أحلام الفراعنة المونديالية في مهب الريح

189

أحلام الفراعنة المونديالية في مهب الريح
القاهرة – وكالات: في ظل انشغال الشارع المصري بالتطورات السياسية التي أعقبت ثورة 25 يناير 2011، تبقى كرة القدم غير بعيدة عن اهتمام الجماهير خاصة بعدما دخلت اللعبة دائرة الضوء بأحداث عنف أدت إلى إلغاء مسابقة الدوري المحلي في نفس العام الذي ينتظر أن يبدأ فيه الفراعنة التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2014 . وبات النشاط الكروي في مصر “على كف عفريت” كما يقول المثل الشعبي، فبالرغم من وجود عشرات وسائل الإعلام المتخصصة في الرياضة وتوقيع الأندية والاتحاد الوطني لعقود رعاية مليونية، فإن الحالة الأمنية تهدد بشلل تام يصيب المستطيلات الخضراء في مصر. وتعرضت كرة القدم المصرية لضربة قوية مطلع شباط الماضي إثر مقتل أكثر من 70 مشجعا من أنصار النادي الأهلي حامل لقب الدوري المحلي خلال لقاء بمضيفه المصري في ملعب بورسعيد. وتم إلغاء الدروي على إثر هذه المباراة بعد التأكد من وجود قصور أمني يحول دون إقامة المباريات الجماهيرية، وهو الشبح الذي امتد لمنافسات الفرق المصرية في البطولات الأفريقية. ولعب الزمالك مباراته مع أفريكا سبور من كوت ديفوار دون جمهور على ملعب الكلية الحربية في القاهرة الشهر الماضي، بينما رفضت السلطات تأمين مباراة الأهلي والبن الإثيوبي المقررة الأحد المقبل. ولا تقف مخاوف الجماهير المصرية عند أنصار الأهلي فقط، بل تمتد إلى المنتخب أيضا والذي سيبدأ في أول حزيران المقبل مع المدرب الأمريكي بوب برادلي رحلة التصفيات المونديالية بلقاء موزمبيق في القاهرة. وسيتزامن لقاء موزمبيق مع مرور أسبوع على انتهاء الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة المصرية وهو ما من شأنه أن يثقل كاهل عناصر الأمن بتأمين العملية الانتخابية وحملات الدعاية وما قد ينجم عن النتائج من اشتباكات بين أنصار المرشحين، فضلا عن أي حدث طارئ. وأمام تعقد الوضع الأمني، فمن غير المستبعد أن تقام مباريات مصر في التصفيات بدون جمهور خاصة مع استمرار ضبابية الصورة حول الأوضاع السياسية في مصر خلال مدة التصفيات بأسرها. وفي حال استمرار العجز الأمني، فإن الاتحاد المصري لكرة القدم.
/4/2012 Issue 4166 – Date 5 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4166 التاريخ 5»4»2012
AZLAS
AZLAF

مشاركة