أربيل تتجرّع رباعية الطلاب وإنتصار كبير للنفط في الممتاز

2571

الزوراء يدافع عن صدارة مجموعته بمواجهة النصر السعودي في أبطال آسيا

أربيل تتجرّع رباعية الطلاب وإنتصار كبير للنفط في الممتاز

الناصرية – باسم الركابي

يخوض فريق الزوراء اليوم الاثنين عند الساعة الثامنة والربع مساءا مباراته الثالثة ضمن  المجموعة  الاولى من تصفيات دوري ابطال اسيا بكرة القدم امام  مضيفه النصر السعودي في الرياض وكله امل في الحسم    بفضل   الشعور بنشوة  الفوز الكبير على الوصل الاماراتي بالخماسية النظيفة التي شكلت نقطة التحول الكبيرة في خوض لقاء اليوم بروح معنوية عالية وتركيز وحماس وخطوط فاعلة وعكس روحية اللعب  ولتاكيد ما تحقق في اللقاء السابق لم يكن مجردصدفة بل جاء من خلال جهود اللاعبين والارتقاء  بالمهمة الى  المستوى الذي حقق اكبر نتيجة في تصفيات المجموعة لابل البطولة للان  والعمل على تحقيق الفوز الثاني تواليا على متذيل المجموعة النصر  الذي سبق وخسر مباراتيه  ما يضع الزوراء امام مهمة مناسبة لكنها لم تكن سهلة وسط تطلعات النصر في تغير مسار مبارياته وهو يخوض   اللقاء بملعبه وتحت انظار جمهوره ولايريد ان يستسلم من الان بل  محاولة  البقاء بدائرة المنافسة  وهذا مرهون بالفوز الذي يخطط له جهازه الفني  ولانه لايوجدامامه ما يخسره بعد عبر الاستفادة من لقاء اليوم والمقبل مع الوصل.

