذا الفرق في بعــــض الاعمال تتجاوزه فيصبح العمل الدرامي ليس غامضا ومشوقا بهذا الغموض بل يكون (غير مفهوم).

وبدلا من ان يصل الوضع الى (اخر نفس) وينكشف كل شيء قد يصل قبل ذك الى (النفس الاخير).

مشاركة