أرقام تأريخية من إنتصار بايرن ميونخ على توتنهام

510

يوفنتوس وأتلتيكو مدريد يتقاسمان صدارة مجموعتها

أرقام تأريخية من إنتصار بايرن ميونخ على توتنهام

مدن – وكالات

تمكن بايرن ميونخ الألماني من اكتساح مضيفه توتنهام هوتسبير الإنجليزي بسبعة أهداف مقابل هدفين، مساء اول أمس الثلاثاء، لحساب منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات بمسابقة دوري أبطال أوروبا. وتألق الدولي الألماني سيرجي جنابري بشدة، وسجل 4 أهداف، ليكون سبباً رئيسياً في تلك النتيجة الكبيرة، إلى جانب ظهور دفاع توتنهام خط وسطه بشكلٍ مزرٍ وسيئ. ونستعرض، أبرز الحقائق والأرقام التي خرجنا بها من اللقاء: – تلقى توتنهام 7 أهداف في مباراة على أرضه لأول مرة في بطولة كبرى، كما أصبح النادي اللندني أول فريق إنجليزي يتلقى 7 أهداف في مباراة أوروبية. – بايرن ميونخ لم يخسر في مبارياته الـ10 الأخيرة خارج أرضه في دوري أبطال أوروبا (ربح 7 وتعادل 3) ليعادل رقمه القياسي من أكتوبر 2012 حتى أبريل 2014. سيرج جنابري هو ثاني لاعب يسجل رباعية “سوبر هاتريك” ضد فريق إنجليزي في مباراة بمسابقة دوري الأبطال، بعد ليونيل ميسي مهاجم برشلونة ضد آرسنال في 2010 لحساب الدور ربع النهائي. – سيرج جنابري هو رابع لاعب ألماني يسجل هاتريك في دوري أبطال أوروبا، بعد ماريو جوميز (3) ومسعود أوزيل وأوفي روسلر، كما بات ثاني لاعب ألماني يسجل 4 أهداف في مباراة واحدة بدوري الأبطال، بعد ماريو جوميز. – بايرن ميونخ هو أول فريق يسجل 7 أهداف في مباراتين مختلفتين خارج ملعبه في دوري الأبطال (1/7 ضد روما في 2014  و2/7 ضد توتنهام في 2019).  هزيمة توتنهام بسبعة أهداف مقابل هدفين، أمام بايرن ميونخ، هي أكبر هامش هزيمة على الإطلاق لفريق إنجليزي على أرضه في بطولة أوروبية. – توتنهام هو أول فريق إنجليزي يتلقى 7 أهداف في مباراة أوروبية منذ توتنهام نفسه حينما خسر بنتيجة 0/8 أمام كولن في كأس إنترتوتو في يوليو 1995.

وأعرب ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني لتوتنهام، عن حزنه من خسارة فريقه الثقيلة أمام بايرن ميونخ، على ملعبه ووسط جماهيره. وقال بوكيتينو في تصريحات لقناة “بي تي سبورت” عقب المباراة: “من الصعب جدًا قبول هذا النوع من النتائج، لكن بايرن يتمتع بإمكانات هائلة، وحالفه التوفيق في المباراة”. وأضاف: “بالطبع، مستاءون من هذه النتيجة، لكن علينا أن نحافظ على تماسكنا ووحدة عقليتنا”. وتابع: “ربما تشعر بالملل من تصريحاتي المتكررة، لكن الأمر دائمًا يتعلق بالعمل لإظهار ما يمكنك فعله اليوم وغدًا، لا يتعلق بما فعلته قبل ثلاثة أشهر، وعلينا بذل قصارى جهدنا”. وواصل: “بايرن كان يسير الأمور بسهولة، ويسجل من لمسة واحدة، وهذا صعب القبول، لكننا بحاجة إلى المضي قدمًا، هذا وضع يجب أن نواجهه، فنحن بحاجة إلى أن نكون أقوياء ونستمر”. وأكمل: “نصيحتي للاعبين بأن يبقوا معًا ويساعدوا بعضهم، فهذا هو أفضل دواء، وليس الشعور بالذنب أو محاولة الهرب، إنها الطريقة الوحيدة للشفاء”. وأردف: “لقد قدمنا أداءًا جيدًا لمدة 30 دقيقة، لكن الهدف الذي تلقيناه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول أثر علينا سلبًا”. وأتم: “النتيجة وصلت إلى 4-1 بعد ثماني دقائق أو تسع دقائق من الشوط الثاني، ورغم ذلك كانت أمامنا بعض الفرص لتسجيل هدف ثالث والوصول ومعادلة النتيجة بعد ركلة الجزاء، لكننا استقبلنا ثلاثة أهداف أخرى، كان أمرًا صعبًا”.

