أرملة تشابيكوينسي تكافح لإعادة بناء حياتها بتولي وظيفة زوجها

تشابيكو‭ (‬البرازيل‭-(‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬انهارت‭ ‬حياة‭ ‬سيرلي‭ ‬فريتاس‭ ‬عندما‭ ‬فقدت‭ ‬زوجها‭ ‬كليبرسون‭ ‬سيلفا‭ ‬في‭ ‬تحطم‭ ‬طائرة‭ ‬نادي‭ ‬تشابيكوينسي‭ ‬البرازيلي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭. ‬بعد‭ ‬أشهر،‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬الأرملة‭ ‬الشابة‭ ‬تحاول‭ ‬إعادة‭ ‬بناء‭ ‬حياتها،وأقدمت‭ ‬على‭ ‬خطوة‭ ‬أساسية‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المسار‭: ‬تولي‭ ‬وظيفة‭ ‬فقيدها‭. ‬شغل‭ ‬سيلفا‭ ‬منصب‭ ‬المسؤول‭ ‬الاعلامي‭ ‬للنادي‭ ‬البرازيلي‭ ‬الذي‭ ‬تحول‭ ‬خلال‭ ‬أعوام‭ ‬قليلة‭ ‬الى‭ ‬ما‭ ‬يشبه‭ ‬القصة‭ ‬الخرافية،‭ ‬متقدما‭ ‬من‭ ‬المراتب‭ ‬الدنيا‭ ‬ليصبح‭ ‬اسما‭ ‬بارزا‭ ‬في‭ ‬القارة‭ ‬الأميركية‭ ‬الجنوبية‭. ‬لكن‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬تشرين‭ ‬الثاني‭/‬نوفمبر،‭ ‬تحولت‭ ‬القصة‭ ‬الجميلة‭ ‬الى‭ ‬مأساة‭. ‬فالرجل‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يبلغ‭ ‬التاسعة‭ ‬والثلاثين‭ ‬من‭ ‬العمر،‭ ‬كان‭ ‬واحدا‭ ‬من‭ ‬71‭ ‬قتيلا‭ ‬قضوا‭ ‬في‭ ‬تحطم‭ ‬الطائرة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تقل‭ ‬لاعبي‭ ‬النادي‭ ‬وإدارييه،‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬مديين‭ ‬الكولومبية،‭ ‬وهم‭ ‬في‭ ‬طريقهم‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬نهائي‭ ‬مسابقة‭ ‬سودأميريكانا‭ ‬ضد‭ ‬فريق‭ ‬اتلتيكو‭ ‬ناسيونال‭ ‬الكولومبي‭.‬

وبعد‭ ‬أسبوع‭ ‬من‭ ‬الكارثة،‭ ‬وفي‭ ‬ظل‭ ‬الحزن‭ ‬الذي‭ ‬لف‭ ‬مدينة‭ ‬تشابيكو،‭ ‬ذهبت‭ ‬فريتاس‭ (‬33‭ ‬عاما‭) ‬الى‭ ‬مقر‭ ‬النادي‭ ‬لاستعادة‭ ‬أغراض‭ ‬عائدة‭ ‬لزوجها،‭ ‬لتفاجأ‭ ‬بعرض‭ ‬غير‭ ‬متوقع‭: ‬لماذا‭ ‬لا‭ ‬تتولين‭ ‬وظيفته؟

سبق‭ ‬لفريتاس‭ ‬التي‭ ‬تتولى‭ ‬حاليا‭ ‬مسؤولية‭ ‬تربية‭ ‬ولدين‭ ‬يبلغان‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬ثمانية‭ ‬وثلاثة‭ ‬أعوام،‭ ‬ان‭ ‬عملت‭ ‬مصورة‭ ‬صحافية‭ ‬لصالح‭ ‬إحدى‭ ‬الجرائد‭ ‬المحلية،‭ ‬وشعرت‭ ‬بأنها‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬تولي‭ ‬المسؤولية‭.‬

