أحجار تتكلّم في الآثار الفاطمية وشارع المعز يتألق خلال الليل

(الزمان) تستطلع القاهرة بمناسبة إنعقاد معرض الكتاب الـ 50 بالقاهرة (2)

أحجار تتكلّم في الآثار الفاطمية وشارع المعز يتألق خلال الليل

القاهرة –  حمدي العطار

كان علينا اليوم صباحا وقبل الذهاب إلى معرض الكتاب الذهاب إلى ميدان التحرير للمقارنة بين رؤية الميدان ليلا ونهارا، وقبل ذلك مَررنا على مكتبة مدبولي وهي اقدم مكتبة في القاهرة. وكذلك مررنا على كافيه ريش وهي كافيه شيدت على انقاض قصر محمد علي وتعد من أكبر تجمع للمثقفين والكتاب، تأسست عام  1908شيدها رجل ألماني وباعه عام 1914 إلى رجل فرنسي اسمه هنري بير وأطلق عليه اسم ريش ليكون متطابقاً مع اسم كافيه موجودة لحد الان في باريس. تلك المقهى التي ذكرها نجيب محفوظ في روايته ( يوم قتل الزعيم) يصف مقهى ريش على لسان إحدى شخصيات الرواية بأنها ( منقذ من الضجر والوحدة). ميدان الإسماعيلية،الاسم القديم لميدان التحرير وذلك نسبة إلى الخديوي اسماعيل اما تسميته عام 1919بميدان التحرير نسبة إلى التحرر من الاستعمار يعد رمز للتصدي والحرية والصمود عمره 150عاما واستخدم الميدان لاسقاط وتغىر النظام مرتين في زمن مبارك ومرسي.تم التقاط العديد من الصور أمام المجمع الإداري في ميدان التحرير وهو المبنى الذي تم تصوير به فيلم عادل امام (الارهاب والكباب) وكذلك التصوير بالقرب من تمثال عمرو مكرم وهو زعيم شعبي من أسيوط قاوم الاستعمار الفرنسي وله الفضل مع رجال الدين في تنصيب محمد علي باشا وخلع خورشيد باشا وهناك مسجد باسمه، كما قمنا بزيارة الكنيسة الانجيلية في قصر الدوبارة وحضرنا القداس.

معرض الكتاب

بعد غد ينتهي معرض الكتاب وكان لا بد من زيارته، ومثلما حصلنا على مجموعة روايات وكتب مقنعة ادبيا وفنيا مثل (رواية حلال اسود، علاء المرقب، اوجاع السنين، أياد خضير، للشمس وجه اخر، تحسين على كريدي، جنون مملكة القصب، ابراهيم دكس الغراوي، عراق ما بعد  2003زيدان الربيعي، مناخ العصر، سمير امين، مناهضة العولمة، سمير امين) ولفت نظري بعض عنوان الكتب ومفارقات أخرى منها وجود اعلان عن سعر 25 كتاباً دينياً بمبلغ 50 جنيه اي سعر الكتاب 2 جنيهاً اي كل 8 كتب بدولار واحد فقط الله يديمك يا رخص، كذلك من العناوين الغريبة لبعض الكتب هي (تنبيه العقلاء للحذر من الأصدقاء، رسائل حب لمن تحب، مرن عضلات عقلك، الفتاة لمن تشكو أحزانها)

سوف ينتهى مع ض القاهرة للكتاب في الوقت الذي يبدأ فيه معرض بغداد للكتاب ولا اعرف لماذا لا يكون تنسيق لوجود فسحة من الوقت بين معرض واخر مما يربك بعض الدور للنشر من المشاركة في معرض بغداد للكتاب.

شارع المعز

عند زيارة شارع المعز لدين الله وهو الحاكم الفاطمي الذي نقل عاصمة الدولة الفاطمية من المغرب العربي إلى القاهرة، حاليا شارع المعز من أكثر شوارع القاهرة ازدحاما وهو يربط باب ميدان الفتوح وباب النصر شمال المدينة وباب زويله جنوبا وتقع منطقة (بين القصرين) قصر الخليفة الشرقي والمغربي في وسط الشارع، وتم توظيف هذه المنطقة فنيا في الجزء الأول من ثلاثية نجيب محفوظ الخالدة. انا أسير بين المقصرين است جعت شخصيات الرواية (سي السيد الرجل الشديد القاسي الصارم في النهار والمرح الماجن في الليل، والست أمينة المرأة المطيعة المستسلمة، وكمال وباقي الشخصيات الواقعية جدا حتى انك تنسى بأنهم شخصيات من صنع الخيال، لأن في روايات محفوظ الواقع أقوى من الخيال،.