فوز باريس سان جيرمان

قاد المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي فريقه باريس سان جيرمان للعودة بالنقاط الثلاث من الأراضي التركية مساء اول امس الثلاثاء. الفريق الباريسي نجح في الفوز بهدف دون رد ليواصل بذلك سيره الناجح في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا بعدما رفع نقاطه للرقم 6 في صدارة المجموعة الأولى. ودون إيكاردي هدف كتيبة المدرب الألماني توماس توخيل الوحيد بعد صناعة مميزة من بابلو سارابيا في الدقيقة 52. وسحب توخيل إيكاردي بعد تسجيل الهدف بدقائق من الميدان ، ودفع بزميله الفرنسي كيليان مبابي بدلاً منه في محاولة للحصول على الزيارة الثانية للشباك. وتعددت الفرص على كلا المرميين فحاول الفريق التركي تعديل النتيجة في الوقت الذي سعى فيه الزوار لتسجيل هدفاً ثانياً في الوقت المتبقي من المباراة. ولكن أبناء توخيل نجحوا في الحفاظ على نظافة الشباك حتى صافرة النهاية ليحقق الفريق بذلك ” كلين شيت ” للمباراة الثانية توالياً على الصعيد الأوروبي.

صدارة يوفنتوس وأتلتيكو مدريد

نجح يوفنتوس في الفوز على باير ليفركوزن بثلاثة أهداف نظيفة على ملعب آليانز ستاديوم في الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا ليتقاسم صدارة المجموعة مع أتلتيكو مدريد. فالنادي الإسباني نجح هو الآخر في تحقيق نتيجة ثمينة بالفوز على لوكوموتيف موسكو بهدفين نظيفين خارج ميدانه سجلهما جواو فيليكس وتوماس بارتي. وتقدم فريق المدرب ماورتسيو سارّي في النتيجة بعد مرور 17 دقيقة عبر الأرجنتيني جونزالو هيجواين بعد تخلصه من المدافع جوناثان تاه وتسديده لكرة قوية بيمناه سكنت شباك الحارس هدرايسكي.

وفي الشوط الثاني ضاعف فيديريكو بيرناديسكي النتيجة بعد تحويل عرضية إلى هيجواين إلى هدف في شباك الفريق الألماني الذي بدأت دفاعاته تفقد صلاباتها. وفي نهاية المباراة سجل كريستيانو رونالدو الهدف الثالث عند الدقيقة 88 بعد كرة ذكية مررها له الأرجنتيني البديل باولو ديبالا لينفرد بالحارس ويضع الكرة ببراعة في الشباك الألمانية. وبذلك رفع اليوفي رصيده إلى 4 نقاط وهو نفس رصيد اتلتيكو مدريد بعد تعادلهما معاً في الجولة الأولى، بينما توقف رصيد لوكوموتيف موسكو الروسي عند 3 نقاط وبقى ليفركوزن بقيادة المدرب بوش في المركز الأخير دون نقاط.

سيتي بالعلامة الكاملة وأتلانتا يسقط

تصدر مانشستر سيتي مجموعته الثالثة في دوري أبطال أوروبا بالعلامة الكاملة، عقب تحقيقه الفوز الثاني على التوالي، وهذه المرة أمام دينامو زغرب الكرواتي في مباراة جمعتهما على أرضية ملعب “الاتحاد” لحساب الجولة الثانية.

وفاز مانشستر سيتي على دينامو زغرب بهدفين دون مقابل، حيث افتتح سجله النجم الإنجليزي رحيم ستيرلينج في الدقيقة 66 بعد 10 دقائق على دخوله المباراة بدلاً من البرتغالي برناردو سيلفا. وسجل فيل فودين الهدف الثاني للفريق السماوي في الوقت بدل الضائع. وسقط أتلانتا في المباراة الثانية على التوالي بالخسارة على يد شاختار دونيتسك الأوكراني بهدفين مقابل هدف. ويعتبر أتلانتا أول فريق إيطالي يخسر في أول جولتين من البطولة الأوروبية منذ إنتر ميلان في عام 2006.

وعقب انتهاء هذه الجولة، يكون ترتيب المجموعة كالأتي: مانشستر سيتي 6 نقاط. دينامو زغرب 3 نقاط. شاختار 3 نقاط. أتلانتا 0 نقطة.

مشاركة