أسلمة النجوم – حسن العلوي

أسلمة النجوم – حسن العلوي

عمر الشريف كما تعلم هو ميشيل شلهوب.

ولان السينما المصرية تتصرف وكأنها الجامع الازهر لايدخله غير المسلمين فصار ازور وجدي وليلى مراد وهما يهوديان.صارا مسلمين.

وميشيل المسيحي صار مسلم. ومن هنا قرر حزب البعث ان يفرض الاسلام على الاستاذ ميشيل عفلق ليبنوا له ضريحا ببغداد.لكن من جاء للسلطة بعد صدام جرف الضريح.وساواه بالارض.

احترموا ديانات المشاهير مثلما تحترمون ديانات المغمورين حتى لاتزال المقابر التي حولتها السلطة الى اضرحة اسوة بضريحي الامام الكاظم والامام ابو حنيفة.

ان مسيحية الاستاذ ميشيل عفلق وعمر الشريف لاتنتقص من اهمية المنتمي الى دين نبيه الطاهر المتصوف عيسى ابن مريم عليه السلام.. لهذا فقد كان من اخطاء السينما المصرية اسلمة ممثليها طوعا او مصلحة وهم يمثلون ادوارا ممسرحة رحمهم الله واسكنهم فسيح جناته.

 * * *

هل العقائد مرض غيبي يصيب الابرياء ويجعلهم اسرى ما نسجوه بانفسهم من حقائق واوهام قد تجعلهم يضحون بحياتهم من اجل فكرة صنعوها او تلقوها عن غيرهم.

ان العلمانية ترفض ان تكون النفس الانسانية التى هي اعلى واغلى ماخلقه الله اداة تسخر لخدمة افكار اصلاحية جاءت لاسعاد البشر وبالتالي فمن المستبعد ان يكون الانسان شهيد فكرة.

ان الافكار تتغير فيما الاديان تؤكد على خلودها في الدنيا والاخرة وهذا موضع خلاف بين المتدين وغيره.

لكن العلماني الذي رفض فكرة خلود الافكار سرعان ماقدم عقيدة قومية ذات رسالة خالدة اي انه انكر الخلود الديني واوجد.خلودا اخر.

كأننا يابدر لارحنا ولا جينا.

فكرة الخلود.كانت قائمة عند الاقوام العراقية وهي معروفة عند الفراعنة.انها ليست جديدة.

لكن الخلود الجديد ينافس القديم على مواقع النفوذ.

وهذا هو الفرق بين الصواف وعفلق..مع اني افضل الشيخ الصواف الذي كنت ازوره بصحبة طارق العوسج وجماعته.

واشعر بتالف معرفي وانساني اكثر بكثير مما يجمعنى بزعيم الحزب الذي انتمي اليه.

مشاركة