أسود تقتل ثلاثة أطفال بالقرب من محميّة

إنقاذ رجلين بعد تعرضهما لهجوم تمساح

أسود تقتل ثلاثة أطفال بالقرب من محميّة

{ دار السلام – سدني (أ ف ب) – قتلت أسود ثلاثة أطفال بالقرب من محمية نغورونغورو في تنزانيا، وقت محاولة هؤلاء البحث عن حيوانات مفقودة، بحسب ما أعلنت الشرطة.وكان الأطفال، وهم بين التاسعة والحادية عشرة، قد عادوا للتوّ من المدرسة وقصدوا غابة قريبة من محمية نغورونغورو للبحث عن حيوانات، وفق ما صرّح جاستن ماسيجو رئيس شرطة أروشا.وفي هذا الموقع بالتحديد انقضّت الأسود على الأطفال الثلاثة وجرحت طفلا آخر.

وتقع محمية نغورونغورو المعروفة بمناظرها الطبيعية الخلّابة وثروتها الحيوانية في شمال تنزانيا، وهي مدرجة في قائمة التراث العالمي لليونسكو.

وناشد ماسيجو جماعات السكان في المنطقة توخيّ الحذر من الحيوانات المفترسة، لا سيما عندما يُطلب من الأطفال رعاية المواشي.وتجيز تنزانيا للمرّبين العيش في المتنزّهات الطبيعية وترك مواشيهم ترعى إلى جانب الحيوانات البرّية.لكن الحوادث بين البشر والحيوانات، لا سيّما الفيلة والأسود، منتشرة، إذ غالبا ما تهاجم الحيوانات السكان والمواشي والمحاصيل.

الى ذلك يخضع رجلان للعلاج في المستشفى بعد تعرضهما لهجوم من تمساح أثناء السباحة في منطقة نائية شمال شرق أستراليا.وقال دينيس أوسوليفان من خدمة الإسعاف في كوينزلاند لوسائل إعلام في مدينة كيرنز إن (الرجلين كانا يسبحان في أرض التماسيح قبالة شبه جزيرة كيب يورك بعد ظهر الجمعة عندما تعرض أحدهما للهجوم). وأوضح أوسوليفان أن (أحد الرجلين أصيب أثناء محاولته إنقاذ صديقه من تمساح المياه المالحة، وهو حيوان يصل طوله إلى 2,5 متر).

وتعرض الرجل الذي علق في فكي التمساح، لإصابات في الرأس والصدر والذراعين، بينما أصيب الآخر الذي حاول إنقاذه بجروح في ذراعيه.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الرجلين عسكريان، وهما كانا يسبحان قبل تعرضهما للهجوم. وقد وضع مسعف عسكري أتى من الجوار على متن قارب، عاصبة لوقف النزف قبل نقلهما بسرعة إلى المستشفى، وهي مهمة شاقة إذ تمتد الرحلة على ما يقرب من 800 كيلومتر جنوبا نحو كيرنز وتشمل الاستعانة بزورق وطوافة وطائرة.ورغم أن الرجلين في حالة مستقرة حاليا، قال أوسوليفان إن الشاب نجا بصعوبة.وصرح (أعتقد أنه محظوظ جدا لأنه على قيد الحياة وموجود معنا ليروي ما حصل معه).

مشاركة