أردوغان يهدّد البرلمان بالاستفتاء إذا رفض الدستور الجديد


أردوغان يهدّد البرلمان بالاستفتاء إذا رفض الدستور الجديد
اسطنبول ــ توركان اسماعيل
هدد رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، امس، برلمان بلاده باللجوء للشعب، والاستفتاء على دستور جديد، اذا ما فشل في اقراره، داعياً البرلمان الى الاسراع بذلك خوفاً من تكرار ما يحصل ببلدان الشرق الوسط الأخرى.
وقال أردوغان، في اجتماع لحزب العدالة والتنمية الحاكم، ان تركيا بحاجة الى دستور جديد، يلبي طموحات الشعب الذي يدعم هذه الخطوة ، محذرا من أن التأخير سيدفع الحكومة الى اللجوء للشعب للاستفتاء عليه .
ولفت الى أن التأخر بذلك، قد يهدّد البلاد بما يحدث في دول الشرق الأوسط، التي لم تقر دساتيرها بعد، مشيرا الى أن الشعب قادر على المشاركة في صياغة الدستور الجديد في البلاد. ولفت أردوغان الى أن الدستور الحالي، الذي يعود تاريخه الى قبل 51 عاماً فرض بالقوة، مشدداً على ضرورة تعديل الدستور لرفع الحواجز التي تعترض حريات مواطني البلاد.
واتهم حزب الشعب الجمهوري المعارض في المضي قدما بتشويه سمعة البلاد، من خلال انتقادات يوجهها للحكومة.
وكرر أردوغان اتهامه للحزب، الذي يدافع عن النظام السوري القاتل، من دون أن يبين دوافعه لذلك، وتورطه بأمور مشبوهة.. والأمر نفسه يتبعه الحزب في دفاعه عن الارهابيين ، مشددا على أن ذلك يثير الشبهات حول الحزب وارتباطاته، اذا استمر في صمته من دون تقديم توضيحات.
وأكد أن الحكومة عازمة على المضي قدماً في وضع حد للارهاب، واتمام السلام في البلاد.
ودعا حزب السلام والديمقراطية الكردي المعارض، الى تحمل مسؤولياته والمساهمة باحلال السلام.
وتوعد اردوغان بالمضي قدما لحل أزمة الارهاب في البلاد في مدة أقصاها عام 2023، ليكون السلام هو المسيطر بين أبناء الشعب التركي الواحد.
AZP01

مشاركة