أجساد الممثلين تتحوّل إلى قطع أثاث في إفتراض ماحدث فعلاً

730

عبد الكريم يتخذ من مستشفى الأمراض العقلية محورا لمسرحيته

أجساد الممثلين تتحوّل إلى قطع أثاث في إفتراض ماحدث فعلاً

بغداد – ياسين ياس

شارك كادر مسرحية (افتراض ماحدث فعلا) من البصرة مؤخرا بمهرجان كركوك المسرحي الدولي الاول ونال جائزة افضل تمثيل وذهبت للممثل محمد عبد الستار والمسرحية تاليف الكاتب عبد النبي الزيدي اخراج حسام عبد الكريم الذي قال لـ ( الزمان ) ان ( احداث المسرحية تدور في مستشفى للامراض العقلية حيث يقرر هؤلاء القيام بلعبة تتمثل في البحث عن جثة لدفنها في نصب الجندي المجهول والقائد يامر والمستشار ينفذ لكن لاوجود لجثة الجندي المجهول وهي لعبة مجانين يعتقدون بانهم الاوصياء والقادة على بقية المجانين ).

واضاف (العرض يطرح عدة تساؤلات اهمها مااوجه الاختلاف بين قادة الحروب وهذا المجنون وهل يمكن للحروب ان تكون بداياتها لعبة سخيفة يؤديها مجانين من قادة الحروب ).

وعن المسرحية ودوره فيها تحدث الممثل محمد عبد الستار قائلا (دوري في المسرحية احد المجانين الذي تعرض الى مأساة جراء الحروب التي اشترك فيها ) ومن جهته قال الناقد المسرحي محمد عمر ( النص يقول للمشاهد انت مجنون اذا اعتبرت النص لعبة مجانين ومااكثر الاسئلة التي تقفز الى الذهن بهذا العرض الذي لاهوية له وتقع احداثه في زمن وعلى ارض ما لاشخاص لافكر لهم ولاماض ولاحاضر ولامستقبل وهو نص كوني يمكن عرضه في كل زمان ومكان وصورة العرض ارادها المخرج ان تكون موغلة في السخرية والعبث فحرب المجانين بلا هدف وان كان مجرد البحث عن الذات ) واضاف (المسرحية عرضت على خشبة مسرح بلا ديكور مع مجموعة ممثلين شباب لم يغادروا المسرح حيث اراد المخرج ان يكون المسرح خاليا ومثلت اجسادهم قطع اساسية للديكور بحيث تحولت الاجساد الى ابواب وشبابيك .والمسرحية نموذج مشابه لما نعيشه مع اختلاف الشخصيات والاحداث لكن محورها الحروب النفسية وتبقى القضية واحدة وهي البحث عن الذات والمسرحية ليست لها بداية ولانهاية فقط على الدوام تكون الحالة متازمة ) . الممثل محمد عبد الستار الحاصل على جائزة افضل تمثيل عبر عن سعادته بهذه الجائزة وقال (ان فريق العمل جميعه هو يستحق الجائزة وله الفضل الاول فيها والمسرحية من تمثيلي  و عبد الجبار عبد الوهاب ، مرتضى عدنان ، ضرغام سرمد ، عباس عبد السادة ، محمد خلف ، ازهر عذاب واخرين ).

مشاركة