تعزيز الصدارة

ويسعى الزوراء لتحقيق الفوز لتعزيز صدارته للمجموعة  باربع نقاط  متقدما بفارق الاهداف على توب اهين الايراني    بعد تعادلهما  سلبا في اول لقاء قبل ان يحقق النتيجة الكبيرة في  ملعب كربلاء على حساب الوصل الاماراتي بخمسة اهداف النتيجة التي منحته الدعم الكبير وجعلت من اللاعبين يشعرون  بالسعادة ودخول لقاء اليوم باجواء الاريحية  والعمل  على تقديم الاداء الجيد وتعزيز حظوظه  في مواصلة صدارة المجموعة   بانتظار  ما تسفر عنه  نتيجة مباراة اليوم التي تمثل اهمية كبيرة   من جميع الجوانب حيث النتيجة  الاهم في كل شيء  من خلال اللعب بخطوط فاعلة ومؤثرة وقادرة  على السيطرة على الكرة  وخلق الفرص  وتتطلب من المدرب حكيم شاكر  تحديد خطة اللعب  وواجبات  اللاعبين واخذ الامور على محمل الجد رغم ثقة الفريق وفارق النقاط الاربع  لكن يبقى اللعب بطموحات الفوز على مستوى اللقاء  هو المطلوب   من الفريق الذي  يرى نفسه في الوضع الافضل  من الدوري  الان ولان النتيجة الايجابية ستحدث التطور على صعيد  السيطرة بقوة على المجموعة لانه سيعود لملعبه ويضيف النصر في الثالث والعشرين من نيسان الجاري ثم يستقبل توب اهن الإيراني في السابع من الشهر القادم وعندها تظهر الأهمية الاستثنائية لمباراة النصر التي مهم جدا ان يستثمرها الفريق عبر تضافر جهود اللاعبين وتطبيق توجيهات المدرب  للعودة بكل الفوائد  حيث الصدارة  بانتظار ما تسفر عنه مباراة الوصل  وتوب اهين ويامل ان تنتهي بتعادلهما لكن على الزوراء ان ينهي منافسة اليوم على اكمل وجه للاسباب التي ذكرت وان  يثبت للمرور من ملعب  النصر   الصعب رغم الظروف التي مر بها بسبب خوض لقاء الشرطة الصعب والنتيجة التي ابقت نفس فارق  13 نقطة  وما حصل   من خشونة واحتكاك بدني  خلال سير اللعب والسفر الى السعودية في اليوم التالي  لكنه  سيلعب منتشيا بنتيجة الوصل التي تفرض على اللاعبين  تقديم المستوى   المطلوب والابتعاد عن كل التبريرات  لانه امام حاجة  الحصول  على كامل النقاط ولان التعادل قد يفوت  عليه  الصدارة الحافز  الكبير لدعم جهود اللاعبين في تقديم العمل والمستوى والاداء  لان الامور تختلف هنا في السعودية حيث الملعب والأنصار والوضع الذي يمر به الفريق الذي سيلعب بطموحات تحقيق الفوز الاول لان غير ذلك سيبقى  متذيلا وهو ما لايريده  الفريق. ويعلم حكيم شاكر ان مهمة الفريق لم تكن سهلة ومختلفة  رغم انه  اقترب كثير من  اللاعبين رغم فترة العمل القصيرة  الذي نعم حقق الفوز على الوصل لكنه لم يقدم المستوى المطلوب امام الحدود والشرطة لكنه تعرف كثيرا على اللاعبين   وقادر في  اختيار التشكيل المناسب للمباراة التي  ستكون مناسبة  للمدرب واللاعبين والفريق في تحقيق الفوز  وتعزيز دور الفريق بقوة   لكنها بنفس الوقت   تمثل التحدي   للكل ومهم ان تظهر حبرته التدريبية عبر تحديد طريقة وأسلوب اللعب   التي تحقق النتيجة المطلوبة  للزوراء الذي  عليه ان يقنع  من حيث الاداء لجمهوره والشارع الرياضي   الذي سيتابع اللقاء  وكله ثقة في ان ينجح في عبور بوابة النصر التي للان تعرضت لهزتين من الوصل  وتوب اهين  لكنه  مؤكد يرفض الخسارة الثالثة تحت أي مسوغ كان ولان نتيجة اليوم هي من تحدد مصير المشاركة التي تسير عكس رغبة الفريق وجمهوره  الذي سيدعم مهمة  اليوم من اجل تحقيق النتيجة الايجابية  وسط ظروف لعب  ستكون معه  للبقاء ضمن منافسات المجموعة لان غير ذلك يعني الخروج المبكر ولان رهان النصر سيكون على مباريات الاياب  ويمني النفس في ان ينطلق بها  على حساب الزوراء الذي يجد نفسه نفسه امام مهمة   تتطلب اللعب بقوة وحماس واستغلال الفرص وكل المهمة تعتمد على اسلوب اللعب الذي ينسجم مع قدرات اللاعبين حيث التوليفة من الخبرة والشباب  والاهم ان لايكون قدتاثر الفريق  بلقاء الشرطة.

  دور شاكر

ويعلم  الحكيم واللاعبين قيمة الفوز  الذي يشكل الخطوة الكبيرة نحو  الإمساك بالصدارة  الحافز الكبير للاعبين الفريق الذين يدركون طبيعة المهمة  وان يكونوا في الجاهزية   لاهمية اللقاء الذي قد يحسم التاهل  للدور التالي  واذا ما اتت نتيجة اللقاء الاخر من مصلحته  لدعم موقفه  في مواصلة السير بثقة عالية.ويقول رئيس لجنة حكام محافظة ذي قار  احمد مكطوف  يتمتع الزوراء بثقة عالية وقادر على صنع الفوز في ظل الوضع الفني الذي عليه بعدثلاث مباريات مع المدرب  حيث الفوز على الوصل والتعادل محليا مع الحدود والشرطة  ويامل ان يقدم اللاعبين ما بوسعهم للمرور بثقة  بالنتيجة والصدارة  وهذا المهم وكلنا ثقة بقدرات لاعبي الفريق في حسم  النتيجة   وتحقيق  الانتصار  امام  مباراة لم تكن سهلة وتدخل ضمن حسابات الفريقين  المتطلعان سوية للفوز.