وفي‭ ‬حين‭ ‬كانت‭ ‬طلبات‭ ‬الصحافيين‭ ‬التي‭ ‬ترفع‭ ‬الى‭ ‬زوجها‭ ‬الراحل‭ ‬تتمحور‭ ‬غالبا‭ ‬حول‭ ‬إعداد‭ ‬تقارير‭ ‬ومواضيع‭ ‬حول‭ ‬قصة‭ ‬صعود‭ ‬النادي‭ ‬الى‭ ‬مصاف‭ ‬الأندية‭ ‬البرازيلية‭ ‬المعروفة،‭ ‬تجد‭ ‬سيلفا‭ ‬نفسها‭ ‬حاليا‭ ‬غارقة‭ ‬في‭ ‬طلبات‭ ‬من‭ ‬حولالعالم‭ ‬لتسليط‭ ‬الضوء‭ ‬أكثر‭ ‬على‭ ‬تبعات‭ ‬المأساة‭. ‬وتقول‭ ‬‮«‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأوقات،‭ ‬لا‭ ‬زلت‭ ‬لا‭ ‬أصدق‭ ‬ان‭ ‬الأمر‭ ‬حصل‭ (…) ‬كان‭ ‬الأمر‭ ‬مؤلما‭ ‬الى‭ ‬درجة‭ ‬تجعله‭ ‬غير‭ ‬قابل‭ ‬للتصديق‮»‬‭. ‬تضيف‭ ‬‮«‬كان‭ ‬الأمر‭ ‬مروعا‭ ‬ان‭ ‬أبلغ‭ ‬كل‭ ‬العائلة‭ ‬بالنبأ‭ (‬حادث‭ ‬التحطم‭ ‬ووفاة‭ ‬زوجها‭)‬،‭ ‬أمضيت‭ ‬كل‭ ‬الوقت‭ ‬وأنا‭ ‬أبحث‭ ‬عن‭ ‬أي‭ ‬خبر‮»‬‭. ‬تنظر‭ ‬فريتاس‭ ‬الى‭ ‬الوظيفة‭ ‬الجديدة‭ ‬على‭ ‬انها‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬محاولاتها‭ ‬لإعادة‭ ‬بناء‭ ‬حياتها‭ ‬وتخطي‭ ‬المعاناة‭ ‬التي‭ ‬اختبرتها،‭ ‬كما‭ ‬انها‭ ‬تساعد‭ ‬النادي‭ ‬على‭ ‬النهوض‭ ‬مجددا‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬إعادة‭ ‬بناء‭ ‬شاملة‭. ‬الا‭ ‬ان‭ ‬تولي‭ ‬المسؤولية‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬ملقاة‭ ‬على‭ ‬عاتق‭ ‬زوجها‭ ‬سابقا،‭ ‬يجعل‭ ‬من‭ ‬مهامها‭ ‬اليومية‭ ‬رحلة‭ ‬يعتصرها‭ ‬الألم‭ ‬والذكريات‭.‬

وتقول‭ ‬‮«‬لكل‭ ‬يوم‭ ‬لحظاته‭ ‬المعقدة‭ ‬لأنني‭ ‬أتذكره‮»‬،‭ ‬مضيفة‭ ‬‮«‬أقوم‭ ‬بما‭ ‬كان‭ ‬يقوم‭ ‬به،‭ ‬وأفتقده‭ ‬بشكل‭ ‬هائل‭. ‬أفكر‭ ‬بالطريقة‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬ليتصرف‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬لو‭ ‬كان‭ ‬هنا،‭ ‬وهذا‭ ‬يساعدني‭ ‬في‭ ‬تجاوز‭ ‬اللحظات‭ ‬الصعبة‮»‬‭.‬

ومن‭ ‬أصعب‭ ‬هذه‭ ‬اللحظات‭ ‬كانت‭ ‬عودة‭ ‬الفريق‭ ‬الى‭ ‬المنافسات‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬آذار‭/‬مارس‭ ‬الماضي‭ ‬في‭ ‬البيرو،‭ ‬بمشاركة‭ ‬لاعبين‭ ‬من‭ ‬أكاديمية‭ ‬النادي‭ ‬وآخرين‭ ‬لم‭ ‬يشاركوا‭ ‬في‭ ‬الرحلة‭ ‬المشؤومة‭ ‬الى‭ ‬كولومبيا،‭ ‬اضافة‭ ‬الى‭ ‬لاعبينيشاركون‭ ‬مع‭ ‬النادي‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬الاعارة‭.‬

وجدت‭ ‬فريتاس‭ ‬نفسها‭ ‬مضطرة‭ ‬الى‭ ‬السفر‭ ‬جوا،‭ ‬في‭ ‬رحلة‭ ‬تقول‭ ‬انها‭ ‬‮«‬عانت‭ ‬كثيرا‮»‬‭ ‬خلالها،‭ ‬مضيفة‭ ‬‮«‬لم‭ ‬أتمكن‭ ‬من‭ ‬التوقف‭ ‬عن‭ ‬التفكير‭ ‬بما‭ ‬حصل‭ ‬في‭ ‬كولومبيا‮»‬‭.‬

على‭ ‬رغم‭ ‬ذلك،‭ ‬تأمل‭ ‬فريتاس‭ ‬ان‭ ‬تصبح‭ ‬الأمور‭ ‬أسهل‭ ‬مع‭ ‬الوقت‭.‬

الثلاثاء،‭ ‬انتقل‭ ‬الفريق‭ ‬الى‭ ‬مونتيفيديو‭ ‬عاصمة‭ ‬الاوروغواي‭ ‬لخوض‭ ‬مباراة‭ ‬ضد‭ ‬فريق‭ ‬ناسيونال‭ ‬المحلي‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬كأس‭ ‬ليبرتادوريس‭ ‬الخميس،‭ ‬الا‭ ‬ان‭ ‬فريتاس‭ ‬بقيت‭ ‬في‭ ‬كولومبيا‭ ‬ولم‭ ‬تشارك‭ ‬في‭ ‬الرحلة‭.‬

مشاركة