شارع الاعظم

وانا أسير بصعوبة في شارع المعز لشدة الازدحام وَمظاهر الاحتفال للشباب والعوائل الذين يقضون أوقات ممتعة وصاخبة بأصوات الاغاني التي تمجد الشارع والمطاعم والمقاهي.والتقاط الصور بازياء شعبية هندية وغجرية وذرابيش متنوعة فوق الروؤس انه كرنفال ومهرجان للفرح والفوضى، أشد ما ازعجني هو السماح للدراجات النارية بالسير مسرعة وسط ازدحام الشارع مع إمكانية أن تتفاجأ بسير السيارات ايضا فيه ولا اعرف لماذا لم يمنع على الاقل الدر اجات التي تضايق العوائل وتشكل خطورة على الأطفال، وحينما تقرأ عن تاريخ الدولة الفاطمية كان هذا المكان الملكي مقدسا لانه يضم قصر الخليفة وقصور الأمراء تغلق أبوابه ليلا. ولا يسمح لأحد من الأهالي بالدخول، كان يسمى شارع الاعظم عام 1937اطلق عليه شارع المعز، هذا المكان يضم آثار الدولة الفاطمية فضلا عن آثار أيوبية ومملوكية وعثمانية. وله شهرة عالمية يرغب كبار َ الزوار برؤيته وقد قام بزيارته الأمير تشارلز ولي عهد بريطانية وهيلاري كلينتون.

الأحجار تتكلم

وانت تلتقط الصور لاثار الدولة الفاطمية تسترجع حقب تاريخية واحداث تستطيع أن تراها وتتخيلها وتسمع أحاديثها من الأحجار التي شيدت هذه المباني، ليس المعز فقط هو من يحتل هذا المكان في ذاكرة التا يخ بل هنا تسترجع الخليفة الفاطمي غريب الأطوار والمثير للجدل ( الحاكم بأمر الله) وهو الورع الذي اعتق كل عبيده ومنحهم الحرية وقام ببناء دار الحكمة ويتميز المسجد الذي شيده بوجود ماذنتين وهو من الزاهدين واشتهر في عصره ان منع تناول بعض الأكلات الشعبية المهمة للمصريين (الفول، الملوخية، الجرجير) عند صعود الخليفة الحاكم بأمر الله إلى الجبل للتأمل تامرت عليه شقيقته (سيدة الملك) وتم قتله بحجة المحافظة على الدولة الفاطمية واتهمته بالجنون، ولهذا الرجل(الاسماعيلي) اتباع إلى يومنا هذا يطلقون عليهم (الدروز) اما الاثار الأخرى في هذا المكان وتخص الدولة الفاطمية فهي جامع الاقمر الذي شيده الخليفة (الامر) وهو الوحيد الي تم بناؤه بالحجارة وعلى عكس جده الورع التقى كان هذا الرجل عاشق وقتل وهو ذاهب للقاء عشيقته.

مقهى اللورد

تم قضاء الليل في هذا المكان العجيب واخذنا قسطا من الراحة لتناول الشاي في أكثر المقاهي احتفالا يطلق عليه مقهى اللورد وعلى أنغام اغاني (شعبان) يرقص جميع العاملين وبعض الرواد وهو يغني اغنية خاصة باسم المقهى وباسلوبه المعتاد (ايه.. ايه)

النيل وأشياء أخرى

كان لي اليوم موعد مع الخبير حسن ذياب من جامعة الدول العربية – المنظمة العربية للتنمية الإدارية– وهو من مصرمع اني لا أملك اي ثقة بالتعاون العربي او حتى بالتنمية لكن لدى ثقة بالصديق حسن. ذياب وما يحمله من فكر علمي بمجال التطوير الإداري ومعه ايضا الخبير المالي والضريبي ونقيب المحاسبين الأسبق في لبنان امين صالح، أحسست بسعادة غامرة وانا التقى بهما في القاهرة لتبادل النقاش والأفكار حول ضرورة النهوض في السياسة المالية ومن اهم ادواتها ألموازنة التي كانت موضوع الدورة التي تقام في َمقر المنظمة بالقاهرة الجديدة وقد أهديت لهما كتابي الذي يشارك في معرض القاهرة للكتاب (مدن عربية بعيون عراقية) ، بعدها كانت دعوة كريمة من السيد حسن ذياب على وجبة سمك بحري.