  مباريات الدوري

وكانت قد جرت امس الاول خمس مباريات ضمن الجولة 21من مسابقة الدوري الممتاز بكرة عندما نجح النفط في تحقيق النتيجة الكبيرة على الحدود والفوز  وعبوره بثلاثية نظيفة تعاقب على تسجيلها  رائد كريم  د5 على بداية اللعب قبل ان ياتي الثاني عن طريق محمد عبد الحسن د8 ما منح النفط الاريحية  في مواصلة السيطرة وادارة الامور  باتجاه المرور وحسمها بعدما نجح   مازن فياض بإضافة الهدف الثلث والقضاء على امال الحدود قبل ان يضيف الصحاب الارض كامل النقاط  ورفع رصيدهم  42والتحول والعودة  للموقع السادس في بداية جيدة بقيادة باسم قاسم الذي نجح في تحقيق الفوز الثاني تواليا بعدما اعاد التوازن عندما عادبالفوز الاول من  اربيل  وبات  على بعد نقطتين من نفط ميسان ويكشف من خلال ذلك عن ارادة وقوة الفريق بفضل موجود اللاعبين  الواعدين الذين  عادوا ليقدموا  الاداء  المطلوب  وسط تطلعات العودة للمنافسة  وفي ان يظهر النفط قويا متالقا  وطرفا قويا في المنافسة  في الوقت الذي  يمر الحدودفي تراجع النتائج  والموقع الثاني عشر اثر الخسارة المذكورة  على عكس التوقعات بعد بداية مهمة تعادل فيها مع الزوراء قبل ان يسقط في مواقع النفط  ويتجمد رصيده  25.

 فوز عريض للطلاب

وحقق الطلاب  افضل نتائجهم في الموسم عندما نجحوا بقهر اربيل  برباعية نظيفة تعاقب على تسجيلها  مروان حسين د76 وبعدها بدقيقتين اضاف  عبد القادر طارق الهدف الثاني ثم علي جاسم 87 ونبيل صباغ الرابع في الوقت الإضافي ليخرج الطلاب بكامل  الفوائد من اختبار لم يكن سهل  قبل ان يمحو اثار خسارة الديوانية  الدور الماضي ويحقق الفوز الاول بقيادة المدرب ثائر احمد  الذي يعود بالفريق من اوسع ابواب المنافسة ويامل ان يقود الطلاب الى النتائج المطلوبة والعودة الى اجواء المنافسة التي ابتعدوا عنها لتطيح  بيحيى علوان  لتبقى الامال معلقة على جهود اللاعبين والمدرب  المطالب بتحسين   النتائج والسعي الى  الوصول الى موقع يليق بسمعة الفريق بالمقابل يكون اربيل قد سقط على عماه للمرة الثانية وبنتيجة لم يتوقعها انصاره  بتلقي الخسارة  التاسعة وهوعدد كبير للعائد لذي تخلى عن بدايته وملعبه ليتقهقر بشكل سريع وسط غضب انصاره لان الفريق افتقد لروح اللعب والمنافسة مع بداية النصف الثاني من المسابقة التي باتت تشكل التحدي  لمهمة ناظم شاكر الذي سيواجه ضغط جمهور اربيل  لرفضه النتائج الأخيرة التي عادت به للموقع العاشر ومتوقع ان تثير الخسارة الكبيرة  سيلا من التساؤلات بوجه االمدرب واللاعبين والإدارة عدتعثر الفريق مرتين تواليا ما زاد من صعوبة الأمور في ان يبقى في  موقع  النصف الاول لكن الفشل يلاحقه في ملعبه وخارجه.

