أثيل النجيفي: جماعات مسلحة تنتقل من الوسط إلى سهل نينوى

225

أثيل النجيفي: جماعات مسلحة تنتقل من الوسط إلى سهل نينوى
الموصل – سامر الياس سعيد
بغداد- شيماء عادل
كشف محافظ نينوى اثيل النجيفي امس عن تواجد جماعات مسلحة في سهل نينوى انتقلت من الوسط والجنوب، مشيرا إلى أن تلك الجماعات قد حظيت بعفو من الدولة وتعمل الآن في نينوى بشكل علني، فيما دعا الأجهزة الأمنية إلى متابعة أنشطتها. وقال النجيفي في تصريحات امس إن (تزايد الخروق الأمنية الأخيرة بالمحافظة سببه بعض الميلشيات التي كانت تعمل بنشاط ظاهري في وسط وجنوب العراق وتعد من الجماعات الإرهابية)، مبينا أن (بعض تلك الجماعات تتواجد الآن في سهل نينوى وتعمل فيه)، وأضاف النجيفي أن (تلك الجماعات حظيت بعفو من الدولة وتعمل الآن في نينوى بشكل علني وتمتلك مكاتب بصورة رسمية في بعض الأحيان)، لافتا إلى أنها (استقطبت أشخاصاً كانوا في السابق يحسبون على الجماعات الإرهابية)، ودعا النجيفي الأجهزة الأمنية إلى (متابعة نشاط هذه الجماعات وعدم السماح لها بأي عمل غير صحيح وواضح)، مشيرا إلى (عدم امتلاك هذه الجماعات قاعدة سياسية ولكن نشاطها حالياً في نينوى)، وشدد محافظ نينوى على (ضرورة ابتعاد أعضاء مجلس المحافظة عن الصراعات القديمة والاهتمام بما يحدث من خطر في نينوى). من جهته أكد النائب عن كتلة المواطن علي شبر رفض كتلته دخول قوات امريكية للأراضي العراقية تحت أي مسمى، لافتا إلى أن تواجد أي قوات أجنبية في البلاد يتطلب موافقة البرلمان أولا. وقال شبر إن (كتلة المواطن ترفض دخول القوات الامريكية للعراق بأية صورة من الصور وتحت أي مسمى كان)، واصفا دخول قوات امريكية للبلاد، بأنه (احتلال مرة ثانية)، وأكد شبر على أن (دخول أي قوات امريكية إلى الأراضي العراقية يتطلب موافقة البرلمان أولا، وهو ما سترفضه كتلة المواطن مقدماً)، ولفت شبر إلى أن (الحديث عن دخول قوات امريكية لأحدى القواعد العسكرية بداعي الدخول إلى سوريا في حال تم الاتفاق على إسقاط النظام السوري شيء مرفوض بالنسبة لنا)، معتبرا الموضوع (تدخلا في شؤون دولة أخرى لأن الشعب السوري هو من يقرر مصيره).
من جانبه اتهم زعيم الكتلة العراقية إياد علاوي دولا اقليمية، لم يسمها، بالتدخل السافر في الشأن الداخلي العراقي وبتصعيد الخلافات السياسية لتعزيز نفوذها في البلاد، كما ابدى عدم رضاه عن اداء وزراء العراقية في الحكومة.
وقال علاوي في تصريح امس إن (بعض الدول الاقليمية تدخلت بشكل سافر لحجب دور العراقية فهذه الدول تحاول الحصول على نفوذ ومواقع لحماية نفسها ومد نفوذها مستفيدة من الخلافات لهذا نحن مع تنفيذ الدستور ومع ما تم التوافق عليه في اللقاءات السياسية).
وبخصوص تحركات قادة القائمة قال علاوي (العراقية تتحرك كجهة واحدة صاحبة مشروع وطني وليس بايعاز من احد وانما باتفاق وتوافق).
اما فيما يخص ورقة الاصلاح اوضح علاوي إنها غير جدية وهناك اتفاقية اربيل التي يفترض ان تنفذ و استغرب من تسمية هذه الاجراءات بالاصلاحات فهذه ليست منّة وانما واجبة التنفيذ اذا أردنا ان نبني الدولة ،فتعيين وزيري الدفاع والداخلية ووضع نظام داخلي لمجلس الوزراء ليس اصلاحا وانما هذه كلها واجبات دستورية لبناء الدولة.
وعن تقييمه لاداء وزراء العراقية قال علاوي لست راضيا عن ادائهم حتى الان ولا بالعمل السياسي للحكومة.
/9/2012 Issue 4303 – Date 13 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4303 التاريخ 13»9»2012
AZQ01

مشاركة