أرسنال يواجه مان يونايتد بقمّة تصحيح الأوضاع بالبريميرليغ

أنيستا يعود إلى تدريبات برشلونة قبل مواجهة إشبيلية

أرسنال يواجه مان يونايتد بقمّة تصحيح الأوضاع بالبريميرليغ

{ مدن – وكالات: مع انفراد تشيلسي بصدارة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم فإن المنافسين على الصدارة يدركون أنه رغم مرور أقل من ثلث الموسم الحالي فإن الأمر لا يحتمل تحقيق أي نتيجة سلبية إذا أرادوا المنافسة على اللقب. ويتصدر تشيلسي جدول ترتيب الدوري الممتاز بفارق أربع نقاط امام أقرب ملاحقيه ساوثهامبتون، وبفارق 8 نقاط امام حامل اللقب مانشستر سيتي و12 نقطة امام ارسنال و15 نقطة امام وصيف الموسم الماضي ليفربول. ومن المتوقع ألا يواجه تشيلسي صعوبة في حصد نقاط مباراته أمام ضيفه وست بروميتش البيون اليوم السبت في المرحلة الثانية عشرة من المسابقة. ويلتقي مانشستر سيتي مع سوانزي سيتي صاحب المركز الخامس، وسط شكوك حول لحاق القائد البلجيكي فينسنت كومباني والجناح الاسباني ديفيد سيلفا بالمباراة بسبب الإصابة. ويخرج ساوثهامبتون لملاقاة استون فيلا بعد غدا الاثنين بحثا عن مواصلة بدايته المذهلة للموسم. وفي قمة كروية يلتقي ارسنال مع ضيفه مانشستر يونايتد اليوم السبت على استاد الإمارات. ويحتل ارسنال المركز السادس في جدول الترتيب بفارق نقطة واحدة عن مانشستر يونايتد. ويتفوق مانشستر على ارسنال في سجل المواجهات بينهما، حيث خسر أمامه مرة واحدة فقط خلال 6 أعوام، ورغم ان الفريق يمر بفترة انتقالية فإن المدرب الهولندي سيسعى جاهدا للمحافظة على التفوق التاريخي في مواجهة المدفعجية. ولكن الاسباني ميكيل ارتيتا قائد ارسنال يرى أن الفوز على مانشستر قد يكون نقطة انطلاق جديدة للموسم، خاصة قبل المواجهة المرتقبة أمام بوروسيا دورتموند الألماني في دوري أبطال أوربا الاسبوع المقبل. وقال ارتيتا للموقع الرسمي لارسنال “لدينا مباراتين أمام مانشستر يونايتد ودورتموند على ملعبنا، وإذا حصلنا على الدعم الجماهيري منذ البداية وحققنا النتائج المرجوة ستختلف الأوضاع تماما”. وأضاف “قبل اسبوع واحد، بعد أن حققنا 3 انتصارات متتالية، كنا في الطريق نحو استعادة مكانتنا المعهودة والجميع بدا سعيدا، ولكن بعد هزيمتين محبطتين انخفضت الروح المعنوية”. وتابع ” نحتاج إلى السيطرة على انفعالاتنا لأنها رحلة طويلة وينبغي أن نكون في المكانة التي أردناها، لذا ينبغي أن نتحلى بالصبر”. وقد تتضاعف آمال ارسنال في تحقيق الفوز بسبب قائمة الإصابات المؤثرة لدى مانشستر، حيث يعاني دالي بليند من إصابة في الركبة فيما تحوم الشكوك حول مشاركة الأرجنتيني انخيل دي ماريا وماركوس روخو والحارس الاسباني ديفيد دي خيا ولوك شو ومايكل كاريك وراداميل فالكاو جارسيا. ويلتقي بيرنلي صاحب المركز الأخير مع ستوك سيتي فيما يخرج كوينز بارك رينجرز صاحب المركز الثاني من القاع لملاقاة نيوكاسل يونايتد اليوم السبت. ويأمل نيوكاسل مواصلة انتصاراته بعد أن حقق خمسة انتصارات متتالية على مستوى جميع المسابقات مما أزال الضغوط عن كاهل المدرب الان باردو. وفي مباريات أخرى اليوم السبت يلتقي ايفرتون مع ويستهام يونايتد وليستر سيتي مع سندرلاند فيما يلتقي ليفربول مع مضيفه كريستال الأحد، وفي اليوم ذاته