أزمة سوريا:الروس يقترحون مساعدات إنسانية والصليب الأحمر يتفاوض لإغاثة المنكوبين

أزمة سوريا:الروس يقترحون مساعدات إنسانية والصليب الأحمر يتفاوض لإغاثة المنكوبين
سفينتان إيرانيتان في طرطوس والخليجي يطلب تجميد عضوية سوريا في يونسكو
باريس ــ جنيف ــ روما طهران ــ دمشق ــ رويترز
أ ف ب ــ الزمان :
قالت روسيا امس انها سوف تقترح علي مجلس الأمن ارسال مساعدات انسانية لسوريا.
فيما قال الصليب الأحمر امس انه يتفاوض مع اطراف النزاع في سوريا لوقف القتال لايصال مساعدات الي المدن السورية المنكوبة. من جانبها وصلت سفينتان حربيتان ايرانيتان الي ميناء طرطوس السوري وصفت طهران الهدف من زياراتهما تدريب البحرية السورية. من جانبها قالت مصادر دبلوماسية ان قرار الجمعية العامة للامم المتحدة بإدانة انتهاكات حقوق الانسان والقمع في سوريا انعكس علي انظمة يونسكو حيث تقدمت مجموعة من الدول بطلب لمناقشة تجميد عضوية سوريا في اللجان المختلفة في المنظمة.
من جهتها اعلنت تونس انها دعت المجلس الوطني السوري وجماعات معارضة اخري الي مؤتمر اصدقاء تونس الذي يعقد في 24 الجاري.
واوضح المندوب الدائم لدولة الكويت لدي منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم الثقافة »يونسكو« علي الطراح ان “تمثيل سوريا في مختلف اللجان في يونسكو هو تمثيل للدول العربية لذلك قامت دول مجلس التعاون بالتنسيق فيما بينها لطرح موضوع تجميد عضوية سوريا علي المجموعة العربية ومن ثم رفعه للمجلس التنفيذي في اجتماعه المقرر في شهر مارس المقبل”. في وقت قالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر امس انها تجري مفاوضات مع السلطات السورية ومقاتلي المعارضة بشأن “وقف القتال” من اجل توصيل المعونات للمدنيين الاشد تضررا جراء الصراع. حيث تعيش حمص وضعاً مأساوياً لاسيما في أحياء بابا عمرو والانشاءات.
فيما أعلن وزير الخارجية التونسي رفيق عبدالسلام، امس، رفض بلاده التدخل الايراني في الشأن السوري، وذلك رداً علي أنباء عن وصول سفينتين حربيتين ايرانيتين الي مرفأ طرطوس السوري في مهمة وصفتها طهران بأنها لـ”تدريب” البحرية السورية.
ووصلت سفينتان حربيتان ارسلتهما ايران الاسبوع الماضي الي المتوسط، الي مرفأ طرطوس في سوريا في مهمة “تدريب” للبحرية السورية، علي ما افادت شبكة “ايرين” التلفزيونية الاخبارية.
وذكرت الشبكة علي موقعها الالكتروني ان السفينتين وهما سفينة الامداد خارك والمدمرة شهيد قندي “ستقدمان تدريبا للبحرية السورية بموجب الاتفاقية »العسكرية« القائمة” بين طهران ودمشق. ولم تكشف اي تفاصيل حول طبيعة هذا “التدريب”.
من جانبها ناشدت السعودية، امس، المجتمع الدولي مراعاة الوضع الانساني في سوريا بسبب “التصعيد الخطير”، الذي تشهده الساحة السورية.
في وقت قتل خمسة عشر شخصا امس في اعمال عنف في حماة وريف حمص وريف ادلب، بينهم تسعة في القصف الذي تتعرض له مدينة حمص في وسط البلاد من جانبهم قال ناشطون معارضون ان دوريات من الشرطة ومليشيا “الشبيحة” انتشرت في حي المزة واحياء اخري في دمشق لمنع تكرار الاحتجاجات. واستمر القصف امس لليوم السادس عشر علي التوالي علي حمص التي شهدت تعزيزات عسكرية الاحد. وقال المرصد السوري لحقوق الانسان الذي يتخذ من لندن مقرا ان حي بابا عمرو تعرض امس لموجة جديدة من القصف، كما سقطت قذائف علي حيي كرم الزيتون والرفاعي في المدينة. ودعا عضو الهيئة العامة للثورة السورية هادي العبدالله من حمص في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية “الي ان يفسح المجال للنساء والاطفال بالخروج من بابا عمرو”. وقال “السكان يعيشون وسط برد قارس وظروف مزرية. انهم ينتظرون الموت”.
وقال ناشطون في مدينة حماة الغربية ان قوات الجيش والشرطة والمليشيا أقامت عشرات المتاريس لعزل الاحياء عن بعضها البعض.
وجاء في بيان للمعارضة ان حماة عزلت عن العالم الخارجي وقطعت خطوط الهواتف الارضية كما قطعت شبكة المحمول والانترنت وان هناك عمليات اعتقال من بيت لبيت تجري كل يوم بل تتكرر في نفس الاحياء.
/2/2012 Issue 4128 – Date 21- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4128 – التاريخ 21/2/2012
AZP01