أربيل تتسلّم خريطة خطوط إنتشار الجيش والبيشمركة بمناطق النزاع

411

 

 

تحتضن أول إجتماع لمجموعة دعم الإستقرار في العراق

أربيل تتسلّم خريطة خطوط إنتشار الجيش والبيشمركة بمناطق النزاع

اربيل – فريد حسن

بحث وفد رفيع من وزارة الدفاع امس مع وزارة البيشمركة في اربيل نتائج ما توصلت إليه لجنة المسح المناطقية وتسليم البيشمركة توضيحا وخريطة بخطوط انتشار الجيش العراقي والبيشمركة. وقال الامين العام للوزارة الفريق جبار الياور في تصريح امس ان (زيارة الوفد الذي يمثل لجنة المسح المناطقية تهدف إلى بحث ما توصلت إليه اللجنة بعد استكمال عملها)، وتابع أن (اللجنة ستقدم توضيحاً إلى جانب خريطة بخطوط انتشار الجيش العراقي والبيشمركة من خانقين حتى سحيلان إلى اللجنة العليا في وزارة البيشمركة).واوضح الياور ان (لكل من الوزارتين خمس لجان فرعية في مناطق  ديالى وصلاح الدين وكركوك ومخمور وغرب وشرق الموصل)، مضيفا ان (الاجتماع يتضمن بحث الاوضاع الامنية في تلك المناطق، من خلال لجنتين رئيسيتين تشرفان على مهام جميع اللجان الفرعية). في سياق ذي صلة أكد نائب رئيس مجلس النواب الاتحادي بشير الحداد  بأن رواتب البيشمركة جاهزة في وزارة المالية الاتحادية، وسيتم صرفها بعد زيارة وفد من وزارة البيشمركة الى بغداد. وقال الحداد في تصريح امس أنه (بحسب التوجيهات التي أصدرها رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع بالوكالة، عادل عبد المهدي، فقد تمت الموافقة على صرف رواتب البيشمركة لأربعة أشهر )، موضحا ان ( هذه الرواتب تبلغ 68 مليار دينار عن كل شهر). وأشار الى ان (وزارة المالية الاتحادية تنتظر وصول وفد البيشمركة للإتفاق على كيفية وآلية صرف جميع هذه الرواتب). وكان عبد المهدي قد وجّه في وقت سابق بصرف رواتب البيشمركة. من جهة اخرى دعت المديرية العامة لشؤون المحاربين في وزارة الدفاع منتسبي الاجهزة الامنية والدوائر المدنية المنحلة لمراجعتها لترويج معاملات طلب الاحالة إلى التقاعد. وقال بيان للوزارة ان (المراجعة التي بدأت في  10  اذار  الماضي ستكون لغاية31  كانون الاول 2019  مستصحبين معهم كافة المستمسكات التي تثبت انتسابهم للكيان المنحل لسكنة محافظة بغداد، اما سكنة المحافظات فعليهم مراجعة مكاتب المديرية أعلاه في محافظاتهم). في غضون ذلك أكد قائد قوات التحالف في العراق وسوريا الجنرال لاكامرا ومدير مكتب التعاون والتنسيق الامني الامريكي الجنرال جنكيز مواصلة الدعم والتدريب من اجل تنمية وتطوير قدرات الجيش العراقي، بالاضافة الى تجهيز الوحدات المدربة بجميع مستلزمات التدريب. وقال بيان لوزارة الدفاع ان (رئيس أركان الجيش الفريق أول الركن عثمان الغانمي استقبل امس الاثنين جنكيز وجرى خلال اللقاء التأكيد على مراجعة الخطط بعيدة المدى خاصة في مجال التدريب والمساعدة في تأهيل البنى التحتية للمرافق التدريبية حيث اتفق الجانبان على استمرار تلك اللقاءات والاجتماعات ومناقشة سبل تعزيز التعاون والتنسيق في المجال العسكري)، من جانبها أعلنت السفارة الامريكية في  بغداد ان (قوة المهام المشتركة لعملية العزم الصلب مستمرة بتقديم المشورة والدعم الى قوات الأمن العراقية في سبعة مجالات أمنية أساسية هي السياسة الأمنية والعمليات الأمنية والتدريب والإستدامة والإستخبارات ومكافحة الإرهاب والطيران)، مشيرة الى (تلقي أكثر من 189  ألف منتسب من القوات العراقية تدريبات من قوات التحالف وهذا يعني الآلاف من رجال الشرطة وحرس الحدود والجنود والطيارين من أجل حماية بلدهم).

 ولفتت الى أن (المدربين العراقيين يتولون الآن القيام بمعظم عمليات التدريب ضمن مرحلة الإكتفاء الذاتي).وبحثت رئيسة دائرة امريكا السفيرة سندس عمر علي مع القائم باعمال السفارة الامريكية  لدى بغداد جوي هود الاستعدادت لاجتماع مجموعة دعم الاستقرار في العراق المقرر عقده بعد غد الخميس.

وقال بيان لوزارة الخارجية ان (اللقاء الذي عقد بمقر الوزارة جرى خلاله بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين ومنها التقدم الحاصل في جهود تفعيل اتفاقية الاطار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة الامريكية  كما تم بحث موضوع تسهيل منح سمات الدخول بين البلدين وسبل تعزيز العلاقات التجارية بين الجانبين والاستعدادات المتعلقة باجتماع مجموعة دعــم الاستقرار في العراق الذي سيــــعقد للمرة الاولى مرة في بغداد بعد غد الخميس).

مشاركة