أجراس الذاكرة تقرع – حمدي العطار

1070

أجراس الذاكرة تقرع – حمدي العطار

بغداد

ظل الكاتب والاعلامي عكاب سالم الطاهر يمثل لي ما تمثله افلام الابيض والاسود او من روائع القصص، مهما كتب شيئا معاصرا او حديثا وحتى ما بعد الحداثة يبقى عبق الماضي ونكهة اهلنا تفوح من هذه الكتابات. تكتب د. ابتسام إسماعيل قادر في كلمتها لتقديم الكاتب والكتاب “لقد سعى الطاهر، وهو يقرع “أجراس الذاكرة” إلى تعريف جديد بالعراق والعراقيين..بعيدا عن زيف الواقع الراهن وأدرانه، من خلال صدقه وواقعيته واسلوبه الساحر”

جرح ودواء

يقال عن الصحافة والاعلام بإنها تجرح وتداوي، وكتابات عكاب الطاهر دائما تداوي الجراح،  مصطلح غريب وجميل (الذاكرة العكابية) جاء في كلمة الكاتب الكبير (فؤاد مطر)التي ينصح بها المؤلف   قائلا “أن فاضل الجمالي وطارق عزيز ووصفي التل والشاه محمد رضا بهلوي وأحمد سوكارنو والملك محمد الخامس ناهيك بعبد الكريم قاسم وأحمد حسن البكر وصلاح عمر العلي، وعشرات القيادات الفلسطينية والماركسية والبعثية، ناهيك ايضا بصانعي الإعلام العربي الشرس والمشاكس من أحمد سعيد إلى فاضل المهداوي هؤلاء الذين هم في كتابك المهم ..يستحقون ما هو أكثر من الايجاز..فأنني أرى أن تنقل على الورق ما هو مختزن في الذاكرة العكابية”

تساؤلات واجابات

كتب عكاب الطاهر لا تجد فيها اجابات انها تحفيز وتساؤلات وتحليل يرغب ان يكون المتلقي هو من يصل الى تلك الاجابات ويفهم المخفي من الاختزال والتكثيف الذي يقدمه عن الاخرين، فيقول د.ناجي الحديثي وزير خارجية العراق الاسبق في كلمته لتقديم الكتاب”لا تغرنكم عناوين كتبه ومحورها الذاكرة، فتظنون أنه تقاعد ولم يبق عنده غير اشتات من ذاكرته يجمعها ويقصقص منها ويحذف ويخفف، ثم يقذف بها في عجلات المطابع. لمن وقع تحت هذا الوهم ان يفتح فيس بوك في أي ساعة من النهار أو الليل ليجد مادة جديدة تحمل خبرا وصورة لعكاب سالم الطاهر حاطا على غصن جديد في البيئة ومناقشا ومشاهدا ومعلقا”

الذاكرة في أجزاء

في مقدمة هذا الكتاب يشير المؤلف الى ان كتابه الجديد (أجراس الذاكرة) هو تكملة لكتابه السابق (شواطئ الذاكرة) ويوحي لنا بوجود اجزاء اخرى تختزنها الذاكرة حين يقول ( لكن محطات اخرى، اراها مهمة، اجلت الكتابة عنها لاكثر من سبب)

الكتاب من منشورات مكتبة الدار العربية للعلوم سنة الاصدار 2021 ويقع في 148 صفحة من الحجم الكبير، ويضم الكتاب 6 فصول توزعت على العناوين التالية (خواطر وذكريات- بين اهلي العراقيين- من الجهات الاربع- كتب قرأتها- من كل زهرة عطر- وعلى جناح الحمام الزاجل) وملحق

يقول المؤلف (بأصابع الود، يطرق كتابي ابواب الاحبة خاصة، وابواب عائلتي الكبيرة (القراء) عامة. متنظرا رجع الصدى..بعد أن اطلقت صوتا في سهول ووديان وتضاريس الماضي..و..الى لقاء)

عكاب سالم الطاهر عنده التاريخ هو (الشخصيات) مواقفهم ، انجازاتهم، كتبهم ، مواصفاتهم، هذا هو الميدان الذي تتحرك فيه الاحداث التاريخية ومنهجه في الكتابة ! قليلا ما يذكر التأريخ السنوات والأشهروالايام وكأن ليس لها  الاهمية في التوثيق، فهو يعتمد على تنشيط ذاكرة المتلقي ليكتشف عن اي تاريخ يتحدث هذا الموضوع.

كتاب (أجراس الذاكرة)  ننصح بالاطلاع عليه لأهميته في فهم الاوضاع والشخصيات التي تحدث عنها الكاتب بحيادية وحب وعرفان ، من أجل هؤلاء يقرع عكاب اجراس ذاكرته.

عرض لكتاب (أجراس الذاكرة) قيد النشر

مشاركة