أشرف‭ ‬مروان‭ ‬يعود‭ ‬لواجهة‭ ‬الجدل‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬بعد‭ ‬عرض‭ ‬فيلم‭ ‬اسرائيلي‭ ‬أمريكي‭  ‬

434

القاهرة‭ – ‬مصطفى‭ ‬عمارة‭ ‬

أثار‭ ‬إعلان‭ ‬شركة‭ ‬نتفليكس‭ ‬الأمريكية‭ ‬الشهيرة‭ ‬عن‭ ‬البدء‭ ‬فى‭ ‬عرض‭ ‬فيلم‭ ‬الملاك‭ ‬والذى‭ ‬يصل‭ ‬طول‭ ‬مدة‭ ‬عرضه‭ ‬الى‭ ‬114‭ ‬دقييقة‭ ‬بتكلفة‭ ‬قدرها‭ ‬12‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬ويتحدث‭ ‬عن‭ ‬نجاح‭ ‬اسرائيل‭ ‬فى‭ ‬تجنيد‭ ‬أشرف‭ ‬مروان‭ ‬زوج‭ ‬إبنة‭ ‬وسكرتير‭ ‬الرئيس‭ ‬الراحل‭ ‬أنور‭ ‬السادات‭ ‬اعتبارا‭ ‬من‭ ‬يوم‭ ‬14‭ ‬سبتمبر‭ ‬الحالي‭ ‬ردود‭ ‬فعل‭ ‬واسعة‭ . ‬وفى‭ ‬أول‭ ‬رد‭ ‬فعل‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الفيلم‭ ‬الأمريكي‭ ‬الاسرائيلي‭ ‬طالب‭ ‬د‭/ ‬عصام‭ ‬عبدالصمد‭ ‬رئيس‭ ‬اتحاد‭ ‬المصريين‭ ‬بأوروبا‭ ‬فى‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭ ‬بضرورة‭ ‬تصدي‭ ‬الحكومة‭ ‬المصرية‭ ‬ووزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬المصرية‭ ‬للفيلم‭ ‬الجديد‭ ‬الذى‭ ‬انتجته‭ ‬اسرائيل‭ ‬لتشويه‭ ‬صورة‭ ‬أشرف‭ ‬مروان‭ ‬،‭ ‬وأضاف‭ ‬د‭/ ‬عصام‭ ‬عبدالصمد‭ ‬والذى‭ ‬كان‭ ‬يعد‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬أقرب‭ ‬أصدقاء‭ ‬أشرف‭ ‬مروان‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬يسير‭ ‬معه‭ ‬يوميا‭ ‬ويستبعد‭ ‬ما‭ ‬تروجه‭ ‬اسرائيل‭ ‬عنه‭ ‬وربما‭ ‬أرادت‭ ‬اسرائيل‭ ‬من‭ ‬عرض‭ ‬هذا‭ ‬الفيلم‭ ‬الرد‭ ‬على‭ ‬اسطورة‭ ‬رأفت‭ ‬الهجان‭ ‬وإثبات‭ ‬قدرتها‭ ‬على‭ ‬تجنيد‭ ‬شخصيات‭ ‬نافذة‭ ‬قبل‭ ‬حرب‭ ‬73‭ ‬فيما‭ ‬كشفت‭ ‬السيدة‭ / ‬منى‭ ‬عبدالناصر‭ ‬فى‭ ‬اتصال‭ ‬هاتفي‭ ‬معها‭ ‬أن‭ ‬أشرف‭ ‬مروان‭ ‬أبلغها‭ ‬قبل‭ ‬9‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬وفاته‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬الموساد‭ ‬تطارده‭ ‬بغرض‭ ‬تصفيته‭ ‬وأن‭ ‬زوجها‭ ‬كان‭ ‬يعمل‭ ‬لصالح‭ ‬المخابرات‭ ‬المصرية‭ ‬وزود‭ ‬اسرائيل‭ ‬بمعلومات‭ ‬خاطئة‭ ‬قبل‭ ‬حرب‭ ‬73‭ ‬،‭ ‬وأفاد‭ ‬اللواء‭ / ‬عبدالرافع‭ ‬درويش‭ ‬الخبير‭ ‬العسكري‭ ‬بالشئون‭ ‬الاسرائيلية‭ ‬أن‭ ‬هدف‭ ‬اسرائيل‭ ‬من‭ ‬إثارة‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬التوقيت‭ ‬هو‭ ‬نشر‭ ‬معلومات‭ ‬مضللة‭ ‬كمقدمة‭ ‬للحرب‭ ‬القادمة‭.‬

‭ ‬وطالب‭ ‬اللواء‭ / ‬عبدالرافع‭ ‬الرد‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬جاء‭ ‬فى‭ ‬الرواية‭ ‬الاسرائيلية‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬الحكومة‭ ‬المصرية‭ ‬بشفافية‭ ‬حتى‭ ‬لايحدث‭ ‬انقسام‭ ‬بين‭ ‬الشعب‭ . ‬من‭ ‬جانبه‭ ‬قال‭ ‬د‭/ ‬عاصم‭ ‬الدسوقي‭ ‬استاذ‭ ‬التاريخ‭ ‬الحديث‭ ‬أن‭ ‬الهدف‭ ‬من‭ ‬إثارة‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬التوقيت‭ ‬هو‭ ‬التشكيك‭ ‬فى‭ ‬الرموز‭ ‬الوطنية‭ ‬وممارسة‭ ‬ضغوط‭ ‬على‭ ‬الرئيس‭ ‬السيسي‭ .‬

فى‭ ‬المقابل‭ ‬كشف‭ ‬الصحفي‭ / ‬هاني‭ ‬سامي‭ ‬أنه‭ ‬يجري‭ ‬الأن‭ ‬الإعداد‭ ‬لفيلم‭ ‬العميل‭ ‬الذي‭ ‬يرد‭ ‬بقوة‭ ‬على‭ ‬كافة‭ ‬إدعاءات‭ ‬اسرائيل‭ ‬بنجاحها‭ ‬فى‭ ‬تجنيد‭ ‬أشرف‭ ‬مروان‭ ‬للعمل‭ ‬معها‭ ‬وأن‭ ‬هذا‭ ‬الفيلم‭ ‬الذى‭ ‬كتب‭ ‬السيناريو‭ ‬الخاص‭ ‬به‭ ‬تمت‭ ‬الموافقة‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الرقابة‭ ‬يوم‭ ‬8‭ ‬أغسطس‭ ‬الماضي‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬المطالب‭ ‬الروتينية‭ ‬من‭ ‬الرقابة‭ ‬مشيرا‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬مشروعه‭ ‬سبق‭ ‬الفيلم‭ ‬الأمريكي‭ ‬بعامين‭ ‬وأنه‭ ‬جمع‭ ‬الماده‭ ‬الخاصة‭ ‬بالفيلم‭ ‬من‭ ‬المراجع‭ ‬والثائق‭ ‬التى‭ ‬نشرت‭ ‬للكتاب‭ ‬الكبار‭ ‬والتى‭ ‬تؤكد‭ ‬أن‭ ‬أشرف‭ ‬مروان‭ ‬شخصية‭ ‬وطنية‭ ‬وليس‭ ‬له‭ ‬أى‭ ‬علاقة‭ ‬بالموساد‭ ‬الاسرائيلي‭ .‬

مشاركة