أربعة قتلى من حركة النجباء في اشتباكات مع داعش في الطارمية وهجوم جديد في المشاهدة

 

 

 

بغداد-(أ ف ب) – الزمان – قتل اربعة عناصر من الحشد الشعبي ليل الجمعة في اشتباكات مع عناصر من تنظيم الدولة الاسلامية، بعدما هاجم التنظيم مقر اللواء12 التابع للحشد في محيط منطقة الطارمية الواقعة شمال بغداد، على ما أفاد مصدر أمني ومصدر في الحشد.

واندلعت السبت اشتباكات في منطقة المشاهدة.

وقال المصدر في الحشد الشعبي لفرانس برس إن الاشتباكات التي أدت إلى جرح سبعة آخرين من عناصره، “لا تزال متواصلة على ثلاثة محاور”، موضحاً أن جميع الضحايا هم من حركة النجباء، إحدى أبرز الفصائل الموالية لإيران في الحشد الشعبي.

وأكد المصدر الأمني من جهته تواصل الاشتباكات ومقتل ثلاثة من عناصر الحشد الشعبي الذي تأسس في العام 2014 لقتال تنظيم الدول الاسلامية بعدما سيطر على مساحات شاسعة من العراق وسوريا، ويضمّ عدة فصائل، لكنه مذاك بات مندمجاً في القوات الرسمية العراقية.

وأعلن العراق أواخر العام 2017 انتصاره على تنظيم الدولة الإسلامية بعد طرد الجهاديين من كل المدن الرئيسية التي سيطروا عليها في العام 2014.

وتراجعت مذاك هجمات التنظيم في المدن بشكل كبير، لكن القوات العراقية لا تزال تلاحق خلايا نائمة في مناطق جبلية وصحراوية، وتستهدف بين وقت وآخر مواقع عسكرية.

وتمكّن التنظيم في 19 تموز/يوليو من شنّ هجوم انتحاري في العاصمة بغداد عشية عيد الأضحى، قتل فيه 30 شخصاً وأصيب نحو 50 بجروح، غالبيتهم من الأطفال.

وتم تفجير برج للطاقة الكهربائية السبت في هجوم نسبته السلطات العراقية لتنظيم الدولة الاسلامية، ما أدى إلى انقطاع مؤقت للمياه عن أجزاء من العاصمة، فيما كانت تجري القوات العراقية عملية عسكرية لمطاردة خلايا تنظيم الدولة الإسلامية في الطارمية.

وتزايدت منذ بداية الصيف الهجمات على أبراج التغذية الكهربائية في العراق في وقت تواجه فيه البلاد نقصاً شديداً بالكهرباء.

مشاركة