يلتقي هال سيتي مع ضيفه توتنهام. عاد اندريس انيستا لاعب وسط برشلونة الى تدريبات فريقه المنتمي لدوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم يوم الخميس مع استمرار تعافيه من اصابة بشد في ربلة الساق. وأصيب انيستا في مباراة القمة التي خسرها فريقه 3-1 على ملعب غريمه التقليدي ريال مدريد الشهر الماضي وقد يشارك في لقاء يوم السبت أمام اشبيلية صاحب المركز الخامس في الدوري لكن الجهاز الطبي لم يمنح لاعب وسط اسبانيا الضوء الأخضر للعودة الى المنافسات حتى الآن. وقال برشلونة بموقعه على الانترنت ان توماس فيرمالين شارك الى جانب جيريمي ماتيو في التدريبات يوم الخميس مع استمرار ثنائي الدفاع في التعافي من الاصابة. ولم يلعب فيرمالين أي مباراة رسمية مع برشلونة منذ انضمامه قادما من ارسنال الانكليزي قبل بداية الموسم الحالي. ويحتل برشلونة المركز الثاني في الدوري الاسباني بعد مرور 11 جولة بفارق نقطتين وراء ريال مدريد المتصدر والذي سيلعب على أرض ايبار بعد غد السبت. وستمنح عودة انيستا الفريق بعض الابداع الذي افتقده أداء برشلونة في المواجهات الأخيرة. ومنذ انتهاء عقوبة ايقافه لأربعة أشهر بسبب عض لاعب منافس في كأس العالم لم يسجل لويس سواريز مهاجم اوروجواي أي هدف في ثلاث مشاركات بالدوري الاسباني اضافة لمباراة واحدة في دوري أبطال اوربا مع برشلونة. ويتألق نيمار مهاجم البرازيل حاليا مع برشلونة لكن الارجنتيني ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم أربع مرات لا يزال بعيدا عن مستواه المعهود في الفترة الأخيرة. ويحتاج ميسي لهدف واحد كي يعادل الرقم القياسي لتيلمو زارا المهاجم السابق لاتليتيك بيلباو والهداف التاريخي للدوري الاسباني برصيد 251 هدفا. ورفع ميسي رصيده الى 250 هدفا عندما هز شباك ايبار يوم 18 أكتوبر تشرين الأول الماضي. وسجل ميسي 18 هدفا في 11 مواجهة مع اشبيلية في كافة المسابقات لكنه فشل في هز الشباك خلال لقاء القمة أمام ريال مدريد وفي المباراتين التاليتين مع سيلتا فيجو والميريا وهي فترة طويلة بالنسبة لتاريخ المهاجم الارجنتيني البالغ من العمر 27 عاما. كما أثار ميسي الدهشة هذا الأسبوع عندما أعطى أقوى اشارة على انه قد يدرس الرحيل عن برشلونة رغم ان والده خورخي قلل بعد ذلك من أهمية تعليقات ابنه وقال ان الانتقال الى فريق آخر ليس ضمن حسابات مهاجم الارجنتين في الوقت الحالي. أكد جوزيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة الإسباني “عدم وجود مشكلة مع ليو ميسي”، مشيرا إلى أن نجم الفريق الكتالوني لم يطلب تحسين بنود تعاقده. ويرد بارتوميو بهذا على التصريحات التي أدلى بها ميسي، وأكد فيها أنه رغم رغبته في إنهاء مسيرته في النادي الكتالوني، فإن “أحيانا لا تسير الأمور دائما كما نرغب.” وأقر بارتوميو، في تصريحات لقناة (8 تي في)، بأنه تحدث مع والد اللاعب، خورخي ميسي قبل يومين، وخلص من الحوار إلى أن المشكلة ربما تكمن في الضغوط الخارجية التي يتعرض لها اللاعب. وأوضح: “إنه الأفضل في العالم وهو سعيد هنا. يتحمل ضغطا كبيرا، في الكثير من الأحيان مثل (تحقيق) وكالة الضرائب. الحديث عن تقيئه أكثر من أرقامه القياسية، يرغبون في هزيمته خارج الملعب. داخله هو الرقم واحد.”

مشاركة