فوز للصناعات

وحقق الصناعات فوزا مهما  على حساب فريق الحسين بالتغلب عليه  بهدفين دون رد سجلهما  سامي ماجد  ومصطفى محمد بعد مرور 12 دقيقة على بداية المباراة التي نجح فيها الصناعات والخروج بكامل العلامات التي تمثل  خطوة كبيرة امام مهمة المدرب مظفر عبد الجبار   بالابتعاد عن مواقع الخطر  التي لاتظهر بعيدة واهمية تفديم العمل الافضل  امام مهمة البقاء التي تحتاج الى التوازن في النتائج التي تمثل الحماية الحقيقية من الهبوط وعن مواقع الخطر الي زادت من تهديها لفريق الحسين  لمواجهة ازمة البقاء بعد تلقي الخسارة  الحادية عشرة ما قد  يسرع بهبوطه للدرجة الادنى اذا لم تتدارك الامور من خلال عودة اللاعبين لتقديم الاداء الفني والنتائج ولو مع الفرق التي هي بمستواه والقريبة منه في سلم الترتيب  وضروري ان تاتي المعالجات من هذه الاوقات قبل ان تزداد الامور تعقيدا وسط ازمة النتائج التي تحاصر الفريق  الذي يعاني  من مشاكل مختلفة ظهرت منذ بداية الموسم الذي يسير عكس رغبة ادارة كامل زغير في بقاء الفريق بموقعه.

تعادل الميناء والكرخ

وفشل الميناء مرة أخرى في استثمار ظروف مباراته مع ضيفه الكرخ والتقدم  بالهدف المبكر  د17 عن طريق محمد جبار قبل ان يخسر التقدم  د65 ويخرج بتعادل بطعم الخسارة  وكان على اللاعبين بذل ما وسعهم للخروج بنقاط المباراة من اجل تعديل  مكانهم المتأخر وهذا يتوقف على مباريات الميدان التي لايمكن ان يفرط بها على هذه الشاكلة  امام مشاركة لازالت تشكل القلق عند الانصار في ان يتجاوز الفريق مشاكله  واهمية تقديم مباريات ناجحة في وقت استفاد  الكرخ من النقطة  امام مباراة اخرى صعبة  لعبها خارج الديار  بعد خسارة النجف الأسبوع الماضي لكن  شيء مقبول عند كريم سلمان ان ينجح اللاعبين بادراك التعادل  وفرضه على اصحاب الارض في مهمة لم تكن سهله ويبدو عازم على مواصلة دوره الواضح في المنافسة والبقاء في موقعه الثالث ويامل ان يعود للنتائج المطلوبة عبر ملعبه الذي سيعود له الأسبوع القادم عندما يضيف  السماوة وعينه على تحقيق الفوز الاول في المرحلة القائمة.

نجاح السماوة

ونجح السماوة بالعودة والاستفادة من مباريات الارض بالتغلب على نفط ميسان بهدفين  سجلهما  سراج حسن  وحسين يوسف خلال الشوط الاول والمرور بالتقدم  للنهاية واستعادة نغمة الفوز تحت انظار جمهوره الذي يحث الخطى للابتعاد عن الموقع الثامن عشر على بعد موقع من الهبوط   وتحتاج المهلة التي خرجت عن السيطرة  الى الصبر والحذر وان لاتبقى النتائج معلقة على الارض حسب بل  عند الذهاب الذي لم ينجح به الفريق ولو مرة  في وقت  تجرع  نفط ميسان الخسارة الاولى  في المرحلة الحالية وتظهر عجزه  في مهمة يبدو لم ياخذها على محمل الجد ليلزم على دفع فاتورتها قبل ان يشعر  بمخاوف  اقتراب النفط من مكانه الخامس على بعد نقطتين .

مشاركة