النيل ونجيب محفوظ

قبل ذهابي إلى الموعد الذي ذكرته كان لدي الوقت للتنزه بكورنيش النيل. كيف اذهب الى النيل من دون المرور على احد الأماكن التي كانت تعقد فيها جلسات للروائي نجيب محفوظ، وهي كافيه ريش مرة أخرى لشرب قهوة الصباح وتأمل مجلس محفوظ متخيلاً كيف هو يستطيع أن يصغي جيدا لكل الطاقات الشبابية ورعاية مواهبهم، وكم كان محفوظ رقيقاً ورصيناً، وهو يملك مشرو ع في كتابة الرواية وليس مثلنا نكتب معتمدين على الهواية والموهبة وتحت ضغط الظروف، نجيب محفوظ يكون مشغولا حينما يقرأ شيئا او يكتب شيئا مهما يقول للآخرين بأنني مشغول، والنيل مع محفوظ حكايات عديدة اهمها رواية ثرثرة فوق النيل والشخصيات التي تمثل حالة اللامنتمي وعبارة- أنيس زكي- عماد حمدي في نهاية الفيلم (الفلاحة ماتت ولازم نسلم أنفسنا) نترك محفوظ وتأثيره ونذهب الى أطول نهر. في العالم النيل ونلتقط العديد من الصور، ولم يبق لدينا شيء الا ان نقضي باقي الوقت في مول كبير

غدا هو اختتام معرض الكتاب الدولي في القاهرة واكيد لنا وقفة مع مسك الختام

القاهرة القديمة

هي التي كانت محط اهتمامنا في هذه الرحلة، تم اليوم زيارة منطقة الغورية والجمالية(الدرب الأحمر) وتكون في مقابل شارع المعز لدين الله وبعد زيارة مجموعة الغورية وهي المسجد ووكالة ويمتد عمرها 514 عاماً ويرجع الاسم إلى (قانصوة الغوري) ونحن نتجول في تلك المناطق وسماع اللهجات التي يتكلمون فيها واللهجات الشعبية تذكرنا بالنقد الذي يوجه إلى نجيب محفوظ وهو الذي يكتب رواياته باللغة العربية الفصحى ولا يستخدم اللغة العامية على الرغم من الشخصيات الشعبية في روايته، كان يقول لويس عوض وهو يستخدم اللهجة المصرية الشعبية في روايته بأن (اللغات الأوربية المعاصرة ما هي إلا اللهجات العامية المتفرعة من اللغة اللاتينية،) بينما يرى محفوظ ان اللهجة العامية دليل الأمية والتخلف ويعدها مرض ومشكلة، نقاد محفوظ يقولون (بأنه يمارس انطاق الشخصيات الشعبية البسيطة بحوار فصيح فيه افتعال وربما تزييف لهذه الشخصيات، يرد محفوظ عليهم (أن هذه الرؤية هي حجة ظاهرية لان الأدب ليس نقلا حرفيا فوتوغرافياً للحياة المعيشة كما هو) ويرى محفوظ ان للشخصية الشعبية لها ظاهراً خارجياً ولها أعماق أخرى دقيقة هي التي تصورها على حقيقتها الأصلية،، بعدها تم زيارة الجامع الأزهر وحينما أردنا زيارة جامعة الأزهر تم منع دخولنا، وكذلك تم منعنا من زيارة إحدى الكنائس في منطقة الغورية، لكننا رجعنا إلى شارع المعز لزيارة بعض الاثار الإيوبية والمملوكية والتقاط الصور لشارع المعز في النهار وليس ليلا كما في الزيارة السابقة، ولم ننهي زيارتنا الا في مطعم نجيب محفوظ.

أدب ونقد

مع إسدال الستار اليوم 5/ 2 على معرض الكتاب بالقاهرة حرصت الكثير من وسائل الإعلام والمنظمات المدنية والمجلات ان تعمل نشاطاتها الأدبية والثقافية في هذه الفترة. وهكذا عقدت مجلة أدب ونقد اليوم أحتفالية بمقر حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدو ي بمشاركة نخبة من مثقفي ومبدعي مصر والعالم العربي، يدير الاحتفالية الشاعر عيد عبد الحليم رئيس تحرير مجلة أدب ونقد شارك في الاحتفالية هاشم شفيق وباسم فرات من العراق وموسى حوامده من فلسطين ومحمود قريني وعزمي عبد الوهاب من مصر وشعراء آخرون من السودان. وكانت إحدى قصائد الشاعر باسم فرات تتعلق بموضوع اغتيال الروائي (علاءالمشذوب) كما كان لنا لقاء مع مسؤول محلية الحزب الشيوعي في كربلاء (سلام القريني)

يتبع

